الخصوصية والوصــــــــــول الى السجلات الصحية الإلكترونية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الخصوصية والوصــــــــــول الى السجلات الصحية الإلكترونية

  نشر في 10 أكتوبر 2018 .

المقدمــــة

ان العلاقة الخاصة بالثقة التي تحتاج الى وجودها بين المريض وطبيبه ، وضرورة ان يحافظ الاطباء على سرية اي معلومات يتم الكشف عنها لهم مقننة في القانون الابقراطي. وقد تم الاعتراف بالخصوصية كحق اساسي في مجتمعات الغرب ، حيث يمكن للمريض ان يكون متاكدا ان معلوماته لا توزع بدون رغبته . قد يتردد المريض في الكشف عن المعلومات التي تساعد مساعدة كلية في علاجه، وهذا صحيح بشكل خاص عندما تحتوي السجلات الصحية على معلومات حساسة تتعلق بقضايا مثل مشاكل ادمان الكحول والمشاكل الجنسية والمشاكل العقلية او الوراثة تجاه امراض معينة: وفي مثل هذه الظروف عدم اخراج المعلومات قد يوثر على حياة المريض من جوانب مختلفة مثل القدرة علي الحصول على عمل ، الحفاظ على الزواج ، او الحصول على قروض او تامين على الحياة .

في قطاع الرعاية الصحية هنالك ضغط ثابت لمعادلة متطلبات المريض للخصوصية الشخصية ضد العوائد الممكنة للمجتمع من انتشار المعلومات الشخصية.

الفوائد المحتملة من السجلات الصحية الالكترونية مقبولة بشكل واسع، لكن ايضا توجد مشاكل جادة متعلقة بالتهديدات المحتملة لخصوصية المريض.

التحول من السجلات الورقية الى السجلات الالكترونية زاد محتمل التهديدات على خصوصية المريض من جانبين:

اولا: احتمال وصول معلومات المريض للاشخاص الشغالين داخل المنظمة وايضا للاشخاص خارج المنظمة.

ثانيا: تبادل معلومات المريض بين مختلف منظمات الرعاية الصحية بكل سهولة.

هذه المقالة سوف تكشف بعض من قضايا الخصوصية المتعلقة بتطور واستعمال السجلات الصحية الالكترونية.

الجزء الاول: يصف الخلفية والتطور الحاصل للسجلات الصحية الالكترونية.

هذه المقالة تناقش الفوائد العائدة للمريض ومنظمة الرعاية الصحية بسبب تطور الوصول للمعلومة.

الجزء الثاني: يصف بعض القضايا الناتجة من استخدام السجلات الصحية الالكترونية.

الجزء الاخير: يناقش بعض التكنولوجيا التي تهدف الى تزويد المريض بتحكم اكبر خلال الوصول الى معلوماتهم.

نظم المعلومات الالكترونية توفر خلفية للحصول على معلومات اكثر اكتمالا ودقة في الوقت المناسب وتسهل اتخاذ قرارات افضل. ان تطبيق تقنيات السجلات الصحية الالكترونية على عدد كبير من الاشخاص يمكن ان ييسر الدراسات الوبائية والتقييمية .

وعلى الرغم من الطائفة الواسعة من المنافع المحتملة من استخدام السجلات الصحية الالكترونية الا ان الادخال الشامل للسجلات الصحية الالكترونية كان بطئيا نسبيا بسبب تعقيدات القطاع الصحي من المنظورات التكنولوجية والتنظيمية والاخلاقية.

وقد بدا استخدام نظم المعلومات المحوسبية لتخزين سجلات المرضى منذ السبعيات تركز الخصوصية والوصول الى السجلات الصحية الاكترونية على التفاصيل الادراية للمريض والتعامل مع حلقة واحدة من الرعاية. وبسبب ارتفاع تكاليف التطوير والتنفيذ كانت النظم المبكره تستخدم بشكل رئيسي في المستشفيات الكبيرة. ولكن مع انخفاض تكاليف الحوسبة اصبحت الانظمة المتطورة واسعة الانتشار واصبحت الانظمة موجودة حاليا في معظم المستشفيات وفي العديد من مراكز الرعاية الصحية الاولية.

في اواخر الثمانينات وبداية التسعينات بدا الاعتراف بالفوائد المحتملة لسجل صحي الكتروني متكامل مدى الحياة وهذا ادى الى فوائد عظيمة للمريض الفردي من تحسين استمرارية الرعاية الصحية ويكون عندهم تاريخ مفصل وكامل من ظروف المريض والعلاجات والتشخيصات والقرارات التي تساعد في العلاج الصحيح للمريض ، وأيضا تساعد سجلات الصحة الالكترونية بالبيانات المهمة في حالة الطوارئ وعدم وعي المريض وفي حالات الحساسية من الادوية وحالات التداخلات الدوائية.

لسوء الحظ الإنتشار الواسع لسجلات الصحة الإلكترونية عمل كثير من المشاكل التنظيمية الناجمة عن الطبيعة المشتتة لقطاع الرعاية الصحية فى معظم البلدان ، وبما أن العديد من المنظمات تشارك في تقديم الرعاية وتمويلها فإن معلومات المريض تميل إلى التجزؤ والخداع .

خصوصــية وسلوك المريض :

التهديدات المحتملة على سرية المعلومات الموجودة فى سجلات الصحة الإلكترونية لخصوصية المريض موضوع جدل أو خلاف ، وأغلبية نظم المعلومات الصحية محاطة بالمشاكل .

بعد الدراسات أوجدت أن هنالك صعوبة كبرى في تحديد سجل إلكترونى صحى يرضي كل المرضى ، أو حتى للتنبؤ بمتطلبات الخصوصية المحددة لأى شخص معين .

أغلب المرضى لا توجد عندهم مشكله للكشف عن ملفاتهم لكن يشترطو عدم إظهار هويتهم ( الإسم والعنوان ) .

إدارة الوصـــول :

كشفت الدراسات أن الأشخاص يرغبون في الحصول على مزيد من السيطرة على الإستخدامات التى يتم إجراؤها من المعلومات الخاصة بهم ، ومع ذلك فإن الإمكانيات التى يتم توفيرها فى معظم أنظمة الكمبيوتر الحالية تعمل عند مستوى خشن جدا من الحداثة وغير متطورة بما فيه الكفاية لتلبية إحتياجات المريض . إن حماية خصوصية الفرد تميل إلى ان تستند الى سلامة الموظفين الذين يعتمدون على عدم إساءة إستخدام مواقع الثقة لديهم بدلا من أن يستندوا الى ضمانات تقنية منطقية داخل الانظمة . ومع ذلك تم التحقيق في الحلول التكنولوجية ووصلوا إلى تقنيات البطاقات الذكية لتخزين معلومات المرضى بدرجات متفاوتة من النجاح وأيضا حصلت بعض من المشاكل في استخدام البطاقات الذكية حيث إنها لا تحل جميع القضايا من خصوصية المريض .

واحد من الحلول التى تم اقتراحها للتغلب على هذه المشكلة خلال التشاور السريرى هو تمكين المرضى من الدخول للنظام فى وقت أخر وتحديد أو تحديث أذونات الوصول للمعلومات الشخصية الخاصة بهم وبالتالى إعطاء المرضى السيطرة النهائية .

الخـــاتمة

أنظمة الرعاية الصحية هى بيئات معقدة للغاية والتى غالبا ما تتعامل مع قضايا شخصية وحميمة للغاية وبالتالى فإن متطلبات الأمن والخصوصية للمعدات الطيبة الإلكترونية هى أكثر تطلبآ من معظم تطبيقات نظم المعلومات الأخرى .

حظيت قضايا بإهتمام ضيئل نسبيآ ، ومع ذلك قضايا الخصوصية مهمة لأنها سوف تؤثر على قبول المريض لسجلات الصحة الإلكترونية . والفشل فى معالجة هذه القضايا قد يؤدى إلى نهاية المطاف لمقاطعة أو رفض هذه الأنظمة .

يجب حماية خصوصية المرضى بعدة طرق منها من خلال النظم التكنولوجية التى تفرض الأمن ويمكن أن تقيد الوصول للمعلومات عن طريق منظمة ونظام ثقافي يؤكد ويحترم خصوصية المرضى وأيضا من خلال إطار تشريعى التى يمكن إستخدامها لتنفيذ حقوق المرضى فى الخصوصية .



   نشر في 10 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا