_دفع الإيهام عن مدى حجية الإلهام_ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

_دفع الإيهام عن مدى حجية الإلهام_

ثانيا : الإلهام و مدى حجيته

  نشر في 09 يونيو 2014 .


الشيخ فؤاد الدكداكي

لقد دندن الصوفية كثيرا عن حجية الإلهام و جعلوه فوق حجية ظواهر القرأن و هذا كلام خطير جلب عليهم الويلات . قال العلامة الشنقيطي : ( و قد حصر تعالى طرق الإنذار في الوحي في قوله تعالى : " قل إنما أنذركم بالوحي " و (إنما) صيغة حصر, فإن قيل : قد يكون ذلك عن طريق الإلهام ؟

فالجواب أن المقرر في الأصول أن الإلهام من الأولياء لا يجوز الإستدلال به على شيء لعدم العصمة , وعدم الدليل على الإستدلال به بل و لوجود الدليل على عدم جواز الإستدلال , و ما يزعمه بعض المتصوفة من جواز العمل بالإلهام في حق الملهم دون غيره, و ما يزعمه بعض الجبرية أيضا من الإحتجاج بالإلهام في حق الملهم و غيره جاعلين الإلهام كالوحي المسموع مستدلين بظاهر قوله تعالى : " فمن يرد الله أن يهده يشرح صدره للإسلام " و بخبر " اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله "(ضعيف) كله باطل لا يعول عليه , لعدم اعتماده الدليل و غير المعصوم لا ثقة بخواطره , لأنه لا يأمن من دسيسة الشيطان . و قد ضمنت الهداية في إتباع الشرع , و لم تضمن في إتباع الخواطر و الإلهامات.

و الإلهام في الإصطلاح : إيقاع شيء في القلب يثلج له الصدر من غير استدلال بوحي و لا نظر في حجة عقلية , يختص الله به من يشاء من خلقه, أما ما يلهمه الأنبياء مما يلقيه الله في قلوبهم فليس كإلهام غيرهم , لأنهم معصمون بخلاف غيرهم . قال في مراقي السعود في كتاب الإستدلال :

و ينبذ الإلهام بالعراء... أعني به إلهام الأولياء

و قد رآه بعض من تصوفا ... و عصمة النبي توجب اقتفا

و بالجملة , فلا يخفى على من له إلمام بمعرفة دين الإسلام أنه لا طريق نعرف بها أوامر الله و نواهيه , و ما يتقرب إليه من فعل أو ترك – إلا عن طريق الوحي . فمن ادعى أنه غني في الوصول إلى ما يرضي ربه عن الرسل , و ما جاءوا به و لو في مسألة واحدة . فلا شك في

زند قته . و الآيات و الأحاديث الدالة على هذا لا تحصى قال تعالى " و ما كنا معذبين حتى نبعث رسولا " و لم يقل حتى نلقي في القلوب إلهاما. و قال تعالى " رسلا مبشرين و منذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل " و قال " و لوأنا أهلكناهم بعذاب من قبله لقالوا ربنا لولا أرسلت إلينا رسولا فنتبع آياتك... " الآية. و الايات و الأحاديث بمثل هذا كثيرة جدا . و قد بينا طرفا من ذلك في سورة "بني إسرائيل" في الكلام على قوله " و ما كنا معذبين حتى نبعث رسولا " و بذلك نعلم ان ما يدعيه كثير من الجهلة المدعين التصوف من أن لهم و لأشياخهم طريقا باطنيا توافق الحق عند الله و لو كانت مخالفة لظاهر الشرع , كمخافة ما فعله الخضر لظاهر العلم الذي عند موسى زندقة و ذريعة إلى الإنحلال بالكلية من دين الإسلام بدعوى أن الحق في أمور باطنة تخالف ظاهره.

قال القرطبي رحمه الله في تفسيره ما نصه :"قال شيخنا أبو العباس : ذهب قوم من زنادقة الباطنية إلى سلوك لا تلزم منه هذه الأحكام الشرعية فقالوا : هذه الأحكام الشرعية للعامة . و أما الأولياء و أهل الخصوص فلا يحتاجون إلى تلك النصوص , بل إنما يراد منهم ما يقع في قلوبهم , و يحكم عليهم بما يغلب في خواطرهم . و قالوا : و ذلك لصفاء قلوبهم من الأكدار , و خلوها عن الأغيار , فتتجلى لهم العلوم الإلهية , و الحقائق الربانية , فيقفون على أسرار الكائنات , و يعلمون أحكام الجزئيات فيستغنون بها عن أحكام الشرائع الكليات كما اتفق للخضر فإنه استغنى بما تجلى له من العلوم عما كان عند موسى من تلك الفهوم . و قد جاء فيما ينقلون " استفت قلبك و إن أفتاك المفتون " . قال شيخنا رضي الله عنه : و هذا القول زندقة و كفر , يقتل قائله و لا يستتاب , لأنه إنكار لما علم من الشرائع , فإن الله تعالى قد أجرى سنته , و أنفذ حكمته بأن أحكامه لا تعلم إلا بواسطة رسله السفراء بينه و بين خلقه , و هم المبلغون عنه رسالته و كلامه , المبينون شرائعه و أحكامه , اختارهم لذلك و خصهم بما هنالك , كما قال تعالى : " الله يصطفي من الملائكة رسلا و من الناس إن الله سميع بصير " و قال تعالى : " الله يعلم حيث يجعل رسالته " و قال تعالى : " كان الناس أمة و احدة فبعث الله النبيين مبشرين و منذرين" إلى غير ذلك من الآيات. و على الجملة , فقد حصل العلم القطعي و اليقين الضروري , و اجتماع السلف و الخلف على أن لا طريق لمعرفة أحكام الله تعالى التي هي راجعة إلى أمره و نهيه, و لا يعرف شيء منها إلا من جهة الرسل. فمن قال إن هناك طريقا أخرى يعرف بها أمره و نهيه غير الرسل يستغني عن الرسل , فهو كافر يقتل و لا يستتاب , و لايحتاج معه إلى سؤال و جواب. ثم هو قول بإثبات أنبياء بعد نبينا صلى الله عليه و سلم , الذي قد جعله الله خاتم أنبيائه و رسله , فلا نبي بعده و لا رسول.

و بيان ذلك - أن من قال : يأخذ عن قلبه , و أن ما يقع فيه حكم الله تعالى , و أنه يعمل بمقتضاه , و أنه لا يحتاج مع ذلك إلى كتاب و لا سنة – فقد أثبت لنفسه خاصة النبوة , فإن هذه نحو ما قاله صلى الله عليه و سلم :" إن روح القدس نفث في روعي " الحديث .انتهى من تفسير القرطبي.[7]

و قال العلامة ابن عاشور : و اعلم أن قصة موسى و الخضر قد اتخدتها طوائف من أهل النحل الإسلامية أصلا بنوا عليه قواعد موهومة.

فأول ما أسسوه منها أن الخضر لم يكن نبيا و إنما كان عبدا صالحا , و أن العلم الذي أوتيه ليس وحيا و لكنه إلهام , و أن تصرفه الذي تصرفه في الموجودات أصل لإثبات العلوم الباطنية , و أنه يظهر لأهل المراتب العليا من الأولياء فيفيدهم من علمه ما هم أهل لتلقيه .

و بنوا على ذلك أن الإلهام ضرب من ضروب الوحي, و سموه الوحي الإلهامي , و أنه يجيء على لسان ملك الإلهام .و قد فصل الشيح محي الدين ابن عربي في الباب الخامس و الثمانين من كتابه " الفتوحات المكية" و بين الفرق بينه و بين و حي الأنبياء بفروق و علامات ذكرها , منشورة في الأبواب الثالث و السبعين و الثامن و الستين بعد المائتين و الرابع و الستين بعد الثلاثمائة و جزم بأن هذا الوحي الإلهامي لا يكون مخالفا للشريعة , و أطال في ذلك , و لا يخلو ما قاله من غموض و رموز. و قد انتصب علماء الكلام و أصول الفقه لإبطال أن يكون ما يسمى بالإلهام حجة. و عرفوه بأنه إيقاع شيء في القلب يثلج له الصدر , و أبطلوا كونه حجة لعدم الثقة بخواطر من ليس معصوما و لتفاوت مراتب الكشف عندهم . و قد تعرض لها النسفي في عقائده , و كل ما قاله النسفي في ذلك حق , و لا يقام التشريع على أصول موهومة لا تنضبط.)) [8] على أن كثيرا من الصوفية المتأخرين رفضوا حجية الإلهام .

قال العلامة الألوسي في تفسيره عند قصة الخضر من سورة الكهف :" و ممن صرح بأن الإلهام ليس بحجة من الصوفية : الإمام الشعراني و قال : قد زل في هذا الباب خلق كثير فضلوا و أضلوا , و لنا في ذلك مؤلف سميته " حد الحسام في عنق من أطلق إيجاب العمل بالإلهام " و هو مجلد لطيف , فمن احتج بالإلهام وحده على حكم شرعي فاحتجاجه مردود عليه[9] .

ومع ذلك فإن القائلين بحجية الإلهام لا يعدمون شبهة يظنونها دليلا يضفون بها المشروعية على دعواهم, و المنطق السليم يحتم علينا أن نتعرض لشبههم عرضا و نقدا ليهلك من هلك عن بينة و يحي من حيي على بينة.

=========

يتبع


  • 4

   نشر في 09 يونيو 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا