ومضات .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ومضات ..

لست الوحيدة التي تفكر بهذا الشكل، هناك آلاف بل مئات ممن يشبهونني، لكن مع فارق وحيد أنني أعرف كيف أعبر عن هذا وأن أكون بالجرأة كي أكتبه وأشاركه مع العالم .. قراءة ممتعة ..

  نشر في 27 شتنبر 2018 .

هناك لحظات أشعر فيها أني فقدت كل شيء. كل تلك القوة التي كانت تبدو علي تلاشت بلحظة واحدة مع الريح. أنا أدرك أن هذا لا يتعلق بالقوة أو الضعف، إنما أشعر بأنني غير راغبة في شيء. لقد فقدت رغبتي حتى في الأشياء التي كنت أحبها ..

أنا لست مصابةً بالاكتئاب، أنا فقط أشعر بالإرهاق، لأنني قمت بجهد يزيد عن طاقة تحملي وعطائي.

وهنا أفكر مع نفسي ..

-  أرجوك لا تفقدي صبرك الآن! لا تتجهي إلى صندوق الذكريات الأسود لتعيدي مشاهدة الأحداث البائسة التي مررت فيها. أعلم بمدى رغبتك في أن تبكي، أن تجري نحو سريرك لتختبئي تحت الغطاء وتتظاهري بالنوم حتى لا يلاحظ أحد أنك تسقطين من ذلك الارتفاع. 

أحياناً أشعر بأنني اختنق في زحام الحياة، لا يكون أمامي سوى ملجأ وحيد وهو أن أكتب أو أن اختبأ في الحمام، صوت المياه المتدفقة يمنع عني صراخ أفكاري. أحياناً أكون بحاجة أن أكتب آلاف الكلمات .. لكن في تلك اللحظات أنا عاجزة عن صياغة جملة من كلمتين. 

أشعر برغبة في الصراخ في التحطيم، ذلك الثقل الذي يقع على عاتقي يكاد يجعلني أسقط، لقد وصلت الأمور إلى حدها الأعظم .. لكنني لن استسلم.. 

في السابق كنت أعاني الكثير حتى أتخطى هذه المشاعر السيئة، لكنني مع التجارب والتحديات التي واجهتها والدعم النفسي الذي حصلت عليه، أصبح لدي المرونة على تجاوز هذه المشاعر بكل أريحية.

لا أنكر أنني كأم وحيدة تعيش مع ابنها لا أواجه كل مشكلة بشكل مضاعف، لكنني تعلمت أن أسقط بهدوء أكثر. ذلك أنني اليوم عندما أشعر بأنني بدأت اقترب من حافة الهاوية الجأ إلى وضع خطة مسبقة للنجاة من هذه الحالة.

وإن أفضل خطة قد يضعها أي إنسان هي أن يعمل، أن يكون فعالاً بأي شيء، وأن يصنع كل شيء بمحبة، حتى الأشياء التي تعتبر روتينية بالنسبة إليه. لم أعد أتأثر بالطقس كما في السابق فلم تعد الأجواء الرمادية تزعجني وتثير بي الاكتئاب. 

إذاً علي أن أشكر تجاربي السابقة التي علمتني كيف أكون اليوم. إنها ليست قوة أن تواجه ضعفك، بل إنها النموذجية في أن تدرك أن السعادة موجودة كما هو الحزن. 

أختي تقول لي عندما تشعري بالحزن تذكري أي قصة مضحكة أو أغنية .. أو أي شيء يجعلك تضحكين!

عندها حقاً أضحك على شيء ما. ثم تعود الأفكار الجميلة وحدها بالورود إلى ذهني، أفكر بكم أنني محظوظة بالنعم التي أمتلكها، وكم أن الحياة جميلة لكن عندما ننظر إليها بعين الجمال. لهذا احتفظ دائماً في ذاكرتي وفي مكتبتي وفي حقيبتي بأسرار سعادتي وقوتي .. 

في النهاية أود أن أشكر الناس الذين وقفوا معي، الذين كنت أخشى الاقتراب منهم لكنهم أثبتوا أنهم جديرون بالمحبة، للذين أثبتوا لي أنه ما يزال هناك خير في هذا العالم الموحش. وبالمقابل أريد أن أشكر كل الأشخاص الذين خذلوني وأذوني لأنهم علموني كيف أتخطاهم وكيف أنني أستطيع أن أنجح وأن أصل بإرادتي إلى المكان الذي أريد بقوتي وإيماني بأنني أستطيع. 






   نشر في 27 شتنبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا