كبائر الهوى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كبائر الهوى

فى مداعبة السحاب

  نشر في 06 نونبر 2017 .

دع الوشاة فحين العار مُدركهم .... بئسوا فيئسوا و الحقد حجب مداركهم

كحجابِ سترٍ أبى ستر زاني .... خان عهد لابسه ِ عفافا من نجس جاني

و أي هراء ٍ يُذكر في مجالسهم ... و بيان الشمس أبقى من جورٍ فاني

و أي ثاراتٍ قد تدنوا لمواضعهم ... و من يلاحق السفول َ إن علا داني

فسلامٌ على أهل الحقد و متبعهم ... و دع الزمان يلعنهم متى بلغهم سلامي

فى مدينتنا عود ٌ أشهر له السلاح َ... نُحرت القرابين و صار الاخوة خصام َ

أبلغوني برمشٍ تنشق له الاقمارُ...... فأي جمال ٍ ؟ و القيل و القال كثيره وهم ِ

استعذت بالله من شرور الانس و الجان ِ ... و سرت في دروب مسلكها سنون و أعوام َ

حتى بلغني ضي شرفتها .... فتهاوت حصوني و ألحد من نوى الإحرام َ

فأي حرام ؟ بعودٍ ذو خصر ميال ِ ..... ان مايل فتمايل خربت الارض باضطرام ِ

كفتنة مسيخ ٍ تبعه الف حاخامِ .... ضلهم عجب امره و ان بقى فى احتشام ِ

أي سحر ٍ انتي يا اله الهوى .... و من يداوي فرسا ،  من بعد إلجام ِ

قلاعٌ شيدتها فاجدت تحصينها .... و الرايات خفاقةً سود و حُمر و ألوان ِ

و شواهد القبور تداوي عار أعاديها ... و كل من جاءها حالما  ، بالمهالك فاني

فاذ بذات الحسن للأبواب طارقة ٌ ... و اذ بوقع ضحكتها تتغنى بالحان ِ

فتهاوت القلاع واحدة فالاخرى ....و صار مالكها خادما من بعد إمام ِ

و فى الاسر مرارة اللوم تؤرقه ... و صياح الحشد يصارع نور من بعد إظلام ِ

بالامس طاب ذكره بالمجد تذكره .... و اليوم ضاع ملكه فأي ملام ِ

يغمض عيناه و الدمع كاشف جوارحه ..... و ان حل الوهن مافرق بين علانٍ و فلان ِ

و بسمتها على جدران محبسه ُ ...تداوي فراقا أثقله طيل الزمان ِ

يأبى السير و الرمل فى ساعته حِملٌ ... و ان طال الهوى لقاءٌ لالتقمه باحتضان ِ

فسلام ٌ على عشقٍ أرهقه الهوى......... وعلى ماترك من ذكرى سلامي

و قيل في دواوين الحكمة ِ مواعظا .... ما بلغها سوى رفيع ٍ عن عصيان ِ

و لكل داءٍ دواء يُطيبه، ذاك القدر ُ ... ان طال فعلهُ وجب حتف الاستدام ِ

قصدت ناسكي العلم بصوامعهم ..... و سئلت شيوخهم عن من ينسيني بإحكامِ

قالوا يا حديث العهد خسئت مقصدهم ...قد سبق سؤالك كم من مرتدي حريرٍ  كتانِ

خُيل لهم داوٍ لمواجعهم ، بافتراض ٍ ... سجون علتهم خلت من سجان ِ 

و أي أبوابٍ قد تكون مخارجهم .. و الوافد حالم ٌ و الخارج متوهم الرهانِ

ظن بلطف الحال ِ قد يكتب دوامه ُ ..... و تناسي ما لجني الثمار َ من دوام ِ

يا بن من غوته حواء عن منزله ِ ..... ما لدائك من تسكين الم ٍ بمغارب ٍ أو شام ِ

قد ضل من أيقنه الهوى عن صيب ٍ ...  قد خلت من نرد ٍ قد يخيب أو يصيب بإنعامِ

قد عمرت الارض لك باتساع مقاصدها ... و ان تهاوى دمعها فاضت بالركام ِ

ذاك السيف قد نصل الجفاء حده ُ ,,,,, و قم فسدد على من كان للوصل صوام ِ

فليغفر الرحيم لفاسقي الهوى ..........و ليتعظ الخلق ُ من كبائر كل مُدان ِ




   نشر في 06 نونبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا