حين تضرب الثقافة عرض الحائط - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حين تضرب الثقافة عرض الحائط

  نشر في 10 نونبر 2017 .

باطن الإنسان لم يعد مهما عند أغلبهم، أصبح الجميع تقريبا يحكم على الشخص الواقف أمامه من خلال ما يرتديه من ملابس فاخرة و مايلبسه من ساعات و ماركات، يقيمونك على قطعة قماش فقط ،ويتساءلون في بادئ الأمر من أين اقتنيت ملابسك، لا عن مستوى تعليمك أو شهادتك

أو ماهو عملك

أتعجب ألهذه التفاهة وصل الحال بنا ؟

أما المضمون فلا أحد يكترث له كالكتاب إن لم يعجبهم الغلاف لن يطلعوا على صفحاته، لا يزال البعض لايعي كارثة هذا الأمر الذي نعيشه في وقتنا الراهن، دائما ماكنت أسمع المثل الشعبي

" عندك فلس تسوى فلس "

والسؤال المطروح ماذا إن لم يكن لك شيء ؟

أو بالأحرى فلس ؟

يلزمنا الكثير من الوقت لتطوير هذه العقول المتخلفة، أو برأيي أنهَا ما عادت قابلة للاستخدام بل انتهت صلاحيتها.

هل للوقت الذي وصلنا إليه أي يد في هذا الموضوع ؟

و هل ستفيدنا التوعية ؟

أم أن الإنسان إذا شب على شيء شاب عليه

أفكر أحيانا أنه مع مرور الأيام سيدرك الناس حجم المصيبة وأن الثقافة تراجعت للوراء خطوات وليس فقط خطوة واحدة، الملابس تتلخص في اسم ماركة معينة ليس إلاَّ، أمَّا الثقافة والوعي شيئان آخران يظهران عندما يفتح نقاش حول موضوع فتنكشف الوقائع ويرفع الستار عن ما خفي وينكشف المحذور، سيظن الكثيرون أنَّ الموضوع ليس إلاَّ مشكلة صغيرة من بين آلاف المشاكل التي نعيشها في يومنا الحالي لكن حين يكتشفون حجم المصيبة سيكون الوقت حينها قد تأخر،

نحن نمضي في عمى كارثي كمن يركب سيارة أجرة ولايدري أين وجههته


  • 4

  • نورالايمان عباس
    كاتبة : صدر لي "براءة على قارعة ذنب", و الرواية الثانية "وتناثرت كأوراق الخريف " أكتب في العديد من المواقع الإلكترونية وبعض الجرائد
   نشر في 10 نونبر 2017 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا