لماذا لا يراني الله؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا لا يراني الله؟

"كريستو" كان الدرس

  نشر في 12 أكتوبر 2016 .

"لماذا لا يراني الله"

كانت تلك آخر كلمات صديقي "كريستو" قبل أن يتعاطي تلك الجرعه المفرطه من الهيرويين -التي تسببت في موته- نازفاً ما تبقي منه في أعيننا علي هيئه دموع.. كان كريستو شاباً في منتصف العقد الثاني من العمر، و لم يكن لعقل أي إنسان أن يتخيل أن تنتهي حياته بهذه الطريقه الدراميه!

كنا نجلس و نتحدث كثيراً في الآونه الأخيره عن كل ما يثير التفكير بدون أن ندرك أن هذا ما قد يؤدي إلي إدمان كل ما هو مسكن للعقل، في الفتره الأخيره من حياه كريستو قرر أن يعلن إلحاده بين أصدقائه المقربين،..

كان مشوشاً بين ما هو صواب و بين ما فرض عليه أنه صواب..

في حقيقه الأمر لقد تغيرنا كثيراً بعد إستيعاب ما حدث و لماذا حدث..

كريستو لم يمت بسبب تلك الجرعه في الحقيقه.. ولكن ما قتله فعلاً كان إضطهاد المجتمع لأفكاره عن الحريه و إتهامه بالجنون من المقربين منه..

كان من الحظ أن يختارني كريستو ليحكي لي تفاصيل يومه المعتاده..

كانت له طريقه ممتعه في سرد التفاصيل.. تعلمت منه معني الكوميديا السوداء التي تستهويني دائماً..

أعلم أننا جميعاً ضعفاء و لكن صديقي لم يحارب، هو إستسلم ليدع لنا الحرب

عندما أقولها أعني بها الحرب علي أنفسنا، الحرب من الإنسان علي الإنسان، إنظر حولك يا صديقي ألا تري!

إنظر إلي حضارات بُنيت في آلاف سنين و لغه ترسخت من قديم العمر، أين نحن الأن؟

نحن في أعمق درب في الحقبه المظلمه، نحن في منحدر غريب و الكل ينتظر النهايه، نصارع علي البقاء مثل الحيوانات التي إكتسبت الشراسه لتتأقلم مع البيئه المحيطه و الأن نستطيع ان نُظهر مشاعر الكراهيه و نخجل من إظهار مشاعر الحب تجاه البعض كما لو كان من يحب أخاه الإنسان يُعد من الضعفاء.. الأن نذبح و نقتل و نتفنن في طرق الموت من أجل فكره أو مذهب ديني أو حتي لون بشره.. الأن إذا ابتسمت في وجه أحداً غالباً ما سيظن أنك تسخر منه.. و إذا لم تكن مزيفاً مع الناس قالوا عنك الأقاويل الشوراع كلها أصواتاً عاليه تؤذي كل من يمر بها.. و كل الأحاديث أصبحت مؤذيه و كل الكلام اصبح تافهاً، يجب علي كل منا أن يعرف مكانه من الكون، أتذكر مقوله "مارتن لوثر كينج" الشهيره

"لقد تعلمنا أن نطير في الهواء كالطيور، وأن نسبح في البحار كالأسماك، ولكن لم نتعلم حتى الآن أن نمشي على الأرض كالإخوه.

أحياناً أظن أن ما فعله كريستو بنفسه كان رحمه لنفسه من التفكير..

و لكن أقول لنفسي" لا يكلف الله نفساً إلا وسعها" و أذكر نفسي أن الله خلقني و حدد مصيري في هذا المكان لأني بالتأكيد قادر علي التعايش هنا و لأن هناك هدف من كل ما أراه و من كل لحظه تعلمت منها و من كل كلمه اسمعها و من كل ما أمر به و يمر به الناس.. أنتظر الفرصه الملائمه لأقوم بما تعلمت كل ذلك إستعداداً لأجله.. هناك هدفاً ما، أنا لست ضعيفاً مثلك يا كريستو و بالتأكيد لن أقتل نفسي كما فعلت أنت، أعلم أني ضعيف لكني لست مثلك، ضعيف لا يستسلم أفضل من ضعيف مستسلم، هناك هدف ما، الله يراني يا كريستو و من المؤكد أنك عند الله الأن و تعلم أنه يرانا، و من مبدأ الأخذ بالأسباب.. أعتقد أن موتك كان سبب قوتي الأن و تلك كانت مهمتك، أنتظر مهمتي أنا أيضاً ف لكل منا دور مختلف عن الآخر، وربما كان دوري أن أروي هذه القصه الأن ليقرأها من يهتم.. و لربما تؤثر علي من يفكر.. إفعلوا خيراً وانشروا السلام بينكم، و تذكروا أننا لم نُخلق لنقتل أنفسنا أو لنمارس العنف علي الإنسانيه.. لا تظلم نفسك و تذكر دائماً أن الله يحبك و يرعاك أينما كنت..

إن الله يرانا و يرعانا

و هو يعلم إنّا رغم المعاصي مؤمنون :)

- مصطفي عبد الفتاح


  • 7

   نشر في 12 أكتوبر 2016 .

التعليقات

Aymen Dy Sfaya منذ 2 شهر
كم أنت متاكد من ان اللله يراك ! ......
0
Mostafa Abd El Fattah
بالتأكيد يراني.. و يراك
Aymen Dy Sfaya
ربما

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا