تساؤلات .. ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تساؤلات .. ؟

فِكر .. !

  نشر في 04 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 19 أبريل 2016 .

كل تلك الأسئلة المتمركزة العالقة الدامجة ما بين النصف الأيمن من الدماغ و النصف الأيسر كنقطة تفتيش لخبايا أرواحنا  مسودات ماضينا و تخايلات مستقبلنا , عليها أن تترنح إثر ارتشاف حيرتنا و إن كانت تصاريح أجوبتنا منتهية الصلاحية !

ما دمت لست مجبراً على أداء صلاة فرضٍ سادسة حينما تُملي عليك الحياة مكائدها و تنتقم منك بفغر فيها لماذا تستمع إليها و تتبع يديها ! ...  ماذا كان سيحصل لو تجاهلتها بحجة أنك نسيت كيفية الوضوء .. في النهاية لن تموت و أنت على جنابةٍ منها !

أنت تقرأ .. تصلي .. تكتب رسائلك الغرامية .. تبدل ملابسك .. تأكل طعامك المفضل  كل يومٍ  , و تضع خطة لحياتك كي تستقيم . دون أن تنتبه  لمرةٍ واحدة أن كل تلك الأشياء كنت تفعلها على عجلةٍ من أمرك لا ذقت حلوها و  لا امتطيت جواد ركب حياتك   " أعرج "  ! .. فما الأمر الذي من أجله تستعجل شفاء جراحك !

هل أنت إنسان سيء ؟ .. كل الذين أحبوك دون علمك دون الاقتراب منك دون فهم الأمور على حقيقتها قالوا عنك ذلك .. !

ملفات جهازك الحاسب إشارات التفضيل علامات التبويب المكتظة  بمساحة ضيقة حالها كحال  سكان الصين .. هل فعلاً مرادك تحقق بالذي ترتجيه منها ! .. إنك تؤجل دائماً المعرفة و تؤجل الإعتراف بحقيقة أنك إنسان صاحب الذاكرة التالفة الأغلى !

من تفكر به هل يفكر بك  ؟ .. هل يصنع سيناريو صادق مع نفسه بصحبة طيفك .. أم يُلزم الأمر حده و يكتفي بكلمة " مستحيل "  تزج بعقلك اللاوعي إلى زنزانة اليأس . تماماً كما تفعل أنت  !

 كيف يمكنك أن تقول ( نعم ) في الوقت الذي كنت تصرخ فيه بألف لا داخلك ! .. 

كيف تتحاشى نظرات من يحبك على علمٍ منك أنه يحترق لأجلك .. كيف تتركه بفكرٍ أسير و قلب قد أقضت مضجعه !

هل الفكر الذي تشرب منه صافٍ أم غلاف عقلك كمواد كيميائية لزجاجة ماء شائبة !

إنك تتحلل  بالأسئلة و لا أحد سيدرك قيمتك و لا قيمة أجوبتك إن لم تدركها أنت إلا علماء الآثار إن أعجبتهم .. !



  • 4

   نشر في 04 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 19 أبريل 2016 .

التعليقات

أسامة منذ 8 شهر

أكثر من رائع
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا