ثم مـــاذا بَـــــــعدُ !! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ثم مـــاذا بَـــــــعدُ !!

كفانا من سير القطيع ...

  نشر في 05 مارس 2016 .

لعلي أشرع في مقالتي هذه من حيث سأنهيها، فأقول بالله مستعينا، ثم ماذا بعد ؟ إنها الموت ... قف حبيبي القارئ و إلتفت يمنة و يسرة فلن تجد بين يديك إلا ما قدمت و أخرت !! ثم سائلْ نفسك و لو لبرهة، يا نفس أنى المستقر ؟؟ وددت من هذه الكلمات المتواترة ألا أبسط بين يديك محاضرة دينية أو خطبة وعظية، إنما كان قصدي أن أمهد لسرد ما نتخبط فيه من السكر العلني، ثم الإجتهاد قدر المستطاع في رد نفسي عن غيها المبين.


إن من أشد البواعث التي دفعتني إلى خط هذه الأسطر هو شهادتي لواقع من يطلق عليهم "نخبة المجتمع"، نعم إنهم مهندسو المستقبل، أو إن شئت فسمهم " مدنسو المستقبل" على أني بياناً لا أقصد عموم الجمع، و إلا كان منطقي خبط عشواء، بل أعني سراً و جهراً أولئك الذين فرقوا تفرقة لم يبقى بعدها أمل في اجتماع، بين القيم الأخلاقية و القيم الرقمية، و جعلوا إمتيازهم في علوم الهندسة مصوغاً لهتك أستر القيم الرفيعة، فصرنا نرى جهاراً الخمر يلج المعاهد العليا للهندسة أمام مرأى ومسمع الجميع، و لما كان من أقيسة رقي المجتمعات مدى بعدها عن أزبالها، و ألفيت ترى الطالب المهندس لا ينظف موضع قضاء حاجته، و لإن كتب لك أن تزور غرفته فارتقب و إصطبر، لنأتي صلباً إلى حدث السنة، و موقعة الموسم، إنها أولمبياد المعاهد، التظاهرة الرياضية الفريدة، و لو أنك إكتفيت من قولي عن هذا الحدث ما قلتُ، لقلتَ في عجب : و ما المشكل في ذلك ؟؟ أقبل و لا تخف لترى بأم عينك ما تحت الحضيض من دناءة ما بلغه المهندس الطالب في المغرب غراراً على ما يعيشه و ما كتب عنه في الكاميرا الخفية التي يدور في دولابها كالفأر المغمور، دراهم تصرف على ما لا طائل من بعده، تلوث بكل أشكاله و ألوانه، أن ترى المهندس يثب كالطفل هاتفاً بالتُّراهات بدعوى التسلية, أن يُمضي أطر المستقبل ليلهم في المجون و السكر تحت مسمى أمسية الأولمبياد الفنية فكبِّر عليهم أربعاً ثم غُطَّهُم بالتراب، ثم ماذا بعد ؟؟ ما الذي نجنيه من كل ذلك ؟؟ و الله ما جنينا إلا مهندسين عاجزين عن أن يكونوا مهندسين.


و يا ليت الأمر يقف بنا هنا !! فالتخدير الكلي الذي وخزت به عقولنا تجاوز النطاق المكاني و الزماني لما نشهده، لما له من تداعيات عميقة على كل الأصعدة، فإذا كان هذا هو حال المهندس الموعود فلا تنتظرن من غيره إلا ما هو أشد مضاضة، حال مجتمعنا، بل حال أمتنا جمعاء، وأطفال تذبَّح في أرض المسلمين، و نساء تُستحيى في أرض المسلمين ... و قد يقفز أحد الأقزام متنطعاً : أتودون ردنا إلى عهد قريش و زمن السيف ؟ فقل له سلام ! و أرشد إلى مجاهدة نفسه على حمل الكتاب و القراءة و وجِهْهُ إلى ما ينفعه، لأنه لن تستطيع أن تبين له في ساعة و دمه حامٍ. كل ما أرجوه منَّا هو يستفيق ضميرنا، أن ينهض وعينا، أن نفهم أن الحياة معبر نبني فيها دارين، و الكيس منا من حفظ سر الحياة ...


إني لا أدعو أحداً إلى بناء البيع و تشييد المساجد ثم الإعتكاف فيها إنما أسألكم و نفسي بالرجوع إلى خالص العقل و صحيح النقل لرسم المنحى السليم لهذه الأمة أيا مهندسي المستقبل، لنا أن ننظم أولمبياد رياضية و ثقافية نتبارى فيها على آخر ما أنتجته المعاهد العليا في الإبتكار و التكنولوجيا، أن يكون همنا ليس فقط المظاهر و التباهي بالشعارات بل تقديم العلم و الأخلاق في حلة مبتكرة و خلف هذا الباب تفتح أبواب شتى ... ثم ماذا بعد ؟ جيل من المهندسين الواعين الحاملين للواء العلم و القيم منى غايتهم دفع الحضارة إلى الأمام و وضع بصمتهم في كتاب التاريخ قبل أن تدركهم الموت، لأن الجواب عمّاذا بعد هو الموت ثم الوقوف أمام صاحب الأمانة و لكم التتمة ...


  • 8

   نشر في 05 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا