الهاربون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الهاربون

  نشر في 03 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 04 يونيو 2018 .

هربوا من الواقع لما ضعفوا فدخلوا في دهاليز قبور الأحياء بأجسادهم الأموات بقلوبهم فكيف الخروج من القبور إلى النور

الصعاب لا تميت إلا الضعاف أما الأقوياء الواثقون برحمة ربهم وحكمة إبتلائه فهم ثابتون لا يتزلزلون من مصيبة عابره و لا يمرحون بفرحة ماضيه ويعلمون أن الدنيا إلى زوال.

أما الهاربون فقد تمسكوا بملذات الدنيا المباحة أو المحرمة فتاهوا إذ ظنوا أن سعادتهم مرهونة بهذه الملذات فنسوا أنفسهم حينما تسلطت عليهم الأحزان لفراقها.

ثم لما حزنت قلوبهم آيست نفوسهم من رحمة الله فماتت القلوب وقبرت النفوس في قبور مظلمة لا يعرف فيها إلا الأنين والحنين.

فالدواء الوحيد للهاربون هو المعرفة بالله ورحمته وعدله فبإذنه تعالى ستحييهم الذكرى من بعد الغفلة والإنابة من بعد الغربة وسيخرجون من الظلمات إلى نور الله سبحانه.



   نشر في 03 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 04 يونيو 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا