الحدس - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحدس

  نشر في 04 شتنبر 2016 .

ثم ماذا عن ذلك الحدس الذي يخبرك بما لا تود تصديقه ..

تلك الإشارات التي تباغت اللحظة .. ربما هي دمعة تسقط بعد فرح عظيم ..

كلمات تنطقها في لحظة انكسار .. حتى أنك لا تدري أنها حقيقة ما سيقع ..

وتلك الذكريات التي تحاصرك .. لم يكن باستطاعتك أن تغير الماضي .. والحقيقة بأن كل شيء مكتوب !

ستتوسل للنسيان بأن لا يقع .. لكنه حتما سيكون المنجي الأخير .. الملاك الأبيض الذي سيحل معضلتك .. 

بعض الذكريات لا تنسى لكن مع الوقت سيصبح وقعها خفيفا على القلب والحلم .. خيال .. والخيال هو المكان الوحيد الذي تكون فيه حرا تماما ..

استميحك عذرا ..

تفضل ..

حتى الخيال لا نكون فيه حرين تماماً..

كيف? 

لأن الواقع الذي يرسمون فيه طريق أحلامك رسموا له حدود أيضا، حتى تلك الحرية المزعومة لها حدود، حدود حتى أنت ذاتك لا تدري كيف وضعت فيك لكنك تعلم فقط أنها موجودة ..

أممممم .. ربما أنت على حق ..

بالعودة إلى الحدس .. 

هروبك يعني أن حدسك أخبرك بأن حوارنا سيتسع حتى يبلغ أعماقا قد نغرق كلانا فيها .. دعني أعود إلى حدسي الشخصي وأخبرك بأني لطالما شعرت ولطالما تحقق شعوري .. ولطالما وعدتها غاضبا بأنني سأهجرها ولطالما بكت وقالت بأنها ستموت قبل أن تدرك تلك اللحظة ..

وماتت في حادث سير وقد كنت على وشك أن أرحل .. في خيالي تزوجتها وأنجبت منها لكنني لم أستطع أن أتجاوز حدودي معها لأنني كنت أخاف أن تأتي غاضبة في الحلم .. لأنهم أخبرونا بأن الأموات يأتون بشيفراتهم عبر الحلم، لقد وضعوا لنا حدود .. لقد قيدوا خيالنا ..

لكنهم حقا يفعلون.. 

هل أنت ملحد ..

استغفر الله العظيم ..

لقد تجاوزنا الموضوع ..

إنهم حقا يرسلون شيفراتهم بالحلم ..

صه .. 

لكنني لم أقصد يوما أن أهجرها ..

" و أنا لم أقصد يوما بأنني سأموت بعدا .. لكنني مت! "






   نشر في 04 شتنبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا