ماذا فعلت سوريا بنا؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا فعلت سوريا بنا؟

  نشر في 31 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 أبريل 2018 .

نكذبُ إن قُلنا أنّ الأحداث لم تجمّدنا و تُعد إلينا خيبات أنفسنا أو أنّها أيقظت دهشتنا مجدداً بظلمةِ العالم حولنا.

تُمحصُّ الأحداثُ صدقَنا!

ثمّ ما أعظم أمانينا ترفٌ كالذي كان بدمشق؟

أم أن نُبتلى مراتٍ و مراتٍ في أشدِّ ما نُحبّ ؟

أنشتهي حقاً موتاً يأخذُنا لسدرة المنتهى ونعيمٍ لا يفنى؟

أترانا نخجُل الوقوف بين يدي خالقنا دون أن نبذل؟

أم هي بلادتُنا أمام مشاهد الكرتون والمسلسلات البوليسية حتى ظننّا القدس و حلب و صنعاء و الموصل جزءاً منها..

أم باتت أقصى أمانينا أن لا تدور الدائرة قليلاً فتصبح حروف مدينتنا حلب..

حسناً.. هل أحكمنا ضبط بوصلتنا؟

ما حصل بحلب لا يمكن بوصفه إلا مأساةً

لكن ما سقف توقعاتنا كمسلمين؟ أن يرفعنا العالم أو يقدرنا ويضعنا فوق رأسه أم أن نداس بالأقدام كما حصل على بُعد أميال

تغريدات القيسبوك و التويتر من أصدقاء المنطقة بفلسطين كلّها عواطف خوف بعيدة كلّ البعد عن التعاطف الإنساني

أن نهان مثلما هانوا ولم نحرّك ساكنين

تُدّمر معالم الأقصى و تدنس و تخترق كل قوانين العالم واليونسكو ولا إعتبار لأحد

دُنّست مقدساتنا و أحرقت واعتدوا على مرابطيها و حراسها

ولم يزدنا إلا تقليباً لصفحات الفيسبوك

لم نهن إلا عندما هانت قدسنا 


  • 3

  • شيماء أبوعيسى
    مهندسة أبنية و إنشاءات | مدونة و طالبة في كلية التربية | مهتمة بالمجال الإعلامي
   نشر في 31 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 أبريل 2018 .

التعليقات

hiyam damra منذ 4 شهر
ما أروعك وما أروع منشورك إذ يلقي الضوء على معاناة وطن وشعب يحترقان وقد كان أعظم بلد يفتح ذراعية لكل العرب ويحبه كل من يدخله فيكره أن يخرج منه.. أما تعودي كما كنت يا سوريا ألا تعودي عرائس المدن يا دمشق وحلب وحمص وحماة .. سلام لذكرياتنا هناك
0
إنه لمؤسف حقا ما يجري في بلدي سوريا
فقد تكالب عليها العالم
فسقوطها كان مبرر لهم بأن ينهشوا منها
...
لنا الله ..ولكم
شكرا لك
1
شيماء أبوعيسى
سوريا، لكم الله
ولكم دعائي في كل سجود

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا