طالت الغيبة! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طالت الغيبة!

قُصاصات حُرة

  نشر في 25 ماي 2018 .

تعلمت من مهنة الترجمة أن العنوان آخر ما يُترجم بعد الانتهاء من ترجمة المحتوى بالكامل، لكن الكتابة فن آخر على ما يبدو! و هي لدي فن مقدس و إن كنت لا أزال أحبو في هذا الفن.على أي حال تؤدي الكتابة في حياتي ذلك الشخص السحري الذي أتمناه ... فلا أبسط من أن ينغلق العالم من حولك و لا تجد من يستمع فتمسك بورقك فارغة وقلم و تُفرغ ما يجول بخاطرك...لا حرمنا الله من الكتابة فهي لم تشكو يوماً طباعنا و لم تتضجر من هجرنا لها لفترات و لم تحكم علينا مما نكتب و لم تطلب منا أن نشرح لها و نستفيض في أشد الأوقات التي نكاد نفقد فيها قدرتنا على شرح ما يحدث بداخلنا ! 

اعتدت الكتابة في كل الأوقات و لاسيما في الأوقات الصعبة التي أمر بها فهي أول وسيلة ألجأ إليها لأُسكب ما بداخلي!و في العام الماضي ولأسباب جسام فقدت شغفي  في الكتابة تسرب اليأس إلى أعمق نقطة في القلب و استحوذت الأوجاع .توالت الأزمات من سوء التفاهم و تغير المراحل و تغير بعض الأقرباء الذين اعتدنا أن نراهم بصورة طيبة في مخيلتنا و النتيجة وصل الانهزام إلى أقصى حد و تفرق الدم بين القبائل و العقل غير قابل على استيعاب عدة مصطلحات جديدة مثل " الكل مثقل بالهموم فعليكي ألا تضيفي عبئاً على أعبائنا". قررت أن أحزم حقائبي و أبتعد ريثما تهدأ عواصف النفس و تصفو! لكن على ما يبدو كما تعلمت من أحد المقربين " سافر و ابتعد لكن احرص ألا تطول غيبتك لأنها إن طالت لن تجد لك مكاناً وسط الجموع"! طالت الغيبة و لم أجد مكاناً و مكانة وسط الجموع! و تسير  الحياة و تستمر العواصف و لا تدري أتكتسب قوة أم أن محاولات الاستقواء ستخرج عن صمتها يوماً و تصرخ بوجهك بأنها " لم تعد تحتمل"!

العبرة يا صديق أننا سائرون و مستمرون مهما تعصف الحياة!من سنفقد في الطريق ومن سينضم لجبهتنا هذه أمور غيبية! سائرون و نفر من قدر الله إلى قدر الله إلى أن يحين الأوان!


  • 2

   نشر في 25 ماي 2018 .

التعليقات

Ahmed Tolba منذ 3 شهر
رائع
0
Salma Abosaoud
شكراً جزيلاً

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا