مواطن عالمي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مواطن عالمي

في التمثيل قدوة

  نشر في 07 أبريل 2016 .

في أَوْج المشوار الفنّي تظهر على نجوم التمثيل والسينما علامات النشوة الغطرسة لكونهم معروفين ومطلوبين لدى كلّ كواليس اللقاءات والبرامج المستضيفة ، وفي معمعة هذا الإحساس المتلاطم الذي يسيطر على قلوب أولئك ، يُلهِيهم الأمل في نجوميّة أكبر عن مراجعة سلوكيّات السّيناريوهات ومتابعة التّجديد المرغوب في أعمالهم القادمة ، وتقودهم الرغبة في حضور فضائي مكثّف إلى التّخلي عن كثير من المبادئ الأيدلوجيّة ..

هذا الحالُ أوقع رجالاً ونساءً معروفين على الساحة الفنية العربيّة في فخّ الأضواء الصفراء والحمراء فانشغلوا كليّاً أو جزئيّاً عن أكل العيش وقبض أرباح الأفلام والمسلسلات لأنهم لم يقوموا بأي عمل منذ سنة أو سنتين مكتفين ببضع دولارات أو صفقة دعاية وإعلان من شركات إنتاج مغمورة أو مشهورة يقضون بها بقية عمر يخشون أن ينتهي دونَ سقطة تسحق تاريخهم إن وجد ..

لا نُراقب في فضائيّاتنا سوى النّزر اليسير من أسماء لمَعَت في العقود الماضية وما زالت رغم قلّة أعمالها وإنتاجها متمسّكة بنهج قويم في حضورها الإعلامي البعيد عن المهنة الأساسيّة التي هي التمثيل ، ولا نعثر إلا على شخصيتين أو ثلاث في قائمة طويلة من شخصيات الفنّ الحديث تحمل على عاتقها الربط بين ما تقدّمه من نصوص مجسّدة في تمثيلها وإظهارها وبين واقع نعيشه وطرح نستفيد منه ..

أمّا (دنيس هيزبيرت) هذا الممثل الأسود الذي جسّد التوقّع عام 2001م برئيس أمريكي أسود في مسلسله (24) يرى بأنّ عمله طيلة فترة امتهانه للتمثيل هو رسالة قوميّة وأخلاقية يقدّمها لكلّ أصحاب القرارات السياسيّة والطيف الاجتماعي والقضايا الاقتصاديّة ، لأنّه ـ وحسب قوله ـ عندما يعرض وجهة النظر المقصودة في النص المكتوب عن طريق احترافيّته في التمثيل إنما يسعى لأن تكون عين المشاهد هدفاً له ، يعوّدها على الجديد والغريب والطرح المستفزّ أحياناً ليُمهّد الطريق لدى الباحثين والمفكرين ويساهم في أرضيّة وبيئة تبسّط لهم مسئولياتهم ومهامّهم ..

هو ذاتُه من قال لقناة العربيّة التي استضافته في دبي : بأنّه يشعر بأنّه مواطن عالميّ ، ممّا جعل هذه الجملة تشعرني بمدى اقتناع هذا الممثل بما يفعله وما يؤدّيه دون كِبْر مفتعل أو استعلاء على المشاهد والزملاء ، ومن منّا نحن معشر المحبّين للمسلسلات والأفلام الأمريكيّة من لا يعرف أداء هذا النجم وقدرته العجيبة على جذبك واقتناص متابعتك لأدواره التي يقدّمها ..

ربّما يأتي وقت من الأوقات يصبح المواطن العالمي لقبٌ تتبنّاه مؤسّسة ثقافية بدل جائزة نوبل أو السعفة الصفراء لتقوم على منحه لشخصيات وأسماء ساهمت بشكل كبير في إفادة هذا العالم بمهنة قاموا بها خلال سنوات عمرهم ، أو اشتركوا مع آخرين في القيام بها ..

بينما فنّانون عرَب لم يستطيعوا أن يتخطّوا مشكلة المواطنة المحلّية تاركين ديارهم ولهجاتهم ولغاتهم مستوطنين في بلاد أخرى للشهرة والمال والعمل ويسعون لأن يحظوا بلقلب (فنان عالمي) ، فكيف تأتي العالمية في الفنّ دون أن تبدأ من الوطن أولاً ليفتح لك العالم أفقاً قد تنطلق منه لمجاورة (دنيس هيزبيرت) في مقعده الأول بمجلس المواطنة العالميّة للفنّ المحترم ..



   نشر في 07 أبريل 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا