مشكلة رؤية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مشكلة رؤية

  نشر في 22 يوليوز 2017 .


منذ كنت في العاشرة من عمري وأنا أرتدي النظارة الطبية نظراً لضعف بصري المبكر بسبب اصطحابي قصص (ميكي جيب ) في الفراش دوماً ، ومن وقتها أصبحت نظارتي الطبية لا تفارقني إلا عند الوضوء والنوم ، هي أول ما أبحث عنه في الصباح ، وآخر ما يفارقني بالليل ؛ أذكر أنني افتقدتها في إحدى الأيام وأنا ذاهبة للكلية ، وكان يوماً عصيباً بكل المقاييس ، فلم أتمكن من رؤية ما يكتبه المحاضر على لوح الكتابة ، ولا رؤية أرقام الحافلات ، حتى صديقاتي لم أكن أتعرفهن إلا حينما تقترب مني إحداهن لأراها بوضوح ، ولولا وجود صديقتي التي اعتمدت عليها في كل شيء ما كنت بلغت منزلي قط إلا بحادث مروع ، هذا إن عدت أصلاً .

والآن أتساءل ..هل النظارات الطبية مهمة إلى هذا الحد ؟ الواقع أنها مهمة لنا جميعاً حتى بالنسبة لأولئك ذوي البصر الحاد ، فكل منا يمتلك بداخله نوعان من النظارات ..

إحداهما بداخل عقلك .. وظيفتها تصنيف كل ما حولك ووضعه في مكانه الصحيح .. فهذا تافه ..وذاك غث .. وتلك لا تستحق ، مثل الرادار الذي يرصد كل شيء ويسجله بدقة بالغة ، وكلما زادت درجة نضج المرء كلما ازدادت حدتها ورؤيتها ..

والأخرى في قلبك ..وتسمى البصيرة ، وظيفتها شبيهة بأشعة إكس التي تظهر ما بداخل الجسم ، لكن تلك تظهر ما بداخل القلوب ، لذا فإنك لا تشعر بالارتياح تجاه تلك الوظيفة .. وينتابك الشك حول هؤلاء الأشخاص .. وتكتنفك الريبة إزاء بعض التصرفات التي قد تبدو بسيطة ..

قد تحمل في داخلك نوعاً واحداً ..أو الاثنان معاً ..وقد لا تحمل شيئا ً على الإطلاق ، لكني أنصحك أن تحاول امتلاك أحدهما على الأقل كي تتمكن من فك طلاسم الحياة المعقدة واجتياز طرقاتها غير الممهدة براحة وثقة ...

يكفيك وقتها أن تزيل عنهما الغبار لترى بصورة أفضل ..

وأوضح

#أميرةتوفيق


  • 9

  • أميرة توفيق
    خريجة كلية الزراعة جامعة القاهرة - احب الكتابة جدا منذ الصغر
   نشر في 22 يوليوز 2017 .

التعليقات

اتباع القلب دون العقل اعتقد لن يجدي نفعاً، فغالباً القلب يركض نحو ما ما يحبه ويُريد دون أن يكون قد استشار العقل قبل ذلك ، فقد لايكون على صواب !
ابدعتي أميرة ،أتمنى لك التوفيق.
0
أميرة توفيق
اشكرك جدا يا استاذ يسري وشكرا لردك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا