لا تقرأ هذا المقال .... لأنك ستصبح أكثر غباء ً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا تقرأ هذا المقال .... لأنك ستصبح أكثر غباء ً

5 طرق لتصبح أكثر غباء في الحياة الفعلية

  نشر في 23 فبراير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 29 فبراير 2016 .

"الشيئان اللذان ليس لهما حدود، الكون و غباء الإنسان، مع أني لست متأكدا بخصوص الكون"

ألبرت اينشتاين - زعيم حركة (معاً ضد الغباء) !


من الطبيعي والمؤكد أن كل من يقرأ  أو تطرق لهذا المقال ستتولد لدية عدة اسئلة بشكل تلقائي وخير منطلق للكلام هو الإجابة عن هذه الاسئله في بادئ الأمر : 

-أليس من المعروف و  المتداول عاميا  أن تكون كلا من المقالات المطروحة في الشبكة الإلكترونية مقالات هادفة لغرض التقدم وليس التخلف ؟ 

الجواب هو حين تمتلئ الشبكه الأكترونية بمئات إن لم يكن آلاَف من تلكم المقالات التي تنحدر تحت مسمى : 

كيف تنجح ؟ أفضل 10 طرق للنجاح ؟ أهم اعمال الناجحين ؟ كيف تكون إنسانا ناجحا ؟ ما هو سر النجاح ؟ ما هو قانون الجذب للنجاح ؟ .............. وهلم جرا.

 فأمثال هذه المقالات والكتابات ما هي إلا سبب أساسي (إن لم يكن السبب الوحيد) في طمس عقليتنا الإبداعية والإدراكية التي خلقنا من أجلها، والتي هدانا الله تعالى إياها في ثنايا هذا الكون الوسيع.

فليس هنالك ولم يكن في بادئ الأمر  سر للنجاح ! النجاح ما هو إلا عصارة جهد و إبداع لدينا جميعا. 

هنالك مقولة جميلة جداً ل Robert Collier يصف فيها  النجاح  بشكل موجز وغير قابل للنقد  :

"success is the sum of small efforts day in and day out"

"النجاح ما هو إلا عبارة عن مجموعة جهود صغيرة متكررة على مدار الايام"


- من منا يريد أن يكون غبيا ؟ 

حقيقاً الجواب على هذا السؤال بشكل خاص يحتاج الى فلسفة عميقة جدا ومنطق شبة ضمني كمنطق  ديستوفيسكي او ليو تولستوي ! 

لذلك أوكل إجابة هذا السؤال لكم اعزائي أمل أن تتحصلون على جواب يشبع فضولكم المتقد  ..... 


*والان بعد أن اخذنا نظرة موجزه لجواب السؤالين المطروحين مسبقا ، لندخل في صلب موضوعنا الأساسي والأهم  ألا وهو كيف تصبح غبيا في خمس طرق بسطية


1- لا تقرأ ............. أبدأ ! 


 ....Don't read 

لعل أهم وأكثر طريقة فاعلية  لكي تصبح أغبى الاغبياء يا  صديقي هي ان  لا تقرأ ! 

القراءة ما هي إلا اسلوب فاشل للتعليم ، فالكتب عبارة عن أوراق معاده تدويرها من ركام الاشجار ليس لها نفع ولا ضر إلا أن يتم الكتابة عليها واي كتابة ! 

وهل للقراءة فائدة أكثر من تضييع الوقت ! 





-2- تجنب أن تكون قائدا.......... بل كن تابع ! 

 

 Don't be a groupie 


وهل هناك شيئ اكثر تأثير من أن تكون مجرد تابع ! 


التبعية هي التي أنشأت الغباء ، فكن تابعا تكن غبيا ! 





3- لا تشغل بالك بالتفكير ........... ابدا ! 


لا تكن كأمثال نيوتن ولا كأمثال أينشتاين ولا كأمثال توماس أديسون !

نيوتن وتفاحتة السخيفة !

 ف عندما سقطت التفاحة على رأس نيوتن  ، تساَئل : لماذا سقطت ؟

وذلك التساؤل لم يخلق إلا عدة اذكياء وعدة نظريات  نحن في غنى عنها .. ما كان من المفروض هو أن يأكل التفاحة وكفى !! 


4-صدق كل ما تشاهدة على التلفاز بشكل عام وعلى القنوات الأخبارية بشكل خاص ! 


أعظم طريقة للغباء 



هذه الطريقة من تلقاء نفسها كفيلة بأن تجعلك على قائمة اغبياء العالم ، إبتهج !






5- كن دائم النقاش حول الدين والسياسة. 


طريقة مجربة شخصيا !


هذه الطريقة شخصيا نجحت في جعلي غبيا مع مرتبة الشرف في معضم اتجاهات حياتي ! 

وعليه فإني من موقعي هذا انصح كل من يريد أن يتسم بصفة الغباء  أن يتبع هذا الاسلوب، ومثل ما يقول المثل : 

"أوفي سأل مجرب ولا تسأل طبيب" 






خلاصة القول وبيت المقصد من كلامي المذكور آنفا هي حكمة قديمة متداولة مفادها :

"الحليم تكفيه الأشارة"

 


  • 9

   نشر في 23 فبراير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 29 فبراير 2016 .

التعليقات

لميا عباس منذ 9 شهر
أضحكني ......كيف تنجح ؟ أفضل 10 طرق للنجاح ......كل الحلول صارت مواتية للنجاح فلنفعل إذن
1
Nabila Chorfi منذ 9 شهر
مقال جميل..أعجبتني الخطوة الخامسة..فغباء حكامنا متغير تابع له...تحياتي
1
Rami Khalide Al-dobhani
سعيد أنه نال اعجابك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا