حياة ضبابية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حياة ضبابية

اعتِراف!

  نشر في 26 غشت 2019 .


الغرقُ وسط اللامبالاة أمرٌ مُرهِقٌ لِلغاية..

أن ترى كل شيء يتحركُ أمامك، الأشخاص .. الأحداث .. الحياة .. كل شيء وأنت واقفٌ مكانك لا تُحرِّك ساكِنٌا!

فقط تُشاهد وأنت مُلتصِقٌ بذاتِ المكانِ الذي بدأتَ منه سابِقا وحققتَ فيه نجاحًا لم تكن تتوقعه، ولكن ما الذي حدث؟

منذ شهورٍ وأنا أجلِسُ من بعيدٍ أنظر إلى مكتبي وكتبي وأوراقي وأقلامي دون شغف، فقدته وأخافُ أن يكون فقداني له أبدِيٌا!

حتى رسوماتي البدائية التي قد لا تعني لِأحدٍ بتُّ أشتاقُها!

أشعر أحيانا وكأنَّ شيئا ما يقيدني ويمنعني عن الحراك، يقيد مشاعري عن الرغبة بالانجرار خلف ما تحب!

وكأن شيئا ما يمنعني من القيام، فأنظر بحسرةٍ لكلِّ ما أحبه وكأنه ليس بيدي حيلة، ثمة ما هو مكسور بداخلي ومُتألِّم ولكنَ شعوري باللامبالاة يطغى ويسحقُ كلَّ رغباتي بالتقدم!

طالت حالتي تلك وتشابكت مشاعري وأفكاري حتى باتت باهتة وغير واضحة، كبرَت المشاكل اليومية ومشاكلي الصحية بنظري حتى باتت تطغى على كل شيء آخر.

غرقتُ حتى أخمصي بالشتات وتسلل اليأس بكلِّ خبثٍ حتى تمكن مني!

أصبحتُ منسية بالنسبة للكثيرين ومن يذكرني يُشفِق عليَّ وآخرون يلقون باللوم الدائم عليَّ "أن ماذا دهاكِ؟"

يُخيَّل إليَّ أحيانا أنَّ بداخلي شحصيتين اثنتين..

أنا المحبوسة خلف قضبان اللاشيء أنتحِبُ وأرجو الخلاص، أحاول وكَكُلِّ مرَةٍ أفشلُ فأغرقُ أكثر في الإحباط والحزن.

وأنا المعجونة من اللامبالاة أنظر من بعيدٍ فقط وأستسلِمُ لِنومٍ عميق ربما يُخفف عني ثقلَ ما أحمل.

وأحانا أخرى أشعر بأن لي شخصية ثالثةُ مُبهمةً تختلِفُ عن الاثنتَين..

هل يُعقلُ بأن مرضا نفسيا أصابني أو خلل؟

ظننتُ مرةً بأنَّ الأشخاص الوهميين الذين أعرفهم هم السبب ففي غربتي بات كلُّ شيء وهمي لا حقيقة فيه، فابتعدتُ عن الجميع وفضلتُ الوحدة، ولكنَّ الأمر ازدادَ سوءً، ففكَّرتُ بأن وسائل التواصل الاجتماعي هي السبب فأغلقتها وازدادت مساحة الفراغِ من حولي، قلتُ إنَّ القراءة ستُنجيني ولكنَّ الإرهاق الدائم والمستمر يمنعني من التركيز بأي شيء!

بعدَ أن كنتُ مثال الأمل والاجتهاد والنشاط أصبحتُ العكس!

بعد النجاح الجميل بكتابي الأول وفشلي الجزئي في الثاني دخلتُ عالم الاحباط البائس

هل يعد ذلك طبيعيا بالنسبة لحالمة في منتصفِ طريقها لتصبح كاتبة؟

ولكنَّ إيماني بأنَّ الأمر لن يطول يجعلني أصبر وأحاول إيجاد حل جذري لوضع نهاية لحياتي الضبابية هذه.


#مياس_وليد_عرفه


  • 2

  • Mayas Arafeh
    كاتبة من وطن الياسمين "دمشق" من مواليد 1991م، لدي إصداران كتاب خواطر بعنوان "غربة شتاء" عام 2017 وكتاب رسائل بعنوان "رسائل رديئة للقمر عام 2018م. أكتب بمدونة خاصة بي على بلوقر بعنوان "حكاية شتاء للكاتبة مياس وليد عرفه" وأعمل كم ...
   نشر في 26 غشت 2019 .

التعليقات

*M*B*Dallash منذ 3 أسبوع
احاسيس صادقة وكلمات نقية تنم عن كاتبة مبدعة دام مدادك
1
Mayas Arafeh
شكرا لكِ سعيدة جدا بوجودك
*M*B*Dallash
وسأكون سعيدا بمرورك على ما اكتب

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا