الراسخون في الحزن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الراسخون في الحزن

  نشر في 20 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 08 مارس 2016 .

انه فقط يوم اخر 

ان تستيقظ باكرا و جسدك ثقيل لا يعينك على النهوض ولا يسلمك للنوم يرن المنبه فتجد لا مناص من النهوض لعل هذا النهار يحمل بين طياته شي مختلف

ستتفاجأ بان ابسط المهام اليومية (كتنظيف اسنانك  ) مؤلمة ومجهدة  فضلا عن اعداد الطعام وتناوله ، تستمر بالمحاولة وتقرر الخروج لاداء عملك لكنك ستجد بان الخارج رمادي اللون( فقد خسرت الوانك) تضحك ضحكات صفراء لتستر شعورك بالذنب و خيبات الامل في كل ما حولك ، شعورك بالوحده قاتل لاتريد ان تظل وحيدا لكنك تحبذ ان تظل وحيدا ،ترفض الاستسلام ولكنك تعلم لا فائدة من المحاولة ستظل عالقا في حزنك ! فلا شي يفاجئك ولا شي يسعدك 

تعود الى منزلك من جديد مع كم هائل من الاحباط والشعور بالتعب من كل شي ومن لاشي ، هنا تجد الافكار السوداوية طريقها اليك لأي سبب ترغب بالحياة ؟ لتعاني اكثر ! 

انت امام خيارين اما ان تطلب المساعدة او ...او الانتحار 


هذا هو السيناريو الذي يتيح  لك عندها ان تقول انا اعاني من   *الكآبة * - major depressive disorder - 

او بطريقة اخرى وفق علم النفس :

ان تملك على الاقل خمس من هذه الاعراض لمدة تتجاوز الاسبوعين 

1- انخفاض المزاج لاغلب اليوم 

 2- غياب المتعة عن اغلب الفعاليات اليومية 

3- فقدان ملحوظ بالوزن من غير النية في ذلك 

4- ارق او زيادة في معدل النوم 

5- تهيج عصبي او برود عصبي 

6- التعب والاعياء 

7- الشعور بالذنب 

8- فقدان القدره على التفكير والتركيز واتخاذ القرارات 

9- تفكير متكرر في الانتحار والموت 

كل ما عليك معرفته ان الاكتئاب هو ليس ذلك التقلب المستمر في المزاج الذي يدخل ضمن خانة الشعور كما يصفه غوغل بانه حالة من الشعور بالقلق والحزن ؛

بل اكثر من  ذلك هو  اضطراب ذهني * mental disorder *  سببه خلل في النواقل الكيماوية داخل الدماغ مصحوب بانكماش في جزء محدد من الدماغ ؛ هذا يعني انه ليس قرار  شخصي يجربه الشخص رغبة في جذب الانتباه او بحثا عن الاثارة لذلك لا تطلب ممن يعاني من الاكتئاب حقا ! ان يتجاوزه او ببساطه  يتوقف عن كونه حزينا ..

هناك من يملك سقف فوق رأسه وطعام على منضدته وحياة اجتماعية لا بأس بها ولم يتعرض للاضطهاد في حياته مع ذلك يعاني من الاكتئاب وهناك من يولد الاكتئاب معه وتساعد ظروف الحياة في تفاقمه ! نعم الكآبة ليست خيارك ولكنك لا زلت تملك خيارك في محاربتها او الاستسلام لها 

للراسخون في الحزن من يعانون من الكآبة او من يدعونها ممن يحبون الحزن والكآبة !! 

الانتحار هو حل نهائي لمشكلة او معاناة مؤقتة ، ربما ليست مشكلة حقيقية ، ساعد نفسك واطلب المساعدة ممن حولك لايجاد النور عند نهاية ذلك النفق المظلم ..

جد الغاية من حياتك ،  شيء ما او شخص ما تحبه ، اجعل لحياتك معنى بعمل اشياء لها معنى ، ومن افضل الطرق للحصول على السعادة هو اعطائها لشخص اخر اي ان تجد نفسك عن طريق فقدانها في شي يستحق ! 

ولا اخفيكم سرا ان فكرة المقال كانت عن الذين يدّعون الحزن والكآبة ويزاحمون اصحابها الحقيقيين على  كافة الأصعدة وارتايت ان اضع الجهل عذرا لإدعائهم واوضح لهم خفايا الامر  عسى ان يهربوا الى الفرح قبل ان يضع القدر ادعائهم قيد التحقيق 

محبتي واحترامي 

20/1/2016 

 


  • 4

   نشر في 20 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 08 مارس 2016 .

التعليقات

Amin Almitwaliy منذ 10 شهر
مقال رائع وأسلوبه رائع يجعلك تهتم بالتفاصيل شكرا جدا
1
فاطمة أحمد
اسعدتني كلماتك :)

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم









عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا