كذبة المبادئ و القيم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كذبة المبادئ و القيم

نفاق بنكهة إيمان غير مقصود

  نشر في 08 فبراير 2016 .

المبادئ، منظومة تعاملية و أخلاقية تجمع بين توصيات الدين و عُرْف المجتمع تضع للفرد توجيهات في كل موقف يقفه و ما يقع له في الحياة سواء كان له أو عليه.

يُفَصّل الناس على نوعين، من الذين من يلتزمون بمنظومة مبادئ و هم يختلفون عن الذين يلتزمون بمبادئ متفرقة ومن مصادر شتى، كالفرد الذي يختار من كل منظومةِ مبادئٌ معدودة و منهم من يضع لنفسه مبادئ استناداً إلى رؤيته للحياة بشكل آمن توصله إلى نهاية الطريق بدون أن يكون متضرراً و مظلوماً.

لا يستطيع النوعُ الثاني (المبادئ المتفرقة و المصادر المتعددة) الإلتزام بمنظومة إلا إذا رأى أن المنظومة هذه تنصره لمظلومية أو رأى أن حياته تسير بشكلٍ على غير ما يرام و أدت به إلى خربطة في شؤون معيشته و علاقاته، فاقتناع الفرد النصراني أو غيره بدخول الإسلام غالباً ما يكون إرادة لتغيير في حياته و في المبادئ و القيم، و هذا النوع لا يمكن بناء ثقة في تعامله لأنك لست مدركاً و محيطاً بمبادئه و ربما يأخذ منك الأمر سنوات بالعيش معه حتى تكون لديك صورة شبه كاملة عن مبادئه.

أما أهل المنظومات فهم نوعان و لكن لا قدرة على التمييز إلا إذا وضعَ الشخص في موقف يبيّن ذلك، فالنوع الأول ملتزم مُحْكَم و الثاني ملتزم مُتَخيّر فالأول يخضع لتلك المنظومة بشكل تام بغض النظر إن كان الأمر يفيده أو يضره، و الثاني المٌتَخيّر تحكمه عدد من المبادئ من إحدى المنظومات و لكن البقية عشوائية غير محددة نسبة لنوع الموقف فإما يختار تطبيق مبدأ مناسب لهذا الموقف أو لا رغبةً لأهوائه أو عقليته و تصوراته و ربما لتلك النفس التي تشعر بغرور أو كِبَر أو إنكسار الكرامة...الخ.

و أذكر هنا موقفاً مثالاً يوضح باختصار معنى ذلك، صديقٌ لم يحضر حفلة نجاح كنتَ أعددتَها و لم يبارك لك و بعد فترة نجحَ و احتفل، المُحْكَم سيذهب و يبارك لهذا الصديق و يهنئه لأن منظومة المبادئ التي يؤمن بها تنص على هذا، أما المُتَخيّر فلن يعود و يهنئ ذلك الصديق رافضاً تطبيق المبدأ في نفس المنظومة الأخلاقية، حركه على فعل ذلك شعوراً بعدم احترام المقابل فثارت النفس بحجة الكرامة لتنسف تطبيق مبدأ يلتزم به!!!.

أما الإسلام يا بني الإنسان طالبٌ منّا إلتزاماً كاملاً، إلتزامٌ محكم لا عشوائية فيه و لا أهواء و لا حاجات نفسية للتطبيق و عدم التطبيق، الإلتزام الحقيقي هو أن تفعل الفعل الصحيح - الذي أوصانا به الله عز و جل و نبيه الكريم - في الموقف الذي يتطلب و بحاجة لهذا الفعل أو ردة الفعل.


  • 4

   نشر في 08 فبراير 2016 .

التعليقات

Rehili Ali منذ 9 شهر
شكرا على هذا الجهد و الإجتهاد يا أخي .أرى أنك قد وفقت كثسرا فيما ذهبت إليه و حتى اللغة التي استعملتها كانت جد صائبة أرجوا التوفيق لي و لكم .
1
كاتب عظيم ومقاله للتاريخ
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا