إلى كل التائهين على جنبات الطريق -مثلي- - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إلى كل التائهين على جنبات الطريق -مثلي-

عد لنقطة البداية...و انطلق من جديد

  نشر في 08 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 08 أكتوبر 2019 .

بخطى واثقة سرت طويلا... لم تخفك وحشة الطريق يوما... فقد كانت مضاءةبشعاع الإرادة و الأمل الذي كنت تحمله...لم يعيك طول الطريق...فقد كان قصيرا في عينيك اللامعتين بشعاع التحدى و شغف الوصول....

 ماذا حدث؟؟؟

لماذا فقدت البوصلةفجأة... ؟

واقف عند مفترق طرق...تسير خطوتين لليمين ثم تعود ... تسير خطوات لليسار ثم تعود...تفكر أنه ربما يجب أن تعود أدراجك علك تجد مصباحك الذي فقدته... لكن لا مجال للعودة....

أصعب اللحظات... أن تفقد نفسك في مكان ما على طول الطريق... ثم تحاول أن تبحث عنك فلا تجدك...

أصعب إحساس...إحساس بالتيه... لا تدري أي طريق تسلك... لا تدري ما تريد الوصول إليه حتى ...لا تدري إن كنت تريد حقا مواصلة المسير... بعد أن كنت من يجرى مستمتعا بالطريق.

- "كلمني عن نفسك قليلا..."

قد يكون أصعب سؤال يمكن أن يوجهه إليك شخص يوما...

من أكون حقا؟...

فما بين ما أردت أن أكونه و ما أنا عليه.... يوجد ظلام دامس يمنع الرؤية الواضحة...

لا تمل من الحديث عن الاخرين و دراسة شخصياتهم... لتكتشف أنك فشلت في معرفة شخص واحد...الاقرب إليك...نفسك...

تسأل نفسك مرارا و تكرارا....أهذا حقا ما أردت أن أكونه؟؟

تصفعك الاجابة ...'' لا''....

لقد بالغت في صنع احلام و عشتها في الخيال... بل و ربما استطعت خداع الجميع... فرأوك بما لست عليه....كذبت على نفسك ثم أردت تصديقها...لكن هيهات هيهات...

أردت تغيير العالم... لكنك لم تكن مستعدا لتغيير حتى نفسك...

كم هو صعب أن تحس بالعجز...و الضعف...و الحيرة و التيه...

ثم تمني نفسك في كل صباح.... ستكون بخير...ستكون بخير... دون أن تقوم بحركة لتكون بخير...

و مع ذلك.... هناك دائما شعاع منبثق من آخر الطريق ينتظر أن ترفع إليه بصرك و تتبعه... فقط لا تتجاهله....

سألت القمر..." ألا تدلني..."

أجابنى...

تمسكي جيدا بالشعاع المنبثق من قول ربي و ربك جل و علا

"و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب"

و قوله "فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا"

إنها الأصل يا عزيزتي....انظرى إلى داخلك... إنه يحتاج للإيمان... و الايمان... يزرع الثقة... و الثقة قوة و إرادة...

 إن تهت...عد لنقطة البداية... الله هو البداية... و الله هو الغاية... تمسك بحبل الله...فكل الحبال ستفلتك...إلا حبل الله.

لكل التائهين على جنبات الطريق...مثلي...

لا تيأسوا...فلا يأس مع الايمان و لا إيمان مع اليأس...

لا تملوا من المحاولة... و تمسكوا بحبل الله...فهو البوصلة







  • 6

   نشر في 08 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 08 أكتوبر 2019 .

التعليقات

my gam tarek منذ 2 يوم
حلو الكلام مفيش كلام
دام التفائل
0
BAKEER منذ 6 يوم
يبقى المرء كعادته منتظر نفسه..كعادته في الصباح..كعادته البارحة..يحتفظ بصورة التقطها في حلم وهو يحمل وردة كان سيهديها لنفسه..
دام الإبداع
2
زينب بروحو
تماما أخي ماهر
BAKEER
حفظك الله

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا