حبيبتي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حبيبتي

السكوت عن الأحمق جوابه

  نشر في 13 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 فبراير 2019 .

من لا يحبك يا قبلتنا لا يحب نفسه ، من لا يهتز قلبه عندما يقرأ إسمك ليس منا ، نحن النقطة الفاصلة بين الزلزال القادم و الواقع المظلم.

من كل مكان نحن ، في كل مكان نعيش ، المنتظرون لنزول عيسى من السماء ، نحن من نؤمن بوجود الدجال ، نحن من نرى خلف الآن ، نراكم مختبئين خلف غرقدكم ،  فاغرسوا و اغرسوا ، لن تغيروا من مستقبلكم و سنغير من حاضرنا .

من يرسم علما أبيض و أزرق بين حروفنا هو أفعى يقتلها سمها و هوانها على نفسها ، فهنا الأحرار يكتبون ، لم يسحرنا مجد و لا مال ، لم ننم مرعوبين من غضب ولاة أمورنا ، فنحن لا نعبد غير الله .

حبيبتي ، انتظري قليلا بعد ، إن الله يختبر صبرنا على الإبتلاء ، جعل كيدنا بيننا ، فنحن لا نخاف الموت عند عتباتك ، نحن الغضب القادم و الهامات المنتصبة و الأقلام التي لا تجف .

يزعجنا صوت الذباب و لا يخيفنا ، فالذبابة ذبابة و الرجال رجال ، فلا تغضبي حبيبتي و انتظري قليلا بعد .

نسمع زغردة أم الشهيد و نرى العزم في عين أخ الشهيد و نرى الأب المأسور يدعو للقدس و لا يدعو لغيرها فهي الإبن و هي الحب .

إن التاريخ علم و الإسلام دولة و القدس وطن أبنائه و لا دولة لمن شردهم الله ، هكذا يقول أحبارهم ، فلن أسمع لمن لا يسمع لعلمائه ، فأكثروا البكاء أمام حائطكم فنهاية الظلم و الظلام قريبة .

أما أنت يا حبيبتي فتفاءلي و ابتسمي ، ما كنت لأنسى الرد على من باعك غير أني لا أجادل الجاهلين .




  • 8

  • Salsabil Bouba Djaou
    مهندسة بالالكترونيك ( اتصالات ) ، أحب الكتابة
   نشر في 13 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 فبراير 2019 .

التعليقات

منارة الطيب منذ 19 ساعة
نحن الغضب القادم و الهامات المنتصبة و الأقلام التي لا تجف .
وهل يمسها الضرر ان باعها من باع كرامته وهل ينالها الاذى وهي في قلوب لا تنبض الا حبا وانتماءا لها.
كم هي الحروف والكلمات مختلفة عندما تكون عن القدس وان كانت هي الحروف ذاتها ولكنها جهاد في سبيل قضية وحق وكرامة .
احببت مقالكِ بقوته وصدقه .
1
Salsabil Bouba Djaou
صدقت لا يضرها من باع كرامته إذ باعها ، فكم من انسان بعيد عن عروبتنا و ديننا نصر فلسطيننا الحبيبة ، نحن حقا في كل مكان صديقتي منارة ، سعدت جدا بكلماتك الطيبة ، تقبلي فائق تقديري.
شوفي لم تفارق القشعريرة جسدي وامتدت الى ما بعد احرفك , ردك قوي وتكلمت بلسان الأغلبية هنا ، صمتنا وتكلمت..ما كان لامراة خرجت من اصلاب الشهداء ان تصمت ,قوية كاحرفك كقدسنا كفلسطيننا كمقدساتنا, مقال اكثر من رائع ، انحني حبا فيك
2
Salsabil Bouba Djaou
العفو،ربي يحفظك أختي فوزية ، الحرة القوية من مغربنا العزيز ، سأعيد ما كتبته لك منذ حين في صفحتك ،قرأت مقالا مستفزا و أنا أحضر العشاء ، فكتبت مقالي و انا أقلي البطاطا، لم أستطع تحمل الاستفزاز بين السطور ، هو احساسي وضعته في الحروف، أحسست حقا بكل حرف ، النخوة و الإباء في قلوب كل الأحرار ، و كما قال الشاعر " محمد جربوعة " ربي زلزالا ما له مقياس " قريبا بإذن الله ، فالفرج قريب إن شاء الله، كلماتك شهادة أعتز بها ، كل الحب صديقتي الغالية.
من ذا الذي لا يحبك يا قبلتنا ؟؟؟
من ذا الذي لا يهتز قلبه عندما يقرأ إسمك ليس منا؟؟؟ أسئلة في محلها سلسبيل..
حقا (إن الله يختبر صبرنا على الإبتلاء) ... ( إِنَّمَا یُوَفَّى ٱلصَّـٰبِرُونَ أَجۡرَهُم بغير حساب) .. صدق الله العظيم ..
فنهاية الظلم و الظلام قريبة لذا .. فتفاءلي و ابتسمي ... ..سلمت يداك اختى العزيزة سلسبيل
والوعد ( ان فرج الله قريب .) .
1
Salsabil Bouba Djaou
غضبت جدا أستاذ ابراهيم من قلم يدنس مقال كلاود حقا ، أنا متفائلة جدا و مقتنعة أيضا بأن السلام سيعود لأرض السلام ، سعيدة بتعليقك استاذ ابراهيم ،فكلمة الحق يجب أن تقال ، تقبل فائق تقديري سيدي الكريم.
ابراهيم محروس
اعرفه منذ البداية وحرصه الشديد( بالضغط عدة مرات على مقالاته المسمومة) لجعله الاخرين يقرؤون مقالاته التى تحتوى على سم في العسل ... فهو ( بوق) لاجندة غير سوية ..
Salsabil Bouba Djaou
فعلا كما ذكرت ، أما نحن فأجنداتنا من إيماننا ، لا ننتظر أمرا من أحد ، و ليحشر كل مع من أحب ، تحياتي سيدي المحترم .
فوزية لهلال
مقالات غير مقروئة,الى مزبلة الحروف المدسوسة ,والتاريخ..اشفيت صدري صديقتي
Salsabil Bouba Djaou
الى المزبلة و الى شر جزاء من رب السماء ، سلمك الله يا الغالية

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا