بيروقراطية شعب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بيروقراطية شعب

  نشر في 05 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

طبعا للوهلة الاولي ممكن يكون العنوان غلط للي بيقراءه لان دايما البيروقراطية والروتين بيجي من الدولة يعني في المصالح الحكومية وماشابه 

بس اول مرة نسمع عن كلمة بيروقراطية شعب دي رغم اننا عايشينها وبنشوفها كتير في بلدنا ومن كتر ماهي موجودة مبقناش نحس بانها مشكلة بقت زي مابنقول روتين بقت بيروقراطية 

(بيروقراطية شعب)الكلمة دي ممكن تكون كلمة عامة زي ماقولنا فوق لانها بقت موجودة في الشعب كله . والاكيد انها كلمة خاصة في كل شخص موجود في البلد دي وهي عبارة عن عادة بيعملها شخص واحد بتروح لشخص تاني بتروح لتالت بتروح لرابع .العادة دي اغلب الاحيان بتكون غلط بتكون مش مفيدة بس اهي بتنتشر زي المرض في المجتمع وبتتحول تدريجيا من عادة (كويسة-وحشة)الي حاجة ثابتة واي خروج عنها يبقي شاذ ومختلف لوحاولنا نجمع امثال للعادات اللي بتتنقل بينا وبقت موجودة فينا وصعب تخرج واللي هيحاول يغيرها يبقي مجنون مش هنعرف بس هنحاول نرصد بعض العادات دي .مثلا لوشوفنا اي فرح مصري لازم هنلاقي حاجات متشابهة كتير مابين الافراح وبعضها الفرح من هنا يبدأ بزفة وناس بتغني اغاني بتتغني من 100 سنة للعريس والعروسة من اول الصلاة عن النبي الصلاة ع الزين لغاية تان تات تان تان تان تن تنتن .

نيجي لدخول القاعة اسماء الله الحسني هشام عباس (copy-paste)في الافراح كلها .الناس تقعد شوية ويبدأ الفرح وبتاع الدي جي اصحاب العروسة فين أسمع السقفة العالية والزغروطة فين . واصحاب العريس بيبقوا مشغولين طبعا مع العريس في عادة برضو لازم تتعمل في اي عريس ليلة فرحه لاداعي لذكرها بس هي لازم تبقي موجودة في الفرح.

وتيجي اللحظة الحاسمة اللحظة الاهم في الفرح اللحظة اللي عند بعض الناس اهم من الفرح نفسه وهي لحظة البوفية .وفي هذة اللحظة بيظهر مدي حبنا كمصريين لحاسة التذوق لدرجة ان احنا مبنستخدمهاش يعني مثلا لو اوبن بوفية لازم الطبق يعدي علي كل الاصناف من اول الرز مرورا بالبطاطس والسلطة والبامية والبشاميل وبيوقف rest في محطات كالفراخ والحمام والبط وبيكمل رحلته الي ان يصل في رعاية الله وامنه الي محطته الاخيرة علي الترابيزة وفي هذة اللحظة يبدأ الشخص بالتعرف علي الطبق او بمعني ادق يبدأ الشخص بالتعرف علي اللي جابه وحطه في الطبق لانه ببساطة مبصش فيه وهو بيجيبه فايبدأ يأكل ويظبط يسكت بقي ؟ لا ازاي يروح يجيب فاكهة بجميع انواعها ويرجع يجيب جاتوه وتورتة بجميع انواعها بعد اما تخلص المعركة دي يبدأ الناس يأنتخوا ع الترابيزات والعريس والعروسة في الكوشة ويبقوا محط انظار للوحوش دي .وتبدأ المعركة رقم2 وهي مرحلة التلسيين والانتقاد لكل تفصيلة في الفرح والعرسان ونسمع بقي كلمات زي (هو دا بس الفرح) (هي دي بس الشبكة) (هو العريس عامل كدة لية) on the other side (هي العروسة عاملة كدة لية) وهاتك في تقطيع الفروة للاتنين الغلابة لمجرد انهم فكروا في فكرة شيطانية لايعاقب عليها قانون الدولة ولاقانون ربنا بس يعاقب عليها قانون اكبر و اكثر شدة واكثر تخويفا وهو قانون الناس .لو راجعنا كل تفصيلة بتحصل في الافراح هنلاقيها شوفناها كذا مرة بمعني في كل فرح بنروحه .مين خلانا نعمل كدة؟ مين خلاها عادة ؟ حد يعرف ؟ لو دورنا ميت سنة مش هنعرف .موضوع الفرح دي حاجة وشئ لاتذكر من كم الحاجات اللي بنعملها لمجرد ان في ناس بتعملها وكأننا ماشيين بنصور بعض وماخفي كان اعظم.



  • 2

   نشر في 05 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا