نهاية العام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نهاية العام

,,,,

  نشر في 13 نونبر 2014 .

مع نهاية العام ينقسم الناس في تفاعلهم مع هذا الحدث الكترونياً إلى فئات عديدة ولكن هناك 3 فئات من الناس تستطيع ملاحظتهم عن بقية الفئات لتميز سلوكهم المألوف أو الغريب.

الفئة الأولى: المتسامحون

الذين يغرقون مواقع التواصل الاجتماعي بالمنشورات الموسمية المعروفة والتي بحبكة فريدة من نوعها وسجع غريب لم يستخدمه البحتري ولا المتنبي , ومن أبرز مميزات هذه الفئة أنهم يرسلون نفس الرسائل في كل مناسبة فيرسلونها قبل رمضان وقبل العيد وبعد وقبل بداية الدراسة وقبل دخولنا في أيام عشر ذي الحجة المباركة وقبل بداية الاختبارات وهكذا , وقد خرجت هذه الفئة بعد ظهور برامج أو مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الواتساب لأن رسائلهم الغريبة هذه ستكلفهم الكثير من المال لو أرادوا عبر sms , وهذا لا يعني أننا نريد نذم من يطلب المسامحة من الآخرين ولكن الطريقة التي نراها الآن أقرب ما تكون إلى الإزعاج.

الفئة الثانية: فئة المجادلون

وهي الفئة التي تجهز نفسها للرد على كل من يهنئ ببداية العام الجديد وتجده يخزن في جهازه الكثير من المقاطع التي يحرم ويبدع من فعله هذا وتجده ينافح ويجادل كل من يهنئ وربما وصل به الأمر إلى تبديعهم والعياذ بالله رغم أن مسألة التهنئة واضحة جداً وملخصها أنه لم يثبت عن السلف الصالح تهنئتهم بالعام الجديد وأن من قام بالتهنئة لا يأثم لأنه عمل غير تعبدي (من قام به تعبداً يدخل في البدع) , والأفضل تركه والاكتفاء بالرد على من قام بتهنئتك.

الفئة الثالثة: فئة اللامبالاة

وهي الفئة التي لا يهمها لها نهاية العام أو بدايته أو مروره أي شيء فهم بلا أهداف ولا خطط ولا عمل وإنما أقصى همهم الأكل والشرب والنوم وتقليب الجوال وتبادل النكت والصور والفيديو وكل ما هو مضيع للوقت فلا يشعرون بنهاية العام أو بدايته لأن الأيام عندهم سواء فما الاختلاف الذي سيحدث لهم إن انتهى عام أو بدأ آخر.

ختاماً: نهاية العام حدث مهم لكل شخص طموح يريد أن يحقق الإنجازات والوصول إلى القمة فنهاية العام بالنسبة إليه نهاية حقبة مليئة بالجد والاجتهاد والعمل الدؤوب ,,

وكلي أمل أن تتخلى الفئات الثلاث السابقة عن هذه الأمور التي لا تقدم لهم شيئاً وتعويضها بمحاسبة النفس عن الإضافة التي قدمها لنفسه أو لمجتمعه أو لأمته , وما الجديد الذي يريد أن يقدم لنفسه في العام القادم مع وضع خطة لهذا الإنجاز لأن الانسان يخلد ذكره بالإنجازات لا برسائل التسامح الخنفشارية ولا بالمجادلات الغير نافعة.

كتبت عن 3 فئات وأعتقد أن هناك فئات أخرى لم تطرأ في بالي , إن خطرت في بالك أتحفنا بها يا جميل ^^

*ودي أقول لكم (كل عام وأنتم بخير وسامحوني على ما بدر مني خلال العام الماضي) بس ما ينفع!

ألقاكم في العام القادم 1436هـ

محمود مختار حسين – جدة

1435/12/27هـ



   نشر في 13 نونبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا