طيــارة ورق .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طيــارة ورق ..

  نشر في 24 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 07 ماي 2018 .

أتنظر لتلك الورقات الملونة المركبة المتطايرة هناك ؟

تلك التي يصنعها الأطفال ليتقاذفها الهواء بين الصعود والهبوط فتقذف هي في قلوبهم السعادة والمرح , وعندما تتمزق بفعل تيارات الرياح القوية أو عند إلتصاقها بأحد أعمدة الإنارة يتمزق نتيجتها قلوب هؤلاء الأطفال وتنطفئ ما كان ينير سعادتهم !

كم هي متحملة لما تجده من تلك المهام الشاقة , هي أقسمت أن تدفع بالسعادة في قلوب هؤلاء الأبرياء ولكن الظروف التي تواجهها قد تكون الأقوى فتفنيها في لحظة ! , فيفقد الأطفال الأمل في إيجاد مصدر للمرح واللهو آخر ويعودوا أدراجهم ولكن لم يعودوا مكتملين الآن , فقد فقدوا فرداً من أفراد فريقهم , تمزق بطريقة وحشية , وتمزقت قلوبهم هي الآخرى ..

طيارة ورق , حياتك هي طيارة ورق على أحدث أنواع الورق وأكثر الألوان روعة وبهجة , حصلت عليها احدهم في محاولة منها للإستمتاع قليلاً , كان وجهها يوحي بالبراءة أيضاً , لم تتملكك لحظة خوف كونك تُدار بتحكم قبضتها عليك , بل وجدت هذا الأمر آمن لك , وشعرت حقاً أنك في أيد أمينة ..

ظلت تتلاعب بك مرة تعلو حياتك الملونة ذات الأوراق خلابة المنظر نحو أعلى نقطة في سماء الإنسانية , وفجأة يختل توازن حياتك نتيجة فعل إضطرابات رياح الأمل والإرادة فتخفضك قليلاً ومن ثم يختفي الإتزان كلياً فتسقط على أرض الواقع كأنك عدت لنقطة البداية والصفر مرة أخرى !!

اطمئن , من تتحكم بمسارك قد فعلت ما بوسعها لتجعلك مستقراً عالياً ولكن رياح الإنسانية لم تكن بالأمر الهين , فقد عصفت بك في لحطة كانت تحسبها هي قمة الإستمتاع ولم تكن تعي أنها بداية لسقوط مدوي لك ..

فلا تُلقي عليها اللوم أو تعاتبها , هي لم تتهاون في حقك , لم تتعمد أن تساعد تلك الرياح ضد مصلحتك , فقط هي تتحرك مثلما تتحرك تماماً , أنت وهي على نفس المنوال , إن سقطت هي أيضاً تسقط , وإن ارتفعت ترتفع أكثر منك حتى ..

إنها الحياة ..

أرادت أن تتحكم قليلاً بمسيرك وتنقلاتك في سماء الإنسانية , وجدت أن متعتها ولذتها الوحيدة أن تشاركك تلك الرحلة وتكون طرف من أطراف المغامرة , ظهرت على وجهها البراءة ؟ نعم , ولكن لا تحسب أن ذلك هو الوجة الحقيقي لها , فهي تتخفى كثيراً لتصطاد فريستها وتبعث في نفسها إحساس الآمان والطمأنينة حيال أمرها خوفاً أن تنكشف وتنفر منها فريستها , هي لم تحصل عليك بسهولة وسلاسة بل قد حصلت عليك بعد صولات وجولات عدة وكنت أنت الفائز لتخوض تلك المغامرة تحت سيطرة قبضتها القوية ..

كانت تلك الرياح التي وجدت متعتها هي الأخرى في التلاعب بك

كانت تختبر قوة إحتمالك لتقلباتها المضطربة , فحين تصعد بك لسابع سما وحين تسحقك لسابع أرض ولا تبالي لأمرك , فقط كان شغلها الشاغل أن تراك هل ستكمل توازنك للنهاية وتستمتع بالتمايل عبر سحب سماء الإنسانية ؟

ولكن وكالمعتاد لا شئ يبقى على حاله دوماً , فتارة صعوداً وتارة هبوطاً , هو قانون من قوانين الحياة وضعتها بعدما أجرت تلك التجربة على حياتك أكثر من مرة ووجدت نفس النتيجة في كل مرة , صعود صعود وهبوط مفاجئ بلا مقدمات ..

فلا تتأزم كونك وجدت كل السعادة دفعة واحدة في لحظة ما ثم تفاجئت بفيضان حزن قد أغرقك فيه , هو قانون ساري على حياتك وحياة كل البشر , ولكن كن على يقين أن حتماً سينجلى هذا الفيضان لتتقاذفك رياح الإرادة وحدها نحو الأعلى مرة أخرى ..

فقط دع حياتك تفرد جناحتها المصنوعة من التفاؤل وحسن الظن وتتمايل مع الرياح , فمهما وجدت القاع يقترب ستدفعها أجنحتها بمساعدة رياح الإرادة أن تقترب أكثر من القمة ..


  • 4

   نشر في 24 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 07 ماي 2018 .

التعليقات

مقال رائع بقدر روعة عقلك وتفكيرك ماشاء الله.....فعلا دائما علينا أن نحاول رؤية الأمور من عدة أوجه ونحاول تحميلها على الوجه الذي فيه خير وأمل ..كما في بعض الأحيان يتوجب علينا أن نتجرع الدواء أملا في الشفاء......
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا