هل حقا الموتى يشعرون بالأحياء أم أنها كانت مصادفة!!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل حقا الموتى يشعرون بالأحياء أم أنها كانت مصادفة!!!

الأموات في المنام الأموات محبوسون في قبورهم

  نشر في 16 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 18 فبراير 2021 .



منذ موتك يا أبي وأنا أحاول أن أجد إجابة على سؤالي هل الأموات يعرفون أحوال الأحياء؟

لم ولن تغب صورتك عن بالي وأنت تحتضر، لقد فقدت توازنك، شردت أفكارك، اختلطت عباراتك، لم تعد تعرفني و أنا أقرب الأقربين إليك، أنا قطعة منك.

قطعة منك ذابت و انكمشت منذ أن فارقت عيناك هذه الدنيا، إلى العالم الأخر، هل زرتني فعلا في ذلك اليوم الذي مت فيه، أم أنني أيضا دخلت أفكاري ببعضها و تمزقت أحاسيسي و ذبلت عيناي من بكائي عليك إلى حد أن شبهت لي بزائر خفيف الظل يريد أن يعطيني جزءا مطبوعا من القرآن لأقرأه عن روحك !

هل علمت أنهم وزعوا المصاحف عن روحك فجئت تعطيني واحدا منها بهذه السرعة، تريد أن أقرأ؟

نعم فعلت ما تريد، لقد أخذت واحدا وقرأت! 

ولكن لقد جئت مرة أخرى، انت تريد أن تذهب بسرعة، هل من أحد ينتظرك؟ 

طلبت بعض القهوة و لكنك ذهبت مسرعا، نعم علمت أنك تريد صدقة عن روحك، لقد فعلت ما تريد!

عندما كنت بأخر شهر لي بحملي بإبني، لقد حلمت بك تناديني و تلبس لباس الأطباء و تقول لي ادخلي ولا تخافي، من باب أحد المستشفيات. 

هل تعرف ماذا حدث، لقد أخبرتني الطبيبة بأن لدي نقصا بالصفائح وأنه يشكل خطرا على الحمل و يجب أن ألد بحلول الأسبوع الثامن والثلاثين، لن يكون هناك مجال للإنتظار، لكن من أخبرك بما يحصل معي، من أخبرك أني سأكون بخير؟ 

لقد فعلت ما تريد! نعم دخلت غرفة الولادة ولم أخف لم أشعر برهبة ولا أردت الشعور بالخوف، لقد مرت اللحظات كالبرق مع أنني كنت على موعد مع الموت لكني نجيت، لم يحن وقتي بعد. 

لقد جئت بعدها توصي زوجي بأن يترفق بمعاملتي، لقد حلم بك هو الأخر، هل كنت تسمعنا عندما نتشاجر؟! 

لقد كثر شجارنا منذ أن توفيت، اعترف أنني لم أعد كما كنت، لم تعد لدى رغبة بالحياة ولا ممارسة الحياة، ربما لدى اكتئاب، لكن ما زال لدى نفس السؤال هل الأموات يسمعون الأحياء؟

كنت أظن أن الأموات محبوسون في قبورهم، ولا يعلمون شيئا عن الأحياء، لكنني هذه المرة تيقنت أنك جئت بخبر  عن عالمنا، سبقتنا إليه بعلمك، ولكن من أخبرك أن خالتي سوف تلتحق بك و تموت أيضا!!! 

نعم حدث ما أخبرتني به، نعم ماتت، و ربما أن روحها التقت بروحك و سلمت عليك! 

لقد جئت توصيني بوالديك، تريد أن نطعمهما، يا لهذه الدنيا، لقد قدر الله لوالديك عمرا طويلا، ربما أنك محظوظ، إنهما يداومان الدعاء والترحم والرضى عليك. 

نعم لقد فعلت، إني أبر والديك، وكأنك أنت تبرهما، لا تقلق هما في عيني. 

هل الأموات يسألون عن الأحياء؟ هذا ما عرفته عندما جئت تأمرني بمساعدة أخي، قلت لي أننا جميعا علينا مساعدته، لم أفهم ما قلت! 

ذهبت فورا اتصل على أمي وأسألها ما بال أخي ، ماذا حدث له، هل يحتاج أي مساعدة، أمي تقول أنه بخير و لا يحتاج شيئا، اتصلت به وقلت أريد أن اسمع منك ماذا تفعل وماذا تخطط أن تفعل، قال لا شيء. 

ومر أسبوع فقط بالضبط، وحدث أنه عرض عليه أحدهم فتح محل بوسط السوق، لم يكن لديه المال الكافي، لقد احتاج مساعدة من الجميع، احتاج الدعم المادي والمعنوي، هو يافع قليل الخبرة، حديث التخرج، نعم لقد قدمنا له المساعدة مثل ما أمرت يا أبي. 


يحدثني إخوتي وأيضا أمي عن زيارتك لهم في أحلامهم، انت تعرف بالواقع كل ما يحصل حتى قبل حصوله، من الذي أخبرك يا أبي الميت رحمك الله و غفر لك. 





  • Wlla
    كاتبة مقالات و مترجمة.
   نشر في 16 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 18 فبراير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا