مقتل جاكلين (1) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مقتل جاكلين (1)

  نشر في 24 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 25 نونبر 2019 .

وُجدت الجثة بواسطة رجال الشرطة و الكلاب البوليسية بعد مسح شامل لأرجاء المدينة، لقد استمر البحث على مدار ثلاث ليالي عاصفة، لم يظهر فيهم شعاع للشمس، و كأن الطبيعة كانت تبكي في غضب شديد لفقدان "جاكلين" .

فتاة بسيطة لم تبلغ سوى عقدين و نصف من العمر، إذ رأيتها لمست فيها شيئًا من الحُزن لكنها في مُجمل الأمر تبدو عادية، ترتدي فستانًا عادة ما يكون من ذوي الألوان الباردة، ذات بشرة بيضاء متوسطة القامة و شعرها أحمر اللون، في الحقيقة دومًا ما يُقال لا تثق أبدًا في أي من ذوات الشعر الأحمر.

اثبتت التحريات أن جاكلين قد مرت بعدة أماكن قبل وقوع ذلك الحادث الأليم، لم يُعرف هل كانت وحيدة الرفقة أم لا، لكن حسب خط السير الذي اتبعته فإنها مرت على متجر للحلويات، دخلته وابتاعت تسع بولات من الأيس كريم، ثم سارت بجانب صيدلية ،دخلتها و لم تشتري شيئًا و خرجت متجهة نحو مركز لتأجير الدراجات..اختارت دراجة لا بأس بها و سارت تتجول بها بين الأزقة ،ثم تركتها أمام متجر للأحذية الشهيرة..في واقع الأمر انه أكثر المتاجر ارتفاعًا لأسعار الأحذية ليس في المدينة فقط و لكنه في المنطقة بأكملها! تخطت البوابة و مكثت عشرة دقائق بالداخل ثم خرجت مرتدية حذاء جديد، له بريق خاص مما لا يتناسب مع ملابسها أو مستواها المادي.

بعد ذلك اوقفت سيارة أجرة صفراء اللون ،ركبت بداخلها و اتجهت شرق المدينة نحو النهر.

اُكتشفت جثة جاكلين أسفل جبل مجهول غرب المدينة، لم تُرى بعد أخر مكان وصلت إليه و هو النهر شرقًا ولا يُعرف كيف وصلت إلى الغرب و كيف تسلقت جبلًا شاهق الإرتفاع بينما ترتدي حذاءً ذو كعب عال و لا يُعرف ما الذي حدث معها و ما هو سبب الحادث..هل قُتلت جاكلين أم انتحرت ؟

بدأت التحقيقات و استُدعى اغلب سكان تلك المدينة الصغيرة ، اتى اصحاب المتاجر و الصيدلي و سائق سيارة الأجرة، استمع المحقق آرثر فاولر لأقوال الجميع، و اجتمع مع فريق البحث الجنائي لمعرفة أخر ما توصلوا إليه، زار بيت جاكلين و تفحص أسرتها، صعد إلى غرفتها و فَتش في أغراضها و لكنه بعد كل ذلك لم يتوصل لشئ أبدًا، استمر في البحث و التدقيق لمدة شهر كامل بلا نتيجة أو بادرة أمل.

و في يوم قرر آرثر أن يعود إلي منطقة الحادث ، لقد أصبحت مُحاطة بكردون كي يُمنع دخول أى شخص إلى الداخل، سار بخطى غير ثابتة على الصخور الموجودة أسفل الجبل وإذ به يجد ورقة حُشرت بين صخرتين صغيرتين على الأرض، اخذها بيده و بدأ يقرأها في تأن محاولًا أن يكتشف ما تُخبئه السطور و ما تطويه الكلمات بداخلها و كانت هذه هى الرسالة :" كيف للمرء أن يتحمل فكرة أنه أصبح منبوذًا وحيدًا..كيف له أن يواجه نفسه بحقيقتها بأنه لم يعد مرغوبًا فيه قط ،كيف له أن يقنع أفراد عائلته أنه يتآلم و لم يعد يشعر بالألفة أو الطمأنينة أبدًا، قد أصبح كل شيئًا من حوله غريبًا موحشًا، كيف يتأقلم الإنسان مع أنه قد صار كالمنفي ذاتيًا؟ إن الآلم يزداد بداخلي، اشعر بقلبي و هو يكاد يتفتت في موضعه..نفذت محاولاتي في مساعدة نفسي، سئمت الحزن و الخذلان و الغدر، لو كُنت لئيمة الطباع أو شريرة بأى طريقة ما كُنت حزِنت لحالي، ما يؤلمني حقًا هو أنني كنت جيدة مع الجميع للدرجة التي اذتني و ارهقتني، لن اترك نفسي أسيرة أسئلة غير متناهية في كل ليلة، إن جروح نفسي تزداد عمقًا يوم تلو الأخر، تصبح غائرة للحد الذي لا يُعالج، إن الآلم نفسي لمجنون ما إن يمسك بك حتى يُقطع أوصالك و يُفتك بك..الأمور أشد قسوة مما تبدو عليه..ها أنا جاكلين اُرهقت نفسي..كُسرت روحي و تمزق قلبي إلى فوسيفسات..دُمر عقلي و احترق..لم اكن ابدًا السبب في استدعاء الآلم النفسي و الحزن الذي يتبعه..لم اكن سيئة او مجرمة..فقط اصبحت هذه حالتي..لكن البشر من حولي هم اللذين فعلوا..لم يكن من المقدر لى أن امر بأشخاص جيدين في رحلتي..بل ربما انني قابلت ابشع انواع البشر على الإطلاق..على كل حال لم اعد اتحمل بعد الآن..".

بدأ عقل آرثر بعد هذه الكلمات يتجه نحو فكرة الإنتحار..يبدو أن جاكلين كانت تعاني إكتئابًا حادًا..على الأرجح أنها انتحرت.

اُعلن عن انتحار جاكلين في المدينة و السبب أنها كانت تعاني مرضًا نفسيًا، اغلقت القضية بينما لم تنتهي رسائل جاكلين!

في صباح اليوم التالي من إغلاق القضية وجَد أحد صيادي المدينة رسالة بجانب النهر ف ذهب بها مسرعًا نحو المحقق آرثر و هنا كانت المفاجأة ؛إنها رسالة أخري من جاكلين كُتب فيها : "إذا توصلت إلى هذه الرسالة ف حتمًا ستكون قد قرأت الأولي و بديهيًا سأكون قد انتقلت للعالم الأخر..نعم كنت اعاني إكتئابًا حادًا..نعم الآلم النفسي لا يُحتمل..لن اعيد ما كتبته في رسالتي الأولي و لكنني اود لفت انتباهك نحو أشياء عدة..متجر الحلويات، الصيدلية، الحذاء الفاخر و أخيرًا سيارة الأجرة ،عد المحاولة رجاءً..عد البحث و التفكير و لا تنخدع بالمنطقيات أو بالظواهر الهادئة".


  • 8

  • ريم ياسر
    هنا ستجد الحقيقة دون تزيف أو رتوش. An old soul who missed her way to ancient times & stucked in our life
   نشر في 24 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 25 نونبر 2019 .

التعليقات

محمود عدوي منذ 2 أسبوع
كده كتير.. المتعة والتشويق.
1
ريم ياسر
شكرًا جدًا بجد
Ahmed Mahmoud منذ 2 أسبوع
أغاتا كريستي في حلتها العربية.... سنتابع التحقيق علنا نجد الجواب.
استمري بالتوفيق
3
ريم ياسر
اعجز عن الشكر! ف تشبيهي بالكاتبة أجاثا كريستي لأمر بالغ الروعة..شكرًا جزيلًا..و انتظروا القادم بإذن الله

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا