الصبر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الصبر

من اتقن الصبر اتقن كل شئ!

  نشر في 23 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

عزيزي القارئ, قبل ان تشعر بضيق الصدر اوتتخيل حالة الكآبة والضجر الوهمية عند سماعك اوقراءتك لكلمة الصبر, دعنا نلقي النظر اولاً على ظاهرة طبيعية, علمية, ويومية تحصل لجميع ابناء البشرية والكون بأكمل! لحظة بلحظة!؟ 

هل سمعت عن الوقت؟! نعم الوقت!!


اعزائي, عندما اتكلم عن الوقت فانني هنا لا اعني النظر لساعتك المعلقة في الغرفة او تحديدك لموعد معين في زمن المستقبل للقاء احد زملاءك.

ما اعنيه هنا هي ظاهرة فيزيائية درسها الكثير من العلماء وعلى مر العصور, وباختصار شديد ان كل ماهو موجود في الفراغ (المادة) من ذرات ومركبات كيميائية مروراً بالانسان والحيوان والجماد وصولاً الى الكواكب العملاقة والمجرات التي تحويها له طاقة! سواءاً كانت هذه الطاقة ضعيفة اونشطة, فان هذه الطاقة هي متجه.

من المعلوم ان المتجهات لها اتجاه واذا اردنا ان ننظر من منظار الحس او الادراك البشري على الاقل, فان اتجاه هذه الطاقة نحو المستقبل.

الان تصور الكون بأكمله تصور واقعي, سترى ان هذه الطاقة العظيمة تحول كل كوكب جامد الى كوكب سيار وكل قطرة ماء ساكنة الى انهار جارية وكل قلب بلا نبض تجعل له نبضاً...الخ! والاهم من هذا كله فهي ايضا طاقة الجذب بين الاشياء المختلفة فبدونها لما اتحدت المركبات وانتجت العالم الذي نعيشه!

زبدة درس الفيزياء والخيال الخطير هذا, هي ان كل شئ متحرك وباتجاه نحو المستقبل, التحرك هذا ينتج عنه الوقت والزمن باختلافه الماضي, الحاضر, والمستقبل ونتج عنه كذلك نظام الساعة التي تقيس التحرك "الأرضي"!

من المفترض ان يكون لديك فكرة بسيطة عن العالم الذي يحيط بك وحتى عن ذاتك.

الان ليس عليك سوى الجلوس ومراقبة هذه الظاهرة تنجز عملها الطبيعي لحظة بلحظة!

بكلمات اخرى, دع عقارب الساعة تغير مواقعها بين رقم وآخر...مغيرة معها كون باكمله وليس سوى انتظارك لشئ  بفارغ الصبر.

اعزائي, مفهوم الصبر ليس محصوراً بين احصائك للوقت والايام وبين هدفك المنتظر, انما هو شعورك بأن الكون في تحرك بأكمل, وما ان قارنت هذا المفهوم بانتظارك حتى بدت الساعات دقائق, والايام ساعات, والسنين اشهر, ووجدت المستقبل حاضراً!

الوقت كائن حي يجب علينا الشعور به وهو يتدفق, جالباً لنا اللحظات المنتظرة وغير المنتظرة.

ايانا وتصور الصبر معطلاً للساعات اوعائقاً بوجه التقدم...العب دور المراقب المسترخِ وسترى النتائج!


  • 2

   نشر في 23 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

بسمة منذ 4 أسبوع
بارك الله في قلمك يامحمد.
0
محمد طهماس
بارك الله فيكم
حنين ذكرى منذ 3 شهر
جميل.. الصبر من منظار آخر يعلمنا تقدير الوقت..
بوركت☺
0
محمد طهماس
شكري وتقديري الجزيلين

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا