سكرات من فنجان العشق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سكرات من فنجان العشق

سميرة بيطام

  نشر في 06 يوليوز 2017 .

يكرم المحب للسلام أن يقال عنه عاشق للتمرد ، و يكره زارع الخير أن يقال له ناثر العبرات بالتكرار ، و يكره المهندس أن يقال عنه هاوي الناطحات بغير تدقيق كما يكره الطبيب أن يقال عنه مرتكب الأخطاء و لو لم يقصد ، هي فنون و هم عباد لا يملكون إلا السعي خلف الثريا حيثما لاح بهيج ضوئها ، فلما التجرء على الاتهام الباطل حتى و لو ادركتهم سنوات عجاف من الاخفاق يبقى أنهم سعوا و لبوا نداء الابتكار و لا يزالون يركضون خلف الصعب و المعقد.

أنتم يا من تنتقدون عشاق التحدي ماذا قدمتم كبديل لصراخكم و نعتكم لطهارة الحبر و القلم و المنجل ؟ ، أنتم يا من قلتم أن العشق يرتشف من فناجين العشق اللاهية ، أقول لكم هي لم تكن لاهية و لم تكن سكرات و انما كانت بشكل الدوار على سطح الناقلة فوق البحر ، فالدوار و السكر ليسا سواء، لأن المنبع مختلف ، فالأول شراب مذهب للعقل و الثاني شراب مسكن للحيرة و بتعب ، هنا فاصلة الاختلاف و جوهر التعدي على لائحة المحاولة المشروعة .

حتى الكتاب و المؤلفون لهم لحظات عشق قوية لا يملكون القوة لكبحها لكنها تختلف من عاشق لأخر و من محترف لآخر ، فيا حبذا لو وضعت كل الحروف في مكانها الصحيح و يا ليت نداء الابداع يرضي كل الأطراف ، فلا داعي للتهجم بغير سند و لا داعي للاحتكام لغير أصحاب الحكمة و البصيرة الفذة.

أصحاب الضمائر القوية تسعى دائما لأن تقول شيئا واضحا مجردا من النفاق ، و أصحاب الهمم العالية يتفوقون دائما في سداد ضريبة النجاح على النحو الذي يرضي الطموح ، و قلما تجد أيها الناقد مجالا للتفكير في نقيصة أو خلل ما يعيق الانجاز ، لأن صنفا من الناس يحترس كثيرا في مهماته خوفا من السقوط في فخ الخطأ أو المستوى المتدني من الحضارة ، فالتحضر له ملكاته و له فنياته و لا يحسنه إلا من نال الرفعة و الدرجة الأكيدة من الفهم الصحيح لضوابط الحياة ، هي ضوابط و ليس مؤهلات أو مؤشرات لأن الحياة ما لم ترسم بأبعاد التوكل على الله اخفقت في نبض القلب لها مع كل اطلالة جديدة ليوم عتيد. فلا تحسبوه شرا لهم بل هو خير ما دام الوعي يشرب من فناجين الصحوة و نباهة الضمير .



   نشر في 06 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا