ما بعد كل شيء ..!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما بعد كل شيء ..!!

  نشر في 04 ماي 2019 .

اعتدت أن اتذكر كل التفاصيل كل الأحداث من الممكن دون رغبة كاملة مني بفعل ذلك ربما فطرة الإهتمام والحب التي تزول باللامبالاة وتشفير خصل ذاك الزمن المقتظ بأخاليج المشاعر والندوب وعضلات الوجه التي تتخذ مليون ازاحة نحو الأطراف لتشكل تلك الإبتسامة التي كانت دائما حقيقية لؤلائك الذين أغشت عليهم مصاعب الحياة لعلها كانت الضوء الوحيد في ذلك التردد الزمني .. ااه فلنعد أعتقد أنني نسيت أنني تحدثت عن نفسي في البداية لكن لا يهم ما زالت مشاعري فائضة في كل الإاجاهات تختبر مذاق عبور كل باب من تلك ..

ما حصل هو أنني أصبحت أتعمد النسيان وكأننا نمحي بأنفسنا ما كان سبيلا في يوم ما لتضميد الجروح لكن من الجميل أن تصبح متبلد الشعور قاسٍ بحجم ذلك اللين يتكسر زجاج حواجزك الغبية عند كل موقف ( كالعادة اعتدت على ذلك ) ما اتفه هذا الشِق من العمر أرجو أن يمر بسرعة دون حماقات وأن يكفي صبري ما تبقى من أقسام في أشلاء ذلك الجسد الغير باهت المنتعش الرائع الذي يكسوه غبار الملل والفراغ لا أكثر ارجو أن يغطيني الإيمان الا تتخلى عني جميع الأشياء التي أحببتها بالتأكيد ليس الأشخاص وانما الأشياء صاحبة الأسماء المختلفة والأرواح الموحدة واللوامس المترابطة الا تقذف بروحي خارج ذلك المقهى الجميل الذي يعم بأحاديثنا العميقة الا تتخلى عني وكأنني خادمة تنطق بما تهوى أن تسمع منها ثم ترمي بي للمهالك الا تتحالف مع العدم لتعقد قرانناا الأبدي الا تهجرني تحت مسمى الإعتماد على النفس الا تيتم كلماتي وترمل مشاعري في وقت أقرب من ذلك الغسق الغريب الذي يتأرجح بين مقلتي آهن يا مقلتي على قصة حبك مع تلك التلافيف في الطابق العلوي على بعد مجرى أو اثنين ربما مليون شريان والكثير من الأوردة تتبادلون الحب السريع المخيف المكتوم القابع في حجرة يزورها الكثيرون لكن لا أحد يطرح السلام أو السؤال أو ... سوى تلك الأرواح فبخالقك الباري المصور لم كل هذا العناد اعيدي لي ما كان ملكي أعيدي لي أرواحا تركت شرفاتها كأنها اتهضت تحت مسمى ملعون تحت دموع أشبه بنهر دجلة العذب تخلو من الملوحة والمرارة وتختلط أنسابها بضحكات مباغتة بمشاعر تقلب مودها على ايقاع بيت بوكس يشبه نبض القلب لا يصل لذلك الصفير النهائي بتاتااا لا يصل للإنعدام ___________ليختفي وينهي هذه المهزلة اقلب الصفحة وجد صفحة بيضاء تنزع ما تبقى منك ثم تجري ككلب مسعور يبحث عما تخلى عنه بكل جرأة ووقاحةة ... المصيبة أن الطريق منسدل وأن الكلمات تجد لحظة ما لتنعدم إنها أذكى مخلوق عرفته وكيف لا تكون عكذا وهي كالشريان الأبهر المتدفق الى حين اللاوجود ...!

#شيماء_ماضي


  • 1

   نشر في 04 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا