من له أكبر تأثير على الإنسان ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من له أكبر تأثير على الإنسان ؟

مِن بين جميع الفئات التى تدور حول الإنسان طيلة حياته .. هل هناك فئه معينه لها أكبر تأثير عليه ؟ .. ام ان لكل مرحله من مراحل حياة الإنسان يكون لفئه معينه التأثير الأكبر ؟

  نشر في 03 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 03 يوليوز 2016 .

إقرأ هذه الإختيارات وفكِّر ،ثم قرر مَن مِن بين جميع هذه الفئات له التأثير الأكبر على تكوين شخصية الإنسان وسلوكه ؟
( الوالدين ،المدرسه ،الأصدقاء ،الإعلام ،المجتمع ام الشخص نفسه ) .


لكل مرحلة من مراحل عمر الإنسان فئة معينه تؤثر عليه بشكل أكبر من باقى الفئات ...


أولاً : الوالدين :
فمن مولد الإنسان حتى سن 5 سنوات يكون للوالدين أكبر تأثير على حياته ،فلا يثق الطفل فى هذه المرحله إلا فى والديه ،ويقلدهم فى كل شئ ،فى طريقة الأكل وفى الشرب والنوم والكلام والمشى وطريقة التفكير وغيرها ،حتى يكون هذا التقليد سلوك لاواعى من الطفل ،حتى يصبح جزء من شخصيته وسلوكه الطبيعى ،الذى سيمتلكه طيلة حياته ،ولن يغيره ابداً إلا بصعوبة شديده .


ثانياً : المدرسه :
فمن سن 5 سنوات حتى 12 سنه يكون للمدرسه التأثير الأكبر على الإنسان ،ويكون المعلم بالنسبه للتلميذ او المعلمه بالنسبه للتلميذه القدوه فى الحياه ،ولهذا نجد حب الإنسان لماده معينه دون غيرها ناتج عن حبه لمعلم تلك الماده وليس للماده بحد ذاتها ،واى خلل فى صورة المعلم عند الطفل يفقد الطفل الثقه فى المعلم والمدرسه والتعليم عامةً .


ثالثاً : الأصدقاء :
فمن سن 12 سنه حتى 18 سنه يؤثر الأصدقاء على الإنسان أكبر تأثير ،وغالباً ما يكون هذا ناتج عن إهتزاز صورة الوالدين ثم إهتزاز صورة المعلم او المدرسه او التعليم فى عين الطفل ،فيلجأ الطفل إلى إتّباع اصدقاءه ،ولكون الوالدين والمعلم أكبر سناً ،وإعتقاد الطفل انهم مختلفين عنه يبحث الطفل عن من يشعر به ،فيلجأ لأصدقاءه لكونهم فى سنه ومثله .


رابعاً : الإعلام :
للإعلام التأثير الأكبر على الإنسان من سن 18 سنه إلى 30 سنه ،فيبدأ الإنسان بتكوين أفكاره ومعتقداته وآراءه من الإعلام ،المُكَوَن من التلفاز او الإنترنت ،وليس للإعلام سلطة التغيير على ما بداخل الإنسان من افكار وآراء فقط -فى تلك الفتره من حياة الإنسان- بل أيضاً يكون له سلطه على مظهر الإنسان ،فإما مقلداً لشخصيه معينه او مدمناً جنسياً او متطرفاً فكرياً او سئ إجتماعياً او تافه عقلياً فيُضيِّع الإعلام وقته فيصبح إنساناً لا قيمة له .


خامساً : المجتمع :
فمن سن 30 سنه إلى 60 سنه يكون للمجتمع التأثير الأكبر على الإنسان ،فلا يهتم الإنسان بالصحيح والخاطئ ،ولا بالحلال او الحرام ،بل يهتم برأى المجتمع والناس فقط لا غير ،ويبدأ بتكوين تفكير مماثلاً لتفكير المجتمع تماماً حتى لا يكون مختلفاً عنهم -لكره الإنسان بأن يكون شاذً فى القطيع بفطرته- ،ويبدأ بغلق عقله عن التفكير والإبداع .


سادساً : الإنسان نفسه :
حين يصل الإنسان إلى سن ال60 عاماً يكتشف ان كل تلك الفئات السابق إتباعها كانت خاطئه ،ويندم ندماً شديداً لإتباعهم ،وأنه لم يُكَوِّن رأياً مستقلاً ،ويندم على عدم إستخدام تفكيره الإبداعى طيلة حياته ،ومن هنا يبدأ بعدم إتباع أحد إلا نفسه ،ويتشبث برأيه هو فقط ،ولكونه الأكبر سناً والأطول عمراً يعطيه الحق أن يقول انه الأكثر خبره ،ولكنه يعلم انه قضى عمره كله فى سفرٍ من خطأ لخطأ .


وكل فئه لها تأثير أكبر من الفئه التى تليها،فتأثير الوالدين هو أكبر تأثير فى حياة الإنسان وعليه يترتب مدى تأثير الإنسان بأى فئه وبأى شئ ثم تأثير المدرسه ثم تأثير الأصدقاء ثم تأثير الإعلام ثم تأثير المجتمع والناس ثم تأثير الشخص على نفسه .


ولذلك يجب على الوالدين معرفة الفئه الأكثر تأثر على إبنهم فى الفتره التى هو فيها ،والعمل على المحافظة على الإبن من ذلك المؤثر ،أو حماية الإنسان لنفسه من الفئه الأكثر تأثيراً عليه .


أخيراً .. وعلى فراش الموت .. يكتشف الإنسان الحقيقه .. ويندم على انه إتبع والديه والمدرسه والأصدقاء والإعلام والمجتمع ونفسه .. فياليته بحث عن الصحيح وإتّبعه .


  • 3

   نشر في 03 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 03 يوليوز 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا