هلوسات ... زيت الكاز والفيس بوك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هلوسات ... زيت الكاز والفيس بوك

  نشر في 12 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

زيت الكاز والفيس بوك ....  

خالد المسالمة - سورية


تغير كل شيء في بلدي تغييراً جذرياً شاملاً لا لبس فيه ، تغير الناس والنحاس والرصاص والذهب.

كل المعادن – والناس معادن - تمددت وتقلصت ... لتظهر حقيقة ، وتختفي حقائق . وتعود بلادي الى سيرتها الأولى (عالصاجة أو عالحديدة) وكأن شيئا ً لم يكن .... أقصد أنه لم يبق شيء.

رائحة زيت الكاز تخالط رائحة الطبيخ والحطب ... و يتعاطف مع بلادي في تلك السيرة من حاضرها (بروفايلات) متابعيها و (لايكاتهم) على (فيس بوك)...

إنها نشوة الانتصار ...

يمكنك أن تتحدث في كل شيء وتنسبه لنفسك لكنك لا تفعل شيئا ... كبر مقتاً ذلك الشيء... القول دون الفعل

لا تمارس قناعاتك واعكس ما تعايشه وتراه لتجد تلك النشوة حاضرة بين يديك... الرضا بالقول عكس الفعل...

اصرخ في الفضاء ... ولول لن تسمع إلا صداك ... هل تعرف لماذا ؟

لأنك منتصر ولوحدك معتبر... تأخذ العبر ... ومعتبر... لك اعتبار ... بطل فاقت قدرتك القدرات ... وتهاوت أمامك الصعوبات ... فأنت الذي لا تقهر ... قالها قبلك القائلون...

أما أنت أيها الآخر لا تتردد بالكذب ... اكذب وعلى رؤوس الأشهاد ... واكتشف بعد حين أنهم جميعا كاذبون ... واكتشف أيضا أن كذبك ليس إلا الصدق المبين... والناس في بلادي صادقون !!!

وضيع وقتك بل عمرك ونفسك بذلك الصدق بلون الكذب وراياته ...

واخلط لتختلط عليك الأمور... هي كذلك مختلطة الأمور ... والأوامر أيضاً ... والنواهي ... كل شيء غائم ضبابي لدرجة الوضوح... والسؤال أمام الجميع ... ما هي القيم ؟ وأي ميزان يحكم ؟

الكيل بالمكاييل... قدرنا

ممنوع ... مسموح ... مجرم ... بطل ... قاتل ... شهيد ... كل الثنائيات المتناقضة ليست هي ، في الماضي كانت المعاني ذاتها وكانت الدلالات أيضا ذاتها ، لكنها تغيرت مع تغير المعادن التي غيرت الناس تغييراً جذرياً كما الثورة ... ولا دليل ... ولا بوصلة ... والضياع سيد الموقف والجنون ...

عن الثورة ... أمر مضحك أن يتحدث أحدنا عن الثورة ... اذكروا ثورات العز في الايام الخوالي ... ليست مصادفة أن يكون آذار ... فعلا هكذا نرى الأشياء معكوسة ... أمن يعني خوف ... شفافية هي التعتيم ... والكرامة ذل ... والحكمة ... والشجاعة ... وعزة النفس ... كلها معكوسة ... الفساد أفضلها ... تذكرون الظروف التاريخية؟ ...  على ماذا يختلف الناس اذا ؟.

وهي الخطابات ذاتها مبتذلة بلا لون ولا معنى والسياسات ... كل شيء معكوس ... معكوس ونحن قانعون ... وسنبقى ... نحن مقامرون ... قامرنا بكل شيء ... كل شيء ... حتى زيت الكاز والفيس بوك.


  • 5

   نشر في 12 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا