نصائح لنحيا رمضان مختلف - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نصائح لنحيا رمضان مختلف

  نشر في 27 ماي 2016 .

تمر الشهور بصخبها المعتاد وتقتلنا الحياة العملية والاستهلاكية حتى اثناء طقوس تعبدنا التى نمر عليها مرور الكرام ؛ومابين افتقاد الحماس للروحانيات ومابين الجو العام غير الملائم لاي راحة نفسية تتخطفتنا الدنيا بمسئولياتها ويأتى لنا رمضان واحد بكل عام لنرتاح به ومعه ؛ونجدد ايماننا؛فما الداعي لاضاعته من غير استغلاله واعطاء انفسنا طاقة كبرى من حب الله وطاعته وتقواه ؛فكم رمضان مر بعمرك من دون اخلاص وتفانى فى عبادتك؟ وكم ملهيات اتعبت قلبك وشغلتك عن استثمار ساعات الشهر المعظم؟ ولماذا لا نأخذ بنصائح من الممكن ان تحقق لنا الحد الادنى من الالتزام الذى يعلو بارواحنا وينظف قلوبنا ويسكن صدورنا ونحيا بها رمضان مختلف عن كل ماسبق..

اليكم بعض النصائح الروحانية لنحيا برمضان جديد ومختلف..

1- مع القرآن وحياً !

جميعنا يتسابق لختم القرآن بشهر رمضان منا من يقدر ومنا من يعتبرها مجرد مسابقة فى عدد الختمات؛وكأنه يقرأ كتاباً او يسجل فى موسوعة جينس لعدد الحسنات ! هذا ليس تعامل نموذجى مع روحانية القرآن ولن تستفيد شيئاً سوى ترديد كلمات مقدسة لا تستوعبها ؛اما فى حالة لو تعاملت مع القرآن كوحي متجدد يعطيك انت من مكنونه واعجازة ستكتشف بنفسك رحلة ايمانية ممتعة حتى لو ختمته لمرة واحدة فقط لكن بتدبر وتفهم لكل آية واعتبار من كل مقصود فى سياقك انت الزمنى وواقع حياتك وعصرك ؛ستجد فتوحات لاتخطر على بالك ؛وسترى ان القرآن يملك قلبك ويهديك لمواضع اسألتك ويحاورك الله بكلامه المعجز كأنك فى رحلة مع المسلمين الاوائل تتنزّل عليك الآيات لحظة بلحظة ؛هذا ما يعنيه قرآة القرآن وختمات رمضان ؛تلك هى القرآءة الصحيحة للنص المقدس ؛وهذا معنى ان تحيا مع القرآن وحياً لا مجرد سرد لكلمات وعد لختمات ؛وقل بصدق انى سأتلقى وحي القرآن بتلاوته هذا الشهر كما لم افعل من قبل..

2- سأكون جليساً لله بذكره !

لا يكف المتشدقين بعبارات الالحاد عن حصر عالمهم فى ركنه المادى المرئى بحواسهم المحدودة ؛فيصبح عالمهم المتلاشى من اى فكر وروح ملىء بالحواجز عن فهم معنى ان تعبد رب عظيم ذو صفات الجلال والكمال ؛وتجد من يتنطع عليك بمصلطحات جوفاء تخص هل رأيت ذلك الاله الذى لا تكف عن طاعته بهذا الشهر؟! ببساطة عليك ان تجيبه لكن بتجربتك الروحية الخاصة ؛لتجلس انت فى لقاء طويل مع الله كعادة يومية سيعينك فيها هذا الشهر المبارك باجوائه الايمانية المفعمة بالتقوى وستتحول ساعة التهجد بركعات القيام لساعتين واكثر فى خلوة ليلية مع الله وله ؛ستردد ذكره وتسبح بمجده وتكبر بعزته وجلاله ؛ستذكر الله بالاذكار والورد اليومى لكن ليس كالمعتاد بل فى ذلك الرمضان المختلف ستذكر الله بجوارحك صدقاً وسكينة ؛وصدقنى ستستشعر كلما ذكرت الله وجاهدت نفسك معنى ان ترى الله بقلبك!

3- صلاة بختمة تلاوة.

فى شهر رمضان اكثر ما يكون المسلم التزاماً بصلواته المفروضه ويكثر من السنن المؤكدة كالتروايح والقيام ؛لكن يفتر نشاطه فى منتصف الشهر وتسرقه الايام بلهو مفتعل وانشغال ليس ايام رمضان الغالية وقتاً لها ؛لذا عليكم بتخصيص ختمة اخرى للقرآن ولكن بتأديتها فى الصلوات اليومية خصوصا غير المفروضة ؛ببساطة تمسك المصحف بين يديك وتشرع فى قرآة الايات بركعات سننك وقيامك بدلا من قرآة محفوظاتك من السور القصار؛ وقتها ستشعر بانجاز كبير وستختم القرآن تلاوة بين يدى الله واقفاً تقرأ كلامه المقدس فى حضرته ؛ياله من وجد ايمانى بديع لا يضاهيه اى شىء آخر.فهل تستوعب معنى ان تتلوا القرآن كاملا بشهر واحد فى صلواتك امام رب العزة سبحانه؟!

4- معايشة مع رسول الله

قلنا ان تلك السنة سيكون رمضانك بنكهة مختلفة وروحانيات اعلى ؛فلتفعلها اذاً وتقابل رسول الله بجانب من حياته وحديثه وسيرته العطرة ؛تعايش مع صفاته وتذكر محاسنة واخلاقه ؛اقرأ كل مايقع تحت يدك عن سيرة رسول الله واهم احاديثه التى ترسم لك طريق افضل لحياتك ؛تخيله معك بكل حديث وكل قصة يجوارك وينصحك ويحنو علي قلبك المنهك من زحام الدنيا وابتلائها ؛قل له سأقضى شهرى مطيعاً لك فى كل ساعاته كما لم افعل طوال العام على رجاء ان استمر على ذلك العهد لباقى عمرى.. فاذا كنت لاتعرف رسولك ولا تقرأ عنه فعن من ستعرف عن فريقك المفضل ام نجمتك الجميلة؟!

5- تواعد مع اصدقائك بالمسجد!

نعم ليكون لقائك باحبابك واصدقائك فى مكان جامع المسلمين ؛فذلك المكان ليس فقط للصلاة انما هو مركز اشعاع حضارى لطالما بنى عليه رسول الله وصحابته مجد تأسيس حضارتهم الاسلامية ؛فلا تترك نفسك لانشغال جلسات المقاهى بالساعات والسحور بخيم ومطاعم يملأها اللهو ؛ولا تقضى ساعات السحر فى مشاهدة برامج المنوعات واعلانات استهلاكية والتهام الحلويات ؛فامامك عام كامل لفعل كثير من ذلك اللاشىء! اما رمضان فقد خلق للطاعة الملائكية والارتفاع بروحانيتك لعنان السماء ولشحن طاقتك الدينية لباقى العام ؛فتقاربك مع اصدقائك بجلسة بالمسجد وتواعدكم على صلاة القيام معاً سيكون له وقع السحر فى استغلال كل الاوقات مع الله.

- هذة بعض النصائح التى ستعينك على قضاء شهر صيام مختلف عن كل ما ضاع من (رمضانات )عمرك المنشغل بالملهيات ؛لعله يكون رمضان فاصل لتوبة نصوحة تكمل بها طريقك الى الله بقلب اكثر يقيناً وعقل اكثر منطقية وحياة اكثر ايماناً ؛ولاتنسى ان هذا الشهر يمكن ان يكون رمضانك الاخير فاغتنمه بصدق مع نفسك لانقاذها ؛وبحب لله وليكن شعارك مع القرآن لطاعة حقيقية.


  • 3

   نشر في 27 ماي 2016 .

التعليقات

نسأل الله الواحد الأحد الفرد الصمد أن يثيبك على هذه السطور خير الثواب, وأن يضاعفها لكِ أضعافاً مضاعفة بفضله وكرمه, وأن يجعل قلمك دائماً وابداً كالسحاب يمطر خيراً ..
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا