التنافس الامريكى الروسى على العالم العربى بعيون صهيونية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التنافس الامريكى الروسى على العالم العربى بعيون صهيونية

زئيف شافيتس - بلومبرج - ترجمة / محمد احمد حسن

  نشر في 07 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 07 يوليوز 2019 .

( تنويه هام : قمنا بترجمة هذا المقال الذى كتبه مساعد رئيس  الوزراء الصهيونى الراحل مناحم بيجن و الصحفى بمجلة جيروزاليم ريبورت فقط لكى نتعرف على رؤية النخبة السياسية و الاعلامية فى الكيان الصهيونى للتنافس الامريكى الروسى على العالم العربى ) 

 كان جاريد كوشنر صهر ترامب و مستشاره موجودا فى البحرين لعرض الجزء الاقتصادى من صفقة القرن من اجل حل الصراع الفلسطينى الاسرائيلى . هذا المؤتمر يعد نوعا من العبث المنظم اما الحدث الاكثر اهمية فهو المؤتمر ثلاثى الاطراف غير المتوقع و الذى ينعقد فى القدس .

قاطع الفلسطينيون ممارسات كوشنر بعد ان اصبح واضحا انهم سوف يرفضون اى عرض امريكى للمساعدة الاقتصادية دون الاتفاق على دولة فلسطينية .

و فى الواقع فإن مؤتمر البحرين قد صمم لاستفزاز الفلسطينيين لكى يعترضوا و هى النقطة التى تستطيع عندها الولايات المتحدة ان تمنح موافقتها على مضى اسرائيل قدما فى خططها لضم اجزاء من الضفة الغربية و الاجهاز على السيادة الفلسطينية بشكل دائم .

و بينما كان تعرض مسرحية البحرين فإن صفقة القرن الحقيقية كانت تناقش من قبل مستشارى الامن القومى فى امريكا و روسبا و اسرائيل . ظاهريا فإن مؤتمر القدس كان معدا لمناقشة الموقف فى سوريا و دور ايران هناك و لكن اجندة المؤتمر الخفية كانت ابعد من ذلك فهذا المؤتمر يعد جزءا من المحاولات التى تبذلها الولايات المتحدة و روسيا لتقسيم الشرق الاوسط الى مناطق نفوذ. و قد حدث هذا لان القوتين العظميين فى الغرب لديهما مصالح فى المنطقة يمكن الاعتناء بها بشكل افضل من خلال التعاون .

هناك بالتأكيد ارضية لإقامة الصفقة . فروسيا بالفعل تسيطر على سوريا و تفضل ان تبقى هناك دائما . و الولايات المتحدة ليس لديها طموحات هناك اكثر من الحفاظ على السلام و حماية اسرائيل . و ليس صعبا على روسيا ان تقبل بهذا الامر . فقد صرح نيكولاى باتروشيف مستشار الامن القومى الروسى فى لقاء مع نتنياهو (( إننا نولى عناية خاصة لتعزيز امن اسرائيل )) و اضاف (( إنه شأن خاص بنا لأنه هنا فى اسرائيل يعيش مليونان من مواطنينا ))  . تلك بداية جيدة .

الوجود الروسى طويل الامد منحها بشكل اتوماتيكى دورا اكبر فى المنطقة . فلبنان يعد امتدادا لسوريا . و العراق ممزق فعليا الامر الذى يفسح المجال للانفصال السهل بين الاكراد المدعومين من امريكا و بقية سكان البلاد . هذه البلاد عندما تركت لشأنها فإنها انتجت قادة من عينة صدام حسين و عائلة الاسد و قائد حزب الله الشيخ حسن نصر الله و زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادى .

فى النظام الجديد على روسيا ان توافق على الامتناع عن التدخل فى شئون الدول الموالية لامريكا مثل مصر (( التى غازلت موسكو مؤخرا )) او الاردن . و عليها ان توافق على ايقاف محاولاتها لبيع منظومات الاسلحة المتقدمة الى تركيا ( تقاتل الولايات المتحدة من اجل ايقاف بيع منظومة الصواريخ S-400 الى تركيا )) . و على موسكو ان تقف جنبا الى جنب مع الولايات المتحدة لمواجهة الغطرسة الايرانية فى الخليج . و قد كان مايك بومبيبو وزير الخارجية الامريكية هذا الاسبوع لدعم هذا المشروع و الذى اذا تمكن من الاطاحة بالنظام الحالى فى ايران ( و هو الهدف الذى ينكره ترامب ) فإنه من المتوقع ان تتشارك روسيا النفوذ هناك .

التفاهم الروسى الامريكى حول الشرق الاوسط سوف يتطلب جهودا دبلوماسية تتجاوز حدود المنطقة . و قد جعل مستشار الامن القومى الامريكى جون بولتون هذا الامر واضحا بعد لقاءه الاول مع نظيره الروسى باتروشييف فى القدس . حيث كتب تغريدة على موقع تويتر قال فيها (( لقد تناقشنا نحن و فرقنا حول اوكرانيا و التحكم فى السلاح و فنزويلا و قضايا اخرى )) .

هناك بعض المساومات المحتملة فى هذا الصدد . حيث تنشط روسيا مؤخرا فى فنزويلا و هو ما يقع تحت طائلة عقيدة مونرو تنص على ان للولايات المتحدة الاولوية فى النصف الغربى من الكرة الارضية ( الامريكتين ) . و تعارض الولايات المتحدة كذلك المزاعم الروسية حول جزيرة القرم و الحزء الشرقى من اوكرانيا .

حول هذه المائدة تعمل اسرائيل كوسيط بين بوتين و ترامب . و هو الدور الذى لعبه نتنياهو لاكثر من عامين . حيث يهدف الى التأكد من ان اى صفقة اقليمية سوف تلائم مصالح اسرائيل . و هذه المصالح تتضمن سيطرة امنية دائمة على الضفة الغربية و السيادة على القدس ( اللقاء الثلاثى نفسه خطوة فى هذا الاتجاه ) و التنسيق مع روسيا حول وجودها العسكرى فى روسيا و استكمال الضغط الامريكى على ايران .

بعد الحرب العالمية الاولى قامت القوى المنتصرة بريطانيا العظمى و فرنسا بتقسيم ممتلكات الامبراطورية العثمانية فى الشرق الاوسط . و بعد مائة عام اختلفت الظروف و القوى الكبرى و لكن المبدأ ما زال قائما . إن المنطقة اهم من ان تترك لأنظمة متعصبة و غير مستقرة و فاشلة . إن النظام الجديد تحت الرعاية الروسية الامريكية يمكن ان يكون مرغوبا فيه اذا كان متفقا عليه بين الطرفين . هذا هو مايجرى استكشافه حقا فى القدس هذا الاسبوع . اما ما حدث فى البحرين فهو مجرد عرض جانبى . 

النص الاصلى للمقالة 

https://www.bloomberg.com/opinion/articles/2019-06-26/jeruslaem-trilateral-trumps-jared-kushner-s-bahrain-conference




   نشر في 07 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 07 يوليوز 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا