لا تيأس - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا تيأس

لا تيأس...!! الماضي مجرد قصة نحكيها لأنفسنا

  نشر في 15 ماي 2020 .

لا تيأس ...!

الماضي مجرد قصة نحكيها لأنفسنا...

بقلم : شريف احمد الأشقر

مع الوقت ستعرف حكمة الله في كل شيء حدث لك 🌹

الجميع يحدث له المشاكل والظروف الصعبة التي تجعله صاحب قرار ....

فاحيانا تاخذ قرار يرتاح له قلبك وعقلك ولا تدرك انه كان اختيار الله لك ، واحيانا يتصبب وجهك عرقا ويصاب قلبك بالألم وعقلك يكاد ان يصاب بالشلل ولا تصل الي شيء وتأتي ارادة الله لكي تنجيك من كل هذا الهم والتعب !

لذلك الحياه قد تصيب الأنسان ببعض المشاكل والعقبات التي تصنع منه شخص مختلف عن ماسبق شخصًا اخر تغيره الي الاقوي وان لم تنجح في ذلك وتصبح اقوي فاعلم انك فشلت في اختبارها لك ،احيانا يكون اختبار قوه تحملك للمشاكل التي تتعرض لها كبيره لكن تيقن ان الله لن يتخلي عنك لان الله لا يكلف نفسا الا وسعها ربنا بيختار اصعب المعارك الي اقوي شخص فكن علي يقين ان الله قادر علي تغيرها وتعويضك بالخير دائمآ وان الله خلق كل انسان له ظروفه الخاصة به وحياته الخاصة التي تختلف عن آي شخص اخر فلا تضيع وقتك في مقارنة سلبية عديمة الجدوي بأشخاص أخرين ،يجب ان تدرك ان الله سبحانه وتعالى اختارك في ظروفك وبيئتك وحياتك من أجل هدف وله حكمة في ذلك ولن يتحمل هذا الوضع سوي انت فكل منا له نمطه وحياته آلتي أختارها الله له

ولذالك يقول الله تعالي :

[ ص: 169 ] ( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ( 155 ) الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ( 156 ) أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ( 157 ) )

الحياة وماضيك !!!

هي عبارة عن مراحل عمرية مختلفةً من حيث الشكل والمضمون التي كانت عليه كل مرحلة معينة فتجد أشياء ورغبات كنت تحلم بها دائمًا حتي تشعر انها من أساسيات الحياة لم تعد مناسبة في المرحلة التالية لذلك فان الرغبات والأحلام والطموحات تتغير وتتلاشي بما يناسب الحاضر ويناسبك انت فإذا أردت ان تكون ؛لا تجعل حلمًا او طموح عائق لك فان لم تستطيع ان تحقيق رغباتك واحلامك فعليك آن تتعايش مع بيئتك وتتفهم ظروفك وتأمن بإمكانيات التي اذا نجحت في فهمها سوف تصنع منها شيئًا مختلف يجعلك تعيد النظر فيما سبق وتتيقن أن الأيمان بقدراتك جعلك افضل من ان تندم وتعيش مرحلة من العجز واليأس والاحباط الذي لا فائدة منه.

وهكذا تكون الحياه متوازية لا يدوم بها شيء ولا يبقي عليها شيء إلا وتأتي عليه التغيرات التي تجعل منها فائدة وقيمه،هل يمكن ان يقاس قيمة الشيء بدون نقيضه لذلك مافائدة الليل بدون نهار والحزن بدون فرح والمرض بدون شفاء ،لم تخلق الحياه بدون اختلاف فالاختلاف يعطي الحياه قيمة.

فعليك دائمآ الوقوف بعض الاحيان وتعيد نظرتك للحياه وتتعلم من ماضيك ومن المشاكل التي تعرضت لها قبل ذلك وان تجعل لمستقبلك نظرة كلها أمل وتفاؤل تجعلك قادر علي الاستمرار وعلي التغير الي الأفضل دائمآ.



   نشر في 15 ماي 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا