مسلسل تشيرنوبيل، عندما تمتزج الدراما مع الإتقان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مسلسل تشيرنوبيل، عندما تمتزج الدراما مع الإتقان

الإنسانية والسياسة

  نشر في 09 يونيو 2019 .

في العادة لا تستهويني الأعمال الدرامية رغم الضجة الكبيرة التي خلقها المسلسل، فالقصة الأليمة لكارثة تشيرنوبيل معروفة ومتوفرة على شكل كتب ومقالات ووثائقيات وكذلك أعمال سينمائية، لكن مجرد مشاهدة دقائق التشويقية على اليوتوب كان كفيلا بإعطاء المسلسل القصير لHBO فرصة خاصة مع التقييم العالي الذي يناله على منصات تقييم الأعمال السينمائية والتلفزيونية.

المسلسل يبدأ سنتين بعد الكارثة، في مشهد يضع المشاهد في قلب الحياة في المعسكر الشرقي في ثمانينيات القرن الماضي، حيث يسجل البروفيسوفور فايري ليغاسوف الشخصية الرئيسية في المسلسل مذكرات صوتية حول الكارثة ببيته في العاصمة موسكو، قبل أن ينتحر في الدقيقة والثانية التي حصلت فيها الكارثة قبل سنتين.

المسلسل ينتقل بعد ذلك إلى مدينة بريبيات دقائق قبل الكارثة، الإنفجار صوره المسلسل من نافذة منزل أحد رجال الإطفاء الذين سوف يعملون في محاولة إطفاء حريق المفاعل في منظر قد يهون من فظاعة الأمر وكأنه يريد أن يصور الكارثة كما تخيلتها القيادات بناءا على المعلومات الرسمية. قبل أن ينتقل إلى قاعة العمليات، هناك يبهرك المهندس دياتلوف الذي صور عقلية رجال الحزب الحاكم، ببرودة دمه ومحاولة إنكاره للكارثة الكبيرة، واستمراره في إعطاء الأوامر بشكل روتيني لأعضاء فريقه رغم معارضة البعض مثل حكيموف الذي أخبره بأنه يجب وقف التجربة لأن الأرقام مهولة، فرغم أن كل شيء يدل على انفجار المفاعل إلا أنه أصر على إرسال أعضاء الفريق واحدا بعد الآخر إلى أقرب نقطة للقيام ببعض المناولات اليدوية للتحكم بالوضع، فما يمهمه في نهاية الأمر هو أن ينجح اختبار الوقاية لكي يثبت لرؤسائه في العمل والحزب جدارته وحنكته، ويثبت الإتحاد السوفياتي للعالم قوته، ونديته للغرب وأمريكا.

في تصوير ناجح للتراتبية والعقلية التي كانت تسود الإتحاد السوفياتي، صور المخرج كيف أن كل مسؤول يحاول أن يوصل الخبر لرئيسه دون أن يثير هلعه، حتى وصل الخبر للرئيس غورباتشوف وكأن الأمر مجرد حريق بسيط تمت السيطرة عليه، وفي أحد أقوى لقطات المسلسل، تقرر اللجنة التنفيذية في عين المكان، التكتم على الموضوع، مقنعة نفسها أن الأمر تحت السيطرة بعد كلمات حماسية من رجل عجوز عاصر بداية الثورة البولشوفية، ليقنعهم تحت تصفيق الجميع أن الأهم هو حفظ هيبة الإتحاد السوفياتي أمام العالم، هذا التكتم جعل سكان المدينة في الصباح يخرجون بشكل طبيعي للعمل وهم لا يعلمون أنهم معرضون لأقوى الإشعاعات التي لا ترى بالعين المجردة.

في قلب العاصمة يظهر البطل ليغاسوف في اجتماع رفيع المستوى يحضره أهم الأشخاص السياسيون في البلد مع الرئيس غورفاتشوف، ليغاسوف كان رجل العلم الوحيد الحاضر في الإجتماع وهو الوحيد الذي لم تنطل عليه محاولة التكتم، فأقنع الجميع أنه لتقرير ما يجب فعله يجب الإنتقال إلى عين المكان، هناك يظهر البطل الثاني شيربينا، رجل السياسة المحنك الذي انتقل رفقة ليغاسوف إلى عين المكان وهمه في بداية الأمر هو فقط تنفيذ الأوامر والتأكد أن كل شيء على مايرام.

الأمر لم يستغرق الكثير من الوقت قبل أن يتأكد بطلا المسلسل أن الأمر كارثي وأنه يجب ترحيل كل السكان من المدينة المجاورة للمفاعل، لتبدأ رسميا عملية احتواء الكارثة، هاته العملية جسدت روح التضامن والتضحية والشجاعة للشعب السوفياتي، وهذا ما نجح المخرج في إظهاره منذ اللحظات الأولى للكارثة حيث أن رجال الإطفاء كانوا على مقربة كبيرة من المفاعل بملابس عادية كمحاولة أطفاء أي حريق، مرورا بعمال المناجم الذين اشتغلوا في ظروف لا إنسانية مخافة تسرب الإشعاعات للبحر الأسود.

في نهاية الحلقة تظهر شخصية العالمة إيلانا -الغير الحقيقية- التي تمثل في الواقع الفريق العلمي الذي اشتغل مع ليغاسوف في البحث عن أسباب الكارثة، هاته الشخصية التي انتقلت من مدينة بعيدة إلى عين المكان مدفوعة بشغفها العلمي لمعرفة ما حصل بتشيرنوبيل.

المسلسل نجح بشكل كبير في تصوير الإجراءات التي قام بها النظام لإحتواء الكارثة عبر إدماج ما يناهز نصف مليون شخص في عمليات الإجلاء والتنظيف والحفر والإستشفاء وما إلى غيرها، بطلي المسلسل الرئيسين كانا بين نارين: فعل ما يجب فعله إنسانيا من جهة، وتنفيذ الأوامر العليا، بالموازاة مع ذلك إيلانا أزعجت السلطات كثيرا بأبحاثها واستجواباتها، وقد تم وضعها مؤقتا بأحد سجون المخابرات الروسية خلال تفوهها بعض المعلومات التي لا يراد لها أن تخرج للعموم.

مع مرور الوقت بدأ الجانب الإنساني يغلب على البروفيسور ليغاسوف، ودخل في صراع مع نفسه لقول الحقيقة، في حين أن رجل السياسة شيربينا حافظ على ولائه للحزب والمشروع الشيوعي إلى آخر المسلسل قبل أن يشجع أيضا ليغاسوف على قول الحقيقة التي تفوه بها خلال جلسة محاكمة للمهندس ديالتلوف ورئيسه المتهمين بعدم الكفاءة، السلطات حولت مفاوضة ليغاسوف كي يغير شهادته ويصب كل التهم على ديالتلوف، لكن في نهاية الأمر الضمير الإنساني للبروفيسور غلب وقال ما يجب قوله في أن المسؤول الحقيقي ليس هو فقط ديالتلوف وإنما هو تراكم سنوات من التكتم على عيوب المنشآت النووية السوفيتية، والحرص على إبهار العالم بقوة وسرعة إنشاء القوة النووية على حساب صحة وسلامة البشرية، قول هاته الحقيقية التي لم تخرج حينها، تسبب في تهميش البروفيسور بعد المحاكمة في المجالين العلمي والسياسي.

المسلسل ينتهي بصور ومعلومات حقيقية حول الحادث، عبر إدانة المهندس ديالتلوف ورئيسه بعشر سنوات مع الأشغال الشاقة، وانتحار ليغاسوف التي لم يتطع التعايش مع الكذب والتضليل حول القضية.

بعض مشاهدتي المسلسل، كان من الضروري البحث في مصادر أخرى حتى تكتمل الصورة، فالمسلسل من إنتاج أمريكي، فجائز أن يضخم من حجم الكارثة ليبين فساد المنظومة الإشتراكية الشيوعية، وفعلا وجدت أن النسخة الروسية للموضوع مختلفة كثيرا سواءا من ناحية عدد الضحايا الرسميين للكارثة الذي لا يتجاوز الخمسين حسب زعمهم، ولا من ناحية مسؤولية الحادث التي حملت كليا للفريق التقني بعين المكان، على العموم حادثة تشيرنوبيل كانت كارثة بكل المقاييس ولولا لطف الله لكان الأمر سيئا جدا ليس فقط على سكان الإتحاد السوفياتي بل ربما على البشرية جمعاء لمئات السنين القادمة.


  • 4

  • ضياء الحق الفلوس
    طالب علم في مدرسة الحياة. مولع بالبرمجيات و مسابقات البرمجة و التكنولوجيا الحديثة. مولع أيضا بالتدوين والرسم والتصوير. مسؤول عن المسابقة الوطنية للبرمجة للطلابMCPC عضو في الجمعية المغربية لعلوم الحاسوب MACM
   نشر في 09 يونيو 2019 .

التعليقات

لغة موزونة..راقية..منضبطة..
جزاكم الله خيرا سيد ضياء الحق
0
ضياء الحق الفلوس
شكرا جزيلا على هاته الشهادة التي أفرحتني وشجعتني على استمرار المحاولة
Omar Elfallous منذ 2 شهر
إن كتب التاريخ كما حدث لتغيرت الحقيقة
0
أحسنت في عدم اكتفائك بالرواية الأمريكية.
2
ضياء الحق الفلوس
لكنها أقرب للواقع من الرواية الرسمية الروسية التي حاولت طمس الكارثة
ياسين اشبان
هما روايتان غالب الظن أن تدورا بين الإفراط و التفريط. و فيما يخص أمانة الأمريكيين، فانظر كيف يصورون العرب في أغلب أفلامهم على أنهم همج يتحدثون لغة لا معنى لها. وحتى الدارجة المغربية يأتون بمن لا يحسن التحدث بها و يصورونه على أنه يمثل المغاربة.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا