الأتراك والروس - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الأتراك والروس

حلب والشباب التُركي

  نشر في 25 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 25 ديسمبر 2016 .

لا تنسوا سوريا.. لا تنسوا حلب.. من كان له ضلع في هذا الظلم سيردع وسيسأل عن ظلمه.. طالما أن إخوتنا ليسوا في أمان، لن يكون هناك أحد في أمان

كانت تلك هي الكلمات الاخيره التي نطقها الضابط التركي 22 عام الذي اطلق النار علي السفير الروسي اندريه كاروف الاثنين 19 ديسمبر 2016

والذي يُلفت النظر هو عُمر الشاب مُطلق النيران , 22 عاما , هو من هذا الجيل الذي شهد انتفاضات وحروب وثورات , وخاصا وضع تركيا كدوله مُجاوره لاحداث سوريا الداميه , فهو من الممكن ان نعتبره شاهد عيان علي كثير مما يُدمي القلب داخل المستنقع السوري ,

فُمفجر كنيسة القديسين في مصر كما اعلنت السُلطات يبلغ 20 عاما , وقاتل السفير 22 عاما ,

تم تعيين كاروف سفيرا لروسيا في تركيا منذ تموز/يوليو 2013 بعد ان كان يشغل منصب مُساعد المدير العام لشؤون القنصليات في وزاره الخارجيه الروسيه .

ويعتبر هذا الحادث فريداً من نوعه للسياسه الخارجية الروسية لقتل سفير لها خارج البلاد ,لم يحدث من قبل

وقد تطورت العلاقه بين البلدين وازدات حده في العام الماضي

في نوفمبر2015

بعد اسقاط الطائره الروسية سيخوي 24

خرج الرئيس التركي حينها وقال

إن أنقرة حذرت موسكو أكثر من مرة من انتهاك أجوائها، قبل إسقاط المقاتلة "سوخوي" أكثر من مرة، موضحا أنهم اضطروا لإسقاط الطائرة التي لم يكونوا يعرفوا هويتها

وكان رد الكرملين وقتها قاسيا بشده حيث اتخذوا 6 قرارات ضد تركيا لانها لم تعتذر عن اسقاط الطائره كان اولها

استدعاء الملحق العسكري التركي

قطع العلاقات الحربية

وقف التأشيرات الحُرة

حظر توظيف عمال أتراك في روسيا:

نشر منظومة "إس-400" للدفاع الجوي في سوريا:

توقيف ٢٦ رجل أعمال تركي في روسيا:

ولكن لم تصمد تركيا كثيرا علي هذا الحظر ,

ففي يونيو /حزيران 2016

قال متحدث باسم الكرملين

ان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قدم اعتذار عن إسقاط طائرة عسكرية روسية على الحدود السورية التركية

,وارسل تعازيه الي اسره الطيار

,ولم ترد الخارجية التركية علي هذا التصريح وهو ما يؤكد حدوثه من قبل الرئيس التركي , لان هذا اصبح واضحا , حينما تم رفع الحظر تدريجيا عن القرارات الست التي اتخذها بوتين ضد تُركيا

اغسطس 2016 ,

وبعد شهرين بالضبط شهدت تغيرات واضحه في العلاقه بين البلدين

فمنذ الانقلاب الفاشل في تركيا وزياره الرئيس التركي اردوغان الي روسيا في اغسطس 2016

حيث قالت الصحيفه الاسبانية وقت الزياره abc

أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره التركي رجب طيب أردوغان بالتحضير في بلاده للانقلاب على السُلطة، وذلك قبل ساعات على انطلاق عملية الانقلابيين.

,ومن المؤكد حدوث بعض الاتفاقيات بين الرئيسين بوتين و اردوغان سواء من الناحية الاقتصادية او بشان الوضع في سوريا

وظهر هذا حينما التقوا في قمه العشرين حيث اردف الرئيس بوتين موجها حديثه الي الرئيس اردوغان

"أنا سعيد بهذه الفرصة التي أتيحت لنا للحديث عن سير تنفيذ اتفاقاتنا التي تم التوصل إليها خلال زيارتكم لروسيا.. ثمة الكثير مما ينبغي علينا القيام به من أجل استعادة التعاون بالكامل على كافة الاتجاهات".

كما اشار اللقاء بينها في حيثياته بشكل غير مباشر عن الانقلاب الذي فشل في تركيا

وقال بوتين :"تسرنا عودة الحياة السياسية الداخلية في تركيا.. نرى أن تركيا تعيش أوقاتا صعبة، وتحارب الإرهاب وتواجه جرائم إرهابية خطيرة.. إنني على ثقة بأنه قد تسنى لكم تطبيع الأوضاع بشكل كامل في البلاد والمضي قدما إلى الأمام في طريق التعاون معنا".

اما في اكتوبر2016

فانتشرت اخبار عن اتفاق تركي روسي و

نقلت صحيفة يني شفق التركية

عن مصادر لم تكشف عنها أنّ تفاهماً تمّ التوصل إليه بين تركيا وروسيا، يهدف إلى إفشال خطة الولايات المتحدة الامريكية في الشمال السوري والمتمثلة في تسليم المناطق الممتدة من معبر اليعربية الفاصل بين العراق وسوريا مروراً بالحسكة والقامشلي وعين العرب وتل أبيض وجرابلس وأعزاز وصولاً إلى عفرين بريف حلب لتنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي (الامتداد السوري لمنظمة بي كي كي).

وبحسب المشروع التركي الروسي الجديد، فإنّه سيتم إعادة الأوضاع في كل من حلب وريف اللاذقية وإدلب والحسكة ودير الزور والرقة إلى ما كانت عليها قبل بدء الحرب السورية، مع مراعاة الهيكلية الديمغرافية لهذه المناطق.

وهذا يوضح لنا التطورات الاخيره بشان ما حدث في حلب وهو نتيجه اتفاق لا يمكن الاغفال عنه بين تركيا وروسيا

ان مركز مدينه حلب مقابل المناطق التي شملها الاتفاق وهو ما حدث بالفعل , وهو ما يؤكد ان الرئيس التركي كان علي علم بما سيحدث في حلب

كما قال الكرملين انه سيذهب بملف اغتيال السفير الي مجلس الامن

وايضا لم يتم الغاء الاجتماع الذي عٌقد اليوم 20 ديسمبر 2016

بين روسيا و ايران وتركيا حول الوضع في سوريا , وهو ما يؤكد بالضروره الي تسويات قرييبه في النزاع السوري الفتره المُقبله

ولا اعتقد ان الحادثه ستؤثر علي ما بين تركيا وروسيا اثناء شهر العسل الذي بينهم حاليا , من الممكن ان لا يدوم طويلا , ولكنه حتي الان مازال قائما

كما اخبر الرئيس الروسي بوتين امس 19ديسمبر 2016

ان ما حدث استفزاز يستهدف علاقاتنا الطيبه مع تركيا والتسويه في سوريا .

كما قامت كل من الولايات المتحده وايران بتعليق العمل داخل تركيا الي اشعار اخر

كما ذهب البعض الي الكثير من الادعائات التي تفتقر الي اليقين

حيث اُشيع ان جماعه اُوغلو وراء هذا الحادث وهي التي تُدعم هذا الشاب

كما انطلق البعض الاخر ان حلف الناتو هو الذي كان وراء هذا الحادث

وهذا علي الاغلب نتيجه ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الخطاب الذي ظهر فيه

(سنلاحق المسؤولون وراء اغتيال سفيرنا)

ولكن اغلب يظن يُلقي تجاه ان ما فعله الشاب هو بمحض ارادته التامه في قتل السفير الروسي

في سياق اخر كانت هناك تنديدات دوليه بما حدث

حيث أدان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي الحادث قائلاً "نحن ندين العنف أيا كان مصدره".

وأدان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الحادث قائلا "صدمت بسماع الجريمة الخسيسة ضد السفير الروسي لدى تركيا. تعازينا لعائلته وندين هذا الهجوم الجبان".".

وقال السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه يشعر بالغضب الشديد جراء "هذا العمل الإرهابي الأهوج

اما الواقعه كما يذكرها المصور الصحفي بوكاله اسوشيد برس ) برهان اوزبيليكي الذ التقط الصور الصادمه لاغتيال السفير الروسي في انقره :

بدأت الاجواء عاديه في افتتاح معرض لصور روسيا ولكن عندما اشهر رجل يرتدي بزه سوداء سلاحه , صُعقت وظننت اننا في عرض مسرحي.

الا انا الامر كان حادثه اغتيال معدا لها بعنايه وقعت امامي واما غيري ممن انبطحوا مذعورين , بينما كان الرجل النحيف ذو الشعر القصير يقتل السفير الروسي .

كان صوت الطلقات الذي كان ثانيه علي الاقل , عاليا في معرض اللوحات العتيقه , ساد الهرج والمرج ,وصرخ الناس ,واحتمواخلف الاعمده, واسفل الطاولات ,وانبطحوا ارضا ,كنت خائفا ومرتبكا . لكني اختبأت خلف جدار وقمت بعملي : التقاط الصور

ويسترسل اوزبيليكي

انا هنا , وحتي لو اطلق النار علي واصبت او قُتلت , فانا صحافي ولدي عمل لانجزه ,يمكنني الفرار دون التقاط اي صور .لكنني سأعجز عن الرد اذا ما سالني الناس ,لماذا لم تلتقط الصور

بل أنني حتي فكرت في الاصدقاء والزملاء الذين لقوا حتفهم وهم يلتقطون صورا في مناطق النزاع عبر السنين

اذا قُمنا بمقارنه تلك الحادثه وسابقتها بما حدثت في بني غازي للسفير الامريكي ,

فان الدافع كان الي حد ما متشابه

الاول كان بسبب نشر فيلم مُسي الي الرسول محمد(صلي الله عليه وسلم) وعلي اثرها قامت تظاهرات في عده بلدان عربيه مثل مصر

انزلت علم امريكا من علي سفارتها

وفي بني غازي قُتل السفير واثنين من معاونيه بعد احتراق القنصليه وموتهما اختناقا

اما في تركيا فقام الشاب باطلاق الرصاص علي السفير الروسي

وردد عبارات الله اكبر , لا تنسوا سوريا , مادمنا لنسا في امان لن تكونوا في امان , وكانت علي اثر التدخل الروسي في سوريا الفتره الاخيره وما حدث في حلب خاصا

اذا الدافع وراء مقتل الاثنين كان مبدا الدفاع عن الاسلام او المسلميين من وجهه نظر الذين قاموا بالاعتدائين

فهل من الممكن ان تتغير السياسه الخارجيه للدول العظمي تجاه الدول الاسلاميه بسبب هذا الحدث ؟ ام انه سيمر مرور الكرام ليس علي تركيا فقط بل علي العالم اجمع ؟



  • Usama Magdy
    صحفي , مهتم بالمعتقلين واللاجئيين والفقراء , بتمني وطن عربي افضل وارقي من شعوب الارض جميعاً . باحث في الشأن السوري , ومؤلف روايه جزر جيلبرت
   نشر في 25 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 25 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا