الهجوم الثالث : - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الهجوم الثالث :

  نشر في 08 فبراير 2019 .

ازال "مصطفى الكتاب" الستار عن واقع مقاتلي الجيش الشعبي الصحراوي ابان حرب التحرير الصحراوية, التى لطالما التقطتها اذاننا خلال جلسات الشاي من افواه الكهول ..حيث نسجت انمال الكاتب خيوط احداثها كما ينسج العنكبوت وكره ,سيد الصفحات مقاتل يدعى "زيني" مثله مثل رفاقه غير مكثرتين إلا لأمر واحد _تحرير الارض وصيانة المشروع الوطني_ وهو ما نذر له نفسه خير نذير .

ترك كتيب ذكرياته في دائرة "الدورة" بالمخيمات الصحراوية بجوار امه التى اضافة التجاعيد على وجهها لون اخر, بمعية "هيم" المتفانية التي اخذت مكان "قالية" الملتحقة هي وابنها "حمدي" ذي الستة اشهر بركب شهداء "القلتة" … عندما يداعب "زيني" صفحات هذا الكتيب ذي الرائحة التراجيدية يتمتم وشفتيه ترقصا خشوعا ,انا لله وإنا اليه راجعون …ويمسح دموعا حارقة على خذه, صدق طرفة بن العبد في ذالك –ظلم ذوي القربة اشد مضاضة من وقع الحسام المهند- .

كل هذا زاد"زيني" اسرارا واندفاعا لجبهات القتال الامامية, قتال من ضربوا بالدين والدم والأرحام عرض الحائط ..شقت زغاريد رصاص "زيني" ورفاقه بكافة النواحي العسكرية ترسانة العدو المحصنة ,رجال سمر تحركاتهم ارادة ثابتة وإيمان عميق بالقضية ولا شيء غير القضية.. جرحى مضرجين في دمائهم النبيلة التي تسطر حدود طبوغرافية الوطن ,وشهداء مثل "زيني" اضاءت دمائهم طريق النصر والحرية ..ونحن كما هم سنظل نبرم صفقاتنا مع الاستشهاد والفداء , طالما الاخر يصر على سلبنا ما هو لنا او يتمادى للحصول على صك ينتزع منا كرامتنا .



   نشر في 08 فبراير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا