الفكر و الاختلاف - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الفكر و الاختلاف

لمذا يوجد اختلاف بين الناس و من هو على صواب ؟

  نشر في 09 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 20 نونبر 2016 .

يوجد طرح تاريخي واسع عن اختلاف الافكار و مدى صحتها, حيث نلاحظ تباين رفيع في المستوى الفكري و الافكار في كثير من المجتمعات مابين الافراد حتى على مستوى العائلة الواحدة, و تتمثل في المعتقدات الدينية بصفة كبرى و المعاملات و السلوك و غيرها كثير.

و هنا نوضح أن الذي يراه العامة اختلاف في الحقيقة ليس اختلافا و انما تجانس في الافكار من حيث اساسها, اذ ان الاختلاف الفعلي يكون على مستوى بسيط من الافكار و ليس بمستوى عام كما يبدو, او بعبارة أخرى اغلب افكارنا متشابهة و بعضها مختلف و يمكن شرح ذلك كالتالي.

الافكار الاساسية اعظمها متشابهة لدى الجميع ( كالنجاح و الربح و الراحة و الاحسان للغير و منهم ), و لكن وجود ذلك الاختلاف الزمني و المكاني و الظروف المعيشية و الاساليب و المجتمعات, يفرض نمط محدد لتطبيق كل فكرة, فتصبح لكل فكرة مجموعة من التصورات الفرعية, و هنا نلاحظ التباين الذي نراه اليوم بشدة, فمثلا في العائلة الواحدة ذات اسلوب و نمط حياة واحد و ظروف واحدة, نجد ان طفل يعمل بجد و اخاه لص؟ و هنا يلاحظ هذا التباين الفكري الفرعي الذي في اصله توافق, فكل منهما يسعى لهدف واحد و هو كسب المال للعيش, و ذلك الاختلاف الفرعي ناشئ عن عدة اسباب و ظروف تمس عدة جوانب اخلاقية و ادبية و اجتماعية و غيرها...

و من هنا نعرج لنوضح الجزء الثاني وهو الاختلاف في جوهر الفكرة, و لنأخذ مثال على ذلك اختلاف فلسفة ارسطو و افلاطون, اذ يرى افلاطون ان الحياة و السعادة جزء لا يتجزأ من الجماعة و المجتمع في عكس ارسطو الذي يميل للفردية أكثر, و للتعليق هل يمكن ان نحكم ان احدهما مخطأ و الأخر على حق ؟ بالطبع لا فكلهما على حق و كل واحد منهما اعطى حكمه المرتبط بما يلاحظه و يعايشه و ما يتأثر به, فكل فكرة محكومة بمجموعه من العوامل ( عرفية, ادبية, ثقافية, اجتماعية....الخ ), فمثلا عرفت شخص يعتبر المرأة مركز للشر و أن البلاء كله بسببها, أنا لا الومه حيث ان ظروفه كانت كالتالي, اذ كانت امه تعنفه و تهينه بشدة و تضغط عليه في حياته وأخته الكبرى كثيرا ما كانت تدخل في معاكسات غير اخلاقية مع الشباب ليجد نفسه مرغما على الدفاع عنها و كثيرا ما ينته به المطاف الضحية في القصة, كل هذه الامور شكلت لديه فكرة و حكم اساسي في العلاقة مع المرأة و المرأة وهذا ما يعارضه عليه الاغلبية بشدة, و نرى في المقابل شخص كالأديب و الشاعر نزار قباني الذي يتغني و يشدو و يتقدس بالمرأة, و لكل منهما حق فكليهما تأثرا بالطبيعة و الظروف.

ان الاختلاف في الافكار الرئيسية سببها غالبا يكون على المستوى الشخصي و ليس الاجتماعي, حيث ان سببها هو المشاكل الفردية لا العامة.

و من هذا كله نلحظ ان اغلب الافكار الاساسية متوافقة لذى الناس مع تباين في طريقة تطبيقها المرهونة باختلاف العوامل و الظروف و الاماكن و الازمنة, و افكار اخرى اساسية قليلة مختلفة راجعة للأحداث و المتعايشات على المستوى الفردي, ومن هنا نعطي مثالا لمادا لم يعد لنا الحق في ابطال افكار الغير او الحكم عليها.

انا اسكن في حي كبير مع الناس و حدث ان جرى عطب على مستوى انبوب الغاز, و للأسف السلطات لم تتكفل بإصلاحه عكس ما وعدتنا به, و طال الأمر فقررنا الاجتماع في الحي من اجل الوصول لحل, اجتمعنا و رأينا ان افضل حل هو الاحتجاج بقوة امام السلطات اليوم التالي, و في اليوم التالي ذهبت باكرا كما اتفق الجميع و اذا بنا عدد قليل فقط من حضر, بقيت في حيرة من الامر و رغم العدد القليل قمنا بالاحتجاج و وصلنا حتى للعنف و لكن في النهاية وصلنا غايتنا المرجوة, مرت الايام و السنين و تغير بعض الجيران و بقي البعض الآخر و بعد مدة, حصل انقطاع على مستوى الماء في الحي وكما هو متوقع السلطات تعد ولكن دون جدوى ترجى, وكما هو متوقع قرر الجيران الاجتماع للنظر في الأمر, أنا لم أحظر و لم اهتم لأني اعرف النتيجة و لكن الجيران القادمين حديثا أخذوا عني صورة سيئة بانني انسان غير متكافل و مستهتر و لست متعاون او على قدر المسؤولية, و لا ألومهم فهم لا يعلمون الخلفيات التاريخية الحاصلة معي, و ليس من المستغرب ان لا يسندوني مرة اخرى اذا كنت بحاجة لهم في حين ان لم اكن معهم في نكبتهم, و هنا مند ان كنت انا الضحية اصبحت اصنع الضحايا.

ليس لأني فتاة مسلمة متحجبة يحق لي ان اعيب على زميلتنا المسيحية التي تتبرج, ليس لأني رجل مسلم لا أتعامل بالربا يحق لي ان اسب ذالك الملحد لأنه يتعامل بها, فلكل فرد أفكاره التي تشكل نمط حياته التي نشأ عليها و آمن بصحتها او التي اكتسبها مع مرور الزمن.

وهنا أشير الى فكرة جميلة تحدث عنها المفكر مالك بن نبي على ان الفكرة تنقسم لقسمين, فكرة أصلية تحتفظ بأصوليتها أبد الدهر و هي ذات طابع قدسي و هي حقيقية ذاتية مستقلة عن التاريخ, و فكرة فعالة تعطي نتاج مادي مباشر و ملموس, و يوضح ان الفكرة الأصلية قد تكون فعالة بقوة لفترة محددة و تقل فاعليتها مع الزمن و قد تعود للفاعلية في حقبة أخرى لكنها لا تزول, بينما الفكرة الفعالة قد تكون صحيحة او خاطئة و تزول مع انتهاء فاعليتها

وهنا اعلق ان وجود ذالك العبء المادي في المجتمعات التي طغى على فكرها و أعماه و جعله ابعد ما يكون عن الفضيلة الحضارية, أوجد ذلك الخلط بين الافكار الفعالة و الأصلية لذى الناس, اذ اصبحا شيء واحد بنسبة لهم, فصارت الفعالية هي الاصالة و الأصالة انبثاق للفعالية, و هذا اوجد خلل جدري من ناحية الحكم على الافكار, اذ اصبح طرح الفكرة و الحكم عليها بالخطأ او الصحة صعب جدا, فمتى ما فهمنا ان غيرنا يسعى لما نسعى له بطريقته و اعتبرنا ان اختلاف بعض الافكار هو نتيجة لتراكم الأحداث الاجتماعية و تفسيرها, ستقل الحدة في المعامل لتنتقل من ضيق النظر الى الانفتاح على غيرنا, و خصوصا اذا اخدنا بعيين الاعتبار ان اغلب ما نتأثر به نصبح نحن سبب في نقله لغيرنا لنتألم بمعاملتهم لنا لما علمناهم نحن اياه.

و هنا أنقل ما تقوله الدكتورة نوال السعداوي :( كل مأسي المجتمع دخلت عيادتي, كل نتائج التخفي و الخداع استلقت امامي على منضدة الكشف, الحقائق المرة التي ينكرها الناس جاءت و تمددت تحت يدي على منضدة العمليات, أليس هذا الرجل الذي يذبح أخته المخطئة هـو نفسه الـذي يخطأ مـع اخوات الرجال ! ألـيس هذا الذئب الذي يخدع الطفلة البريئة هو نفسه الأب الذي يحبس ابنته و يقيدها !ألـيست هـذه الـزوجة الـتي تـخـون زوجـهـا هي نفسها المرأة التي تطلق الشائعات على النساء ! أليس هذا المجتمع الذي يبيع اغاني الحب و الحرام هو نفسه الذي ينصب المشنقة لكل من يقع في الحب و الغرام, أشفقت على الناس, كل الناس ,فهم الضحايا و هم ايضاً الجناة ).

أنا اعيب بشدة الذي يسب الخلق و يأتي مثله, كما من الصعب جدا ان افهم لما فعلوا هذا.


  • 2

   نشر في 09 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 20 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا