ماذا يستفاد تنظيم الدولة من عملياته في الدول الاوروبية؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا يستفاد تنظيم الدولة من عملياته في الدول الاوروبية؟

  نشر في 21 نونبر 2015 .

في البداية لابد أن نطرح سؤال قد يكون أهم من العنوان لماذا يقوم تنظيم الدولة بهكذا علميات مثيلة بهجمات باريس ويحاول بأستمرار القيام بها؟ بكل تأكيد الجواب التقليدي الساذج لأنهم أرهابين ومارقين يحاولون تشويه صورة الإسلام يكون محظ هراء.

الأجابة أعمق وأوضح وأكثر منطقية هي متعلقه بأساس هذا الكيان-تنظيم الدولة- والهدف الذي يحاول تحقيقه الا وهو أقامة كيان اسلامي توسعي, وهذا الهدف اصبح يشكل مصدر خطر على الدول العظمى وعلى المصالح الاوروبية في المنطقة خاصة, ولهذا أسست الدول الغربية تحالفاً دولياً لمحاربة هذا التنظيم مسخرين كل الإمكانات في سبيل القضاء عليه, والتنظيم يحاول رد الهجمات عليه بهكذا عمليات وأساليب, ولأن الحرب عقائدية وأثبات ونفي؛ فأن لا محرمات وقوانين تخضع لها هذه الحرب وخير دليل ما نشاهد من جرائم وحشية تمارس يومياً.

يسعى تنظيم الدولة من خلال هكذا علميات الى تحقيق جملة من الأهداف وتحقيق أكبر عدد من المصالح التي تسارع من تحقيق هدف وجوده وتخدم سياسته وتساعده بالانتصار على خصومه,نحاول أيجاز بعضاً منها:

1.محاربة تلك البلدان اقتصادياً اذ الخسائر الاقتصادية التي تنجم عن هكذا عمليات تقدر بالمليارات الطائرة الروسية في مصر مثالاً, اذ بلغت الخسائر اليومية للقطاع السياحي المصري عقب اسقاط الطائرة الروسية 4 مليون دولار يومياً في مصر RT.

2.اثارة الرعب والهلع بين سكان تلك البلدان كمحاولة لدفعهم للضغط على حكوماتهم للأنسحاب من حربهم على التنظيم كوسيلة تقليدية في حروب المقاومة والاحتلال.

3.محاولة أشغال تلك البلدان في مجريات هكذا عمليات للمحاولة في رفع ضغط الذي يعاني منه التنظيم في سوريا والعراق من قبل التحالف الدولي.

4.رسالة بأن التنظيم لازال "قوياً" بالرغم من شدة الحرب عليه وانه مازال في ذرة قوته وقدرته وأن قادر على الوصول لأي دولة كانت والتسبب بكم هائل من المشاكل والقتلى داخل بلدانكم.

وهنا قد يطرح سؤال النتائج والأنعكاسات التي عقبت مجريات هجمات باريس مثلاً سلبية على العراق وسوريا وعلى التنظيم كونها؛ سبب في هجوم التحالف وتكثيف عملياته الجوية على مناطق سيطرة التنظيم في سوريا والعراق, فضلاً عن تعجيله محادثات فيينا التي تعتبر الخطوة الاشد على تنظيم الدولة والحرب الاقوى عليه مما مضى.

في الحقيقة يمكن القول بأن التنظيم مدرك دوماً للعواقب لكنه يعمل بسياسة "لاأملك ما أخسره" فضلاً عن طبيعته التي تقوى وتشتد بالفوضى لا بالهدوء, اذ بعد كل عملية يقوم بها التنظيم مهما أنفق عليها من أموال وسخر لها من عناصر يعتبر أشتراكها بالعمليات حكماً بالموت فضلاً عن المجريات التي تعقب العملية, لكنه يربح من نتائج تلك العمليات بالرغم من النتائج السلبية, وهي أنه يسبق كل هجمة يقوم بها التنظيم, هجمة اخرى مضادة أتجاه المسلمين, والهجمات ضد المسلمين كما معلوم تثير من عواطف المسلمين ومشاعرهم بالتالي تدفع الكثير للأنضمام الى تنظيم الدولة, وبشكل اخر تزيد من شعبية التنظيم في المناطق التي يسطير عليها العراق وسوريا خاصة على أعتبار أن التنظيم هو الأمل الوحيد والجيش القادر على حمايتهم والدفاع عن مقدساتهم.

تعتبر التفجيرات في الدول الغربية والعمليات الشرسة عامة التي يقوم بها تنظيم الدولة من أبرز وسائل التجنيد لدى التنظيم وأحدى طرق الدعائية لغرض رفع الحاضنة الشعبية!

اذ القيام بالعمليات التي تعتبر حساسة وذات نتائج سلبية لدى الكثير يحاول التنظيم القيام بها جاهداً نظراً لما تحقق له من نتائج رفع شعبيته وتزايد اعداد الراغبين بالانضمام اليه فضلاً عن أربكاك تلك الدولة التي تحاربه.

الجدير بالذكر أن التنظيم اليوم يعلم جيداً أنه في مرحلة "مصيرية" الاقوى والأشد مما سبق, ولهذا لا مفأجاة في قيام التنظيم بتغيير كبير في سياسته واستراتيجيته العامة والخاصة, العامة مثلاً زيادة في عمليات في الدول التي تحاربه والغربية خاصة من خلال العمليات الانتحارية وسيناريوا احتجاز الرهائن, اما الخاصة والتي نعني بها طبيعة الوضع في مناطق تحت سيطرته, اذ ملاحظ هناك تعامل جديد وأنفتاح أكثر من قبل التنظيم مع سكان المناطق التي يسيطر عليه وخاصة منذ ايام, حيث أقام تنظيم الدولة بأنشاء مكاتب مكاتب خاصة لأستقبال الشكاوى على العناصر التابعة له, كمحاولة كسب ود سكان في مناطق تحت سيطرته مع بكل تأكيد أستمرار التنظيم بتصفية أي مشتبه به داخل مناطق سيطرته!


  • 1

  • العم حمادي
    العم حمادي كاتب ساخر ومحلل سياسي جاد, أكتب في الواقع السني العراقي وهمومه, من ليس معني بالشأن السني العراقي لايفهم ماذا أكتب, والمصاب بداء الانتماء لايسعد بما أكتب.
   نشر في 21 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا