كأنّها ثوانٍ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كأنّها ثوانٍ!

  نشر في 26 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 يناير 2018 .

 تستيقظ في موعد محدد , تذهب للدوام , تقابل هذا وذاك بابتسامة أنت أعلم إن كانت حقيقية أم مصطنعة , ربما يكون ذلك مملًا عندما لا يكون لك هدف واضح من كل هذا .

 هل فكرنا يومًا -بشكل جدي- ما نريد من الحياة ؟ للوهلة الأولى تحسبه سؤالًا بسيطًا 

لكنه يحدد الكثير . 

 نحتاج كل فترة للجلوس مع الذات لربما كانت هذه الجلسة من أهم جلسات حياتك , لأنك في النهاية كما جئت وحدك ستذهب وحدك ,تاركًا ما خلفته وراءك .

 كم من ابتسامة زرعت ؟ وكم من كلمة طيبة لم تلق لها بالًا كانت سببًا في أن تصبح شجرة مورقة بقلب أحدهم ؟ كم كان قلبك على أخيك في يوم من الأيام ؟

 نحسب أننا سننتظر كثيرًا , ثم تتساقط الأيام كأوراق الشجر ,تاركة مكانها, وماضية إلى طريقها , لتفسح المجال لأوراق أخرى بالظهور .

اكتب لذاتك , أشعر نفسك بأهميتك , ولا تترك المجال لصغائر الأمور بأن تعكر مزاجك , كن رفيق قلبك وخذ بيدك نحو الجنة.


  • 5

   نشر في 26 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 يناير 2018 .

التعليقات

بسمة العثماني منذ 3 أسبوع
راقت لي كلماتك كثيرا ...سلمت يداكي دانه .
0
دانه إبراهيم
شكرًا جدًا
Salsabil beg منذ 4 أسبوع
فعلا تحديد الهدف مصيري بالنسبة الى اي شخص، اوافقك رايك بانه من المهم ان نجلس مع انفسنا بين فترة واخرى وكل يوم لو كان ممكنا،فالحياة قد تكون اقصر مما نظن ،موضوع جميل ،مرحبا بقلمك،تحياتي.
1
دانه إبراهيم
أهلًا بك .. سررت بمرورك.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا