ولنا في الخيال حياة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ولنا في الخيال حياة

  نشر في 23 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 03 ديسمبر 2016 .

  كلما تقدم الزمان بنا كلما أصبح الواقع أقسى وأكثر وحشية فلا ملجأ لنا للهروب من هذه القسوة سوى الخيال ،وما بعد الخيال صبر الله والأمل.
  
  في الخيال نهرب بأفكارنا إلى عالم بعيد لم تراه العيون ولم تدركه البشر،هناك حيث تنطلق أفكارنا بحرية ،فلا قيود وحدود عليها.
 
  هناك عالم الخيال حيث ترى فيه صديقك الوفي الذي لم تنجبه الأقدار إلى عالمك الواقعي ،وفي الخيال فقط ترى الخير في كل مكان فلا جوع ولا فقر ولا وحشية ولا سفك دماء ،هناك تغوص أفكارك بحكايات العشق التي لا يعرفها عالمك الواقعي على الإطلاق ،وفي الخيال فقط تكون الملك على عرش ذاتك،فلا ترى هناك إلا أحلامك المنتظرة،وطنك الحر وقلبك الحر وأشيائك المسلوبة،وحتى أحبتك اللذين يعشون معك في  الواقع ستراهم في الخيال بطريقة أخرى وستعطيهم أدوار أخرى ،ففي خيالك ستختفي كل مشاكل أحبتك فالحزين منهم سيفرح ،والعقيم سينجب، والمسجون سيتحرر، والضائع سيعود، والعاصي سيتوب، والعاشق سيتوج عشقه بالزواج،والفقير سيرزقه الله............الخ .

  رغم هذا كله يبقى الخيال غصة مؤلمة لأنه حين تستفيق أفكارنا ،وحين تنفتح العيون ،ندرك انه الواقع، وأن تلك كانت خيالاتنا والظنون،ويصبح كل واحد فينا كالمجنون، يحاول العودة إلى الخيال ولكن هذا الواقع لا محال، ونبقى نهرب من واقعنا للخيال ولا نرى للفرار من أحد العالمين أي مجال.
 
  ولهذا نحن نعيش على مسرح الحياة في عالمنا الواقعي وكلما ازدادت أحداث مسرحية الحياة تشويق سافرنا بعقولنا إلى عالم الخيال وفي طريق السفر بين الواقع والخيال تتألم ألف مرة لأنه في كل مرة نترك جمال الخيال لنعود إلى بشاعة الواقع،وهكذا على نفس النهج تستمر حياتنا على مسرح الحياة لندرك انه  (لنا في الخيال حياة ).






  • 1

   نشر في 23 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 03 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا