ريادة الأعمال و حقيقة المخاطرة فى مصر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ريادة الأعمال و حقيقة المخاطرة فى مصر

رواد الأعمال .. بين جنة المكاسب ونار المخاطرة!

  نشر في 01 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 02 فبراير 2018 .

بسم الله الرحمن الرحيم

قصة سريعة جدا:

" طج شاب مصرى فى العشرينيات من عمره .. يدرس بأحد الكليات التى تسمى ب(كلية الشعب!).

ذات يوم التقى بصديق له منذ الطفولة فسأله:

إلى أنت ذاهب؟

فأجاب: إلى ريادة الأعمال!

تعجب طج ورد قائلا وما هى ريادة الأعمال؟

رد صديقه: ريادة الأعمال ... (إمممم) لا أدرى، ولكن قد جذبنى الإسم، فقررت أن أشارك فى حدث يحمل عنوان" ريادة الأعمال والمخاطرة" تنظمه جمعية ما فى مدينتا.

إنتهى ...

إننا عندما نتحدث عن 

"ريادة الأعمال"

فنحن نتحدث عن مشاريع أو محتويات أفكار غير إعتيادية-من حيث طرق بناؤها وتأثيرها- فهى مشاريع  تقام وتبنى على الأفكار الإبتكارية أو الإبداعية أو الغير تقليدية التى تحمل بين طياتها أوزان مختلفة من المخاطرة.

وكما نعلم فالمخاطرة هى أى حدث غير متوقع نتائجه أو أى حدث مستقبلى يحيط به الشك (حدث يحمل أحتمالين"النجاح أو الفشل")وبذلك نجد أن المخاطرة نوعين:

١. مخاطرة نتائجها قد تكون إيجابية وهى ما تسمى بالفرصة(Opportunity)

أو إحتمال النجاح بها أكبر.

٢. مخاطرة نتائجها قد تكون سلبية وتسمى بالتهديد( Threat) أو وإحتمال النجاح بها أقل.

وتتعدد أنواع المخاطرة وأحجامها وفقا لعدة عوامل هامة منها:

١. تكلفة الفرصة البديلة:

وهى مدى وحجم التضحية بثانى  أفضل خيار تم تركه فى مقابل أخذ الخيار الأول.

مثال١: طج معاه ١٠٠ جنيه، ولديه رغبة فى شراء طعام وأمامه خيارين( لحم دجاج أو سمك)، بشرائه السمك يكون طج قد ترك أفضل خيار كان بإستطاعته أخذه بعد السمك وهو لحم الدجاج.، وبذلك عندما نحدد تكلفة السمك  لدى طج إقتصاديا فإننا نضع  التضحية بلحم الدجاج ضمن عناصر التكلفة.

مثال٢: شاب يملك مبلغ ٩٠٠ ريال  يريد أن يستثمره ليجنى من عائداته المالية ولديه ٣ خيارات، رتبهم هو وفقا للأفضلية( من وجهة نظره!) كالآتى:

أ. فتح مطعم سوشى أصفر.

ب. شراء سيارة أجرة والعمل عليها.

ج. وضعهم فى بنك وأخذ بعض الفوائد.

بأخذه بالخيار الأول فهو يضحى بباقى الخيارات المتاحة، ويدخل فى التكلفة الإقتصادية ل"فتح مطعم سوشى أصفر" التضحية بثانى أفضل خيار لديه وهو شراء سيارة أجرة والعمل عليها. 

٢. الوقت:

تعد المخاطرة بالوقت من أشد المخاطرات على الإطلاق، لأنها تعنى المخاطر بمورد محدود لا يمكن تعويض المستهلك منه أبدا بأى صورة من الصور أو شكل من الأشكال لذلك فإن الوقت من أثمن الموادر بل أثمنها بعد ال ... !

٣. العقل:

ينبغى علينا أن نشير إلى أن العقل هو أثمن مورد من الموارد التى يمكن إستثمارها على الإطلاق وأهم عملية من عمليات العقل هى عملية التفكير إذ أن التفكير هو المنتج الأساسى والرئيسى للعقل.، ويصنف التفكير على أنه أصعب عملية يقوم بها الإنسان_ لذلك لا يقوم به إلا نسبة قليلة جدا من البشر_ قد لا تتجاوز ال ٢% فى بعض الدول.

وبذلك يتجلى لنا أن مورد التفكير يندرج تحت الموارد التى قد تتعرض للمخاطرة بإ

٤. المجهود:

بعكس ما يظن البعض أن دخولهم فى الدائرة الريادية سيتيح لهم فرص ومزايا تمكنهم من بذل مجهودات أقل مقارنة بالنطاق الوظيفي والعمل كموظف ... لكن عين الحقيقة بخلاف ذلك حيث أن الدخول فى المجال الريادى يتطلب بذل مجهودات أكثر بكثير عما تبذل فى حالة أنك موظف وخاصة فى المراحل الأولى من الأفكار أو المشاريع الريادية حيث تكون المتطلبات كثيرة إلى حد ما مقارنة بالموارد المتاحة.

ويقع على أعتاق قائد الفريق أو صاحب المبادرة الأول_داخل فريقه_ مجهودات أكثر من غيره_فى بدايات التكوين_ إذا يقع عليه مسؤولية تكوين فريق عمل قوى ومنسجم بما فى ذلك زرع نواة الفكرة فى عقول وقلوب أعضاء الفريق، ثم التنسيق فيما بينهم والمتابعة الدائمة وغيرها من المهام المتنوعة.

٥. المال:

يصنف المال_ فى الحقيقة_ على أنه أقل الموارد التى يمكن المخاطرة بها من حيث درجة المخاطرة فى المشاريع أو الأفكار الريادية، و قد يرجع البعض ذلك لعوامل النسبة إذ أن المال مورد درجة تعويضه أكثر سهولة بمقارنة ببعض الموارد الأخرى.


ونحن نشير إلى أنه فى معظم أو كل الأحيان لابد من تحمل تلك المخاطرة بدرجة ما من قبل رواد الأعمال حيث إستثمارهم _غاليا يتحتم فى البدايات_ بمقدار من مالهم الخاص فى أفكارهم أو مشاريعهم الريادية.

٦. بعض العلاقات:

تتأثر بعض العلاقات فى بعض الأحيان بالدخول فى المحيط الريادى ك علاقات الصداقة أو العلاقات بالوالدين.

ويكون ذلك نتيجة إنشغال رواد الأعمال أو تحملهم روح المخاطرة التى لم يعتد عليها الكثير من الآباء ولم يحبوها أيضا لأنفسهم ولأبنائهم.

ولكن السؤال هنا:

 هل حقا رواد الأعمال فى مصر يخاطرون بكل هذه الموارد أو بعضها؟!

نحاول  معا إيجاد إجابة واقعية لهذا السؤال المحورى:

١. الوعى الذاتى:

يمثل الوعى الذاتى حجر الأساس فى تحديد مدى تقبل الشخص أوإقدامه على أمور أكثر مخاطرة، حيث إدراكه لإمكانياته الفعلية و ميوله و أهدافه الذكية، كل ذلك بالإضافة إلى قدرته على تحليل الأمور من خلال تفنيده للمميزات والعيوب والموازنة بين الأولويات فيما يتوافق مع قيمه الذاتية.

كما أن ضبط النفس يعزز روح المخاطرة بشكل غير مباشر!

إذ أن هناك فرق شاسع بين المخاطر والمتهور، فالتهور هو " وجود فعل أو رد فعل بناء على قرار غير مدروس".

و رائد الأعمال الحقيقى هو شخص بعيد كل البعد عن التهور وإنما هو شخص يتحلى بروح المجاسرة والإقدام ولديه القدرة على تحمل المسئولية وأخذ خطوات غير تقليدية.


٢. المدخلات الخمس:

تتمثل المدخلات الخمس ف 

(الأسرة والأصدقاء والمؤسسات التعليمية والإعلام بكل أنواعه وأفراد المجتمع الذين يتم التعامل معهم)

وتلعب المدخلات الخمس دور جوهرى فى تشكيل الفكر لدى الأفراد بما فى ذلك روح المخاطرة وتحمل المسؤولية وقدرتهم على إتخاذ القرار بشكل أكثر إستقلالية ويكون ذلك داخل الأسرة بإتاحة الفرصة للنشئ أو غيرهم بالتعبير عن آرائهم وتفضيلاتهم وترك مساحة مناسبة لهم يتحملون فيها مسؤولية أنفسهم ويشعرون بداخلها بقدر من الإعتماد على النفس.

كما أن الأسرة الواعية تساعد أبنائها على تنمية روح المجاسرة من خلال تشجيعهم على كسر الروتين الإعتيادى و الخروج عن نطاق المألوف بما لا يمثل تجاوز على القيم الراسخة المحببة، وتركز بناء الثقة الذاتية لدى أفرادها و تهتم ببناء مهارات التواصل التى تساعد فى الإحتكاك بالآخرين الذى بدوره يفتح آفاق فكرية جديدة وينقل تجارب عديدة بما فى ذلك تجارب المخاطرة والإقدام  والدروس المستخلصة منها.

٣. المؤسسات والكيانات الريادية:

ينمو تأثير الكيانات الريادية فى مصر وخاصة فى الآونة الأخيرة بما ينعكس على البيئة الريادية ككل ومنها تنمية روح المخاطرة لدى الأفراد وتعزيزها لدى رواد الأعمال، حيث أن التواجد داخل ومع بيئات الريادة وما فيها من حاضنات ومسرعات للأعمال ومقييمن ومتابعين و مدربين و ومسابقات وجوائز تشجيعيه أو بنائيه و قصص النجاح والفشل والإحتكاك برواد الأعمال_حيث المساحات الفكرية المشتركة_ وعناصر أخرى كثيرة تعمل على إيجاد مناخ ملائم لنمو روح المخاطرة والإقدام لدى رواد الأعمال  من أجل إحداث تغيير وتأثير  نفعى داخل المجتمع.

٤. الظروف السياسية والإقتصادية والفكرية فى الدولة:

هناك علاقات طردية وعكسية متغيرة ونسبية بين كلا من الظروف السياسية والإقتصادية والفكرية_كلا على حدا_ فى دولة ما وبين روح المخاطرة لدى أبناء هذه الدولة.

وتبقى فى أذهاننا بعض الأسئلة الهامة:

١. مدى إدراك رواد الأعمال لحجم أو نوع المخاطرة (الفرص والتهديدات)؟

٢. هل رواد الأعمال لديهم أهم الموادر اللازمة لخوضهم المباراة خارج أراضيهم؟

٣. ما مدى الدعم الذى يقدمه المجتمع لرواد الأعمال .. وما هى علاقة هذا الدعم بأنواع المخاطر التى يواجهها رواد الأعمال فى مصر ؟

٤. هل رواد الأعمال فقط هم من يتأثرون بنتائج تلك المخاطر؟!

٥. كيف يمكن تقليل تلك المخاطر أو تفاديها فى بعض الأحيان؟

٦. ما هى أفضل الوسائل والطرق التى يمكن من خلالها قياس حجم المخاطرة؟!

للحوار بقية ... 

بقلم: مصطفى أحمد الخبيرى#




"


  • 2

  • Mostafa kcabery
    ريادة الأعمال_العطاء_السلام_الحب_الخير
   نشر في 01 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 02 فبراير 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا