أفكارك لا تمثلك. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أفكارك لا تمثلك.

ثُمة أفكار تراودك، فما مصدر هذه الأفكار؟ وما آلية اختيار الأفكار التي تناسبك؟

  نشر في 04 مارس 2019 .

- سمعت كثيرًا عن أهمية الإيمان بذاتك ومعتقداتك وضرورة تحليل أفكارك، وأنها أحد السُبل القوية لتحقيق ماتريد.

ولكن؛ ماذا إن كانت أفكارك والصور التي كونتها بداخلك لاتُمثلك، وأن الوسط الذي تعيش فيه هو المسؤول عنها؟ (1)

دعنا نقوم بتجربة عملية الآن:

تخيل أنك تحاول تَحَدث لغة ما لم تتعلمها من قبل ولتكن (اللغة اليابانية) أو تخيل دولة ما لم تَزُرها من قبل، كيف يتعامل الناس فيها مع بعضهم، ما أصناف الطعام المشهورة لديهم؟ هل يتعرض الأفراد عندهم للتنمر أم أن هناك قوانين رادعة تمنعهم من ذلك؟

ستجد أنه ليس بوسعك التخيل !

ماحدث هنا: هو أن عقلك لا يُمكنه خلق صورة عن شئٍ لم يراه، ولم يشعر به، ولم يسمع عنه من قبل.

ولكن؛ ماذا إن حاول عقلك استخدام الذاكرة التي تحوي الكثير من الخبرات والتجارب المختلفة نتيجة الإحتكاك بعالم التواصل الإجتماعي، وأشياءًا أخرى؟

تخيل؛ كيف يتحدث من حولك اللغة الأم لك؟ ما هي أصناف الطعام المشهورة في دولتك ؟ ما هي الطريقة التي يتعامل بها من حولك مع الأجانب مثلا؟ سترى أنك حين قرائتك لهذا الكلام تتخيل الإجابة عن هذه الأسئلة.

والسبب في ذلك أن عقلك استخدم خبراتك السابقة في التخيل فإن كنت من صعيد مصر مثلًا ستُفكر بأن ( الفطير المشلتت) هوالطعام المشهور لديكم!

إذن كل شخص سيرى هذا الموقف بحسب الخبرات السابقة التي احتفظ بها في ذاكرته. (2)


بعد معرفتك لمصدر أفكارك ربما تساءلت عن آليه لإختيار الأفكار التي تُناسبك حتى لا تجعلها تنال منك.

إليك 5 خطوات يُمكنك تطبيقها لكي تحرر عقلك من الأفكار التي لا تُناسبه : (3)

1- مارس أنشطة مختلفة تحبها.

ممارسة مهاراتك بإستمرار تحرر عقلك، فيمكنك استغلال مهارة تحبها، مثل: الكتابة، أو الرسم، أو التلوين، أو ممارسة الرياضة كي يَنعم عقلك ببعض الحرية.

2- اقبل جميع الأفكار التي تراود ذهنك، واختر منها مايُناسبك لتصنع منها أولوياتك.

لا ترفض الأفكار التي تراودك، واستمتع بها عندما تتحرك ذهابًا وإيابًا، وحاول أن تختار منها ما يناسب نمط حياتك ومبادئك لتخدم أولوياتك.

3-مارس اليوجا بإستمرار .

ممارسة اليوجا بإستمرار ستساعدك على الإسترخاء؛ وبالتالي فإنك تحرر عقلك من الأفكار التي لا تناسبك.

4- تنفس بعمق.

عندما تشعُر بأن الكثير من الأفكار بدأت تضغط عليك؛ تنفس بعمق. فقد أثبتت الدراسات أن عقلك يحتاج إلى 90 ثانية من التنفس بعمق ليتلاشى المُشغلات الكيميائية العصبية ويُعيدها إلى كيمياء الدماغ الطبيعية.

5- حاوط نفسك ببيئة تُشبه أفكارك، وإن لم تستطع فاصنع بيئتك.

كما ذكرنا أن البيئة لها تأثير كبير على أفكارك. لذا إن أردت اختيار أفكارًا بعينها فاختر بيئة تشبهها، وإن لم تستطع فاختر صديقا يتقبلها.

هذه الخطوات قد فعلها الكثير، وقد لاحظوا التغيير في حياتهم؛ فلا تجعلها للقراءة فقط فينضج عقلك، ويُرهق بدنك.

طبق منها ما أردت وما استطعت، وإن رغبت الإستزادة؛ فيمكنك قراءة كتاب Your thoughts are not Your own.


المصادر:

http://discovermagazine.com/…/j…/12-where-do-thoughts-occur…

(2)https://www.psychologytoday.com/…/why-our-thoughts-are-not-…

(3) https://www.wikihow.com/Control-Your-Thoughts



  • 2

  • Zainab Mustafa
    لا يُمكنني صُنع العالم الذي أحُب التواجد فيهِ؛ لذا أكتب عنهُ.
   نشر في 04 مارس 2019 .

التعليقات

ابدعت زينب في حل تلك المشكلة التى قد تحدث للكثير منا ( كون أفكارك والصور التي كونتها بداخلك لاتُمثلك ) فعلينا تطبيق تلك الخطوات الخمس بمقالك الرائع... تحياتي وتقديري لك .
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا