ارجع الجامع مغلق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ارجع الجامع مغلق

سقوط الثلج

  نشر في 17 يناير 2019 .

 الخميس 17/1/2019  11-5-1440 هـ  صباح اليوم لا يزال العديد نائمون بسبب اخبار يوم امس ، فأمس بعد السادسة مساءً اشتد الرعد والبرق يبهر الغافلين وزخات الماء تضرب البيوت ويسمى عندنا بحب البَرَدْ ، وهذا البرد عادة يكون إذا كانت درجات الحرارة منخفضة بسنبة صفر ، بحيث يمكن ان يتراكم ويصبح ثلج ، في الاخبار امس كانت الأرصاد الجوية تحذر بأخذ الحيطة والحذر  .

فجر اليوم كانت درجات الحرارة باردة ولكنها غير متجمدة ولكن الاذان لم يصدح ، لا الأول ولا الثاني ولكنني سمعت اذان من مساجد أخرى بعيدة ، صليت ركعتي سنة الفجر وانطلقت لأرى إن كان هناك ثلج ام لا ، فتحت الباب بسم الله  ، ما شاء الله لا قوة إلا بالله العلي ا لعظيم ، كان السواد يعم الحي ولكن بعض الاضاءات المرتفعة كانت تعكس لمعان المياه النازلة من مزاريب البيوت ، بسبب كثرة المياه الساقطة من السماء، نظرت الى سيارة جاري استاذ محمد ورأيت بعض كرات الثلج التي يبدو ان احد قد جمعها معا ، بدأت المشي واخذت اذكر الحديث الذي يحفظ الله به من يقوله الى المساء ، 

اللهم أنت ربي ( يا عظيم ) لا إله إلا أنت، عليك توكلت، وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، ( و)  لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علماَ ( واحصى كل شيء عددا) ، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي واعوذ بك من شر كل دابة أنت آخذٌ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم ، بعد ان انهيت الدعاء كنت افكر في قول دعاء الذهاب الى المسجد : 

" اللهم اجعل في قلبي نوراً ، وفي لساني نوراً ، وفي سمعي نوراً ، وفي بصري نوراً ، ومن فوقي نوراً ، ومن تحتي نوراً ، وعن يميني نوراً ، وعن شمالي نوراً ، ومن أمامي نوراً ، ومن خلفي نوراً ، و اجعل في نفسي نوراً ، وأعظم لي نوراً ، وعظم لي نوراً ، واجعل لي نوراً ، واجعلني نوراً ، اللهم أعطني نوراً ، واجعل في عصبي نوراً ، وفي لحمي نوراً ، وفي دمي نوراً ، وفي شعري نوراً ، وفي بشري نوراً "[1].

" [ اللهم اجعل لي نوراً في قبري .. ونوراً في عظامي ] "[2] [ " وزدني نوراً ، وزدني نوراً ، وزدني نوراً "][3][ " وهب لي نوراً على نوراً "][4] لم اكد ابدأ بالدعاء وإذ بي أرى رجل يتقدم من طريق المسجد يقول ارجع يا محمود الجامع مغلق ، كان ذلك صوت أبو أسامة واضعا طاقية على راسه ويداه في داخل جيب سترته ، رجع هو الى بيته وانا أكملت طريقي ، كانت اضاءة المسجد مُطفأة ولهذا كان السواد دامس ، سمعت صوت أبو مصعب يقول الان سوف اتي بالمفتاح من بيت أبو عزام ، كان يلف نفسه بعباءة صوف طرحت السلام واكملت طريقي الى المسجد ،على درجات المسجد استطعت ان اتكهن بالأشخاص الواقفين على العتبات وامامها  أبو عبد العزيز ومحمد وعصام واخر لم اعرف من هو ، ورأيت شخص اخر قادم طرح السلام ، وبينما نحن واقفين بعدما طرحت عليهم السلام ، سألتهم المسجد مغلق قالوا نعم ، في هذا الاثناء جاء أبو امير وطرح السلام وقال لماذا لم تذهبوا الى دار ابن الشيخ فهو معه مفتاح ، توجه أبو الأمير إليه وطرق الباب ونحن لا زلنا امام الدرجات ، لمحنا شخص قادم كان بحجم الامام واطلق البعض انه ها قد جاء الامام ، اخذنا نتمعن انا وأبو العبد وإذ  بنا نقول هذا أبو انس وليس الامام ، اقترح أبو العبد بأن يتم وضع المفتاح عند دكانة علان فهو دائما فاتح الدكان ، فذكرت اخي أبو العبد بالحديث الذي يقول : 

عَنْ عُمَرَ بن الخَطَّابِ رضي الله عنه، قال: بَينَمَا نَحْنُ جلوس عندَ رَسولِ الله صلى الله عليه وسلم ذاتَ يومٍ، إذْ طَلَعَ علينَا رَجُلٌ شَدِيدُ بياضِ الثِّيابِ، شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعْرِ، لا يُرى عليهِ أثَرُ السَّفَر، ولا يَعرِفُهُ مِنّا أحدٌ، حتَّى جَلَسَ إلى النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم، فأسنَدَ رُكْبَتَيْهِ إلى رُكْبَتَيْهِ، ووضع كَفَّيه على فَخِذيه،... ثم ذكر الحديث إلى أن قال: «فأخبِرني عَنِ السَّاعةِ؟» قال: «مَا المَسؤُولُ عَنْهَا بأعلَمَ مِنَ السَّائِل»، قال: فأخبِرني عنْ أَمارَتِها؟ قال: « «أنْ تَلِد الأمَةُ رَبَّتَها، وأنْ تَرى الحُفاة العُراة العَالةَ رعَاءَ الشَّاءِ يَتَطَاوَلونَ في البُنيانِ» الحديث (رواه مسلم[8]). مضمونُ ما ذُكر من أشراطِ الساعة في هذا الحديث يَرجِعُ إلى أنَّ الأمور تُوَسَّدُ إلى غير أهلها، كما قال النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم لمن سأله عن الساعة: «إذا وُسِّدَ الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة» (رواه البخاري [59}  جاء أبا مصعب واخذ يحاول فتح الباب ، فنادينا على أبو امير جاء المفتاح تعال ، تجمعوا امام الباب واخذ البعض يقول اضيئوا له حتى يرى اين يضع المفتاح وكان بعضهم يحمل هاتفه النقال فأضاءوا له  ودخلنا بسم الله ثم الصلاة والسلام على رسول الله ، اللهم اغفر لي ذنبي وافتح لي أبواب رحمتك ،  خلعنا احذيتنا اشعلوا الإضاءة وصلينا ركعتي تحية المسجد ، وجلسنا كان قد تبقى على إقامة الصلاة 3 دقائق ، وسمعت أبا شادي يقول رجع العديد الى بيوتهم أبو مصطفى بعدما غرقت عباءته وأبو أسامة وأبو وحيد واخر كان معه سيارة ذهب الى مسجد اسمه الرباط ، واخر توجه الى منطقة أخرى ، اقاموا الصلاة  وتقدم احد المصلين ولم يكن الامام ولكن كان أستاذ متقاعد ، قرأ لنا في الركعة الأولى : 

وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ (88) وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَىٰ وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا ۖ وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90) وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ (91) إِنَّ هَٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ (92) وَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ ۖ كُلٌّ إِلَيْنَا رَاجِعُونَ (93) فَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ (94)   كبر  وركعنا اخذت استرجع اسم السورة وفي الركعة الثانية : قرأ : 

وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ (97) إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ (98) لَوْ كَانَ هَٰؤُلَاءِ آلِهَةً مَّا وَرَدُوهَا ۖ وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ (99) لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ (100) إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَىٰ أُولَٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101) لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا ۖ وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102) لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَٰذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ (103) يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ ۚ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ ۚ وَعْدًا عَلَيْنَا ۚ إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (104) وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ (105) إِنَّ فِي هَٰذَا لَبَلَاغًا لِّقَوْمٍ عَابِدِينَ (106)

بعدما انهينا الصلاة وسبحنا وذكرنا الله ، ونحن خارجون سألت أبو العبد هل هذه الايات من سورة الأنبياء ، قال اعتقد ، لما رجعت الى البيت تحققت من المصحف الالكتروني وإذا بها من سورة الأنبياء  ، فقلت من صبر صلى ومن لم يصبر غادر وصلى بالبيت ، فالصبر جميل .

، 


  • 3

  • محمود بشارة
    1- سورة الفاتحة = الْــــــــــــــــــــحَـــــــــمْــــــــــــــــدُ لِـــــــــــــــــــــــلَّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهِ رَبِّ الْـــــــعَـــــالَـــــــــــمِـــــــيـــــــــ ...
   نشر في 17 يناير 2019 .

التعليقات

مريم منذ 3 شهر
ما شاء الله..رزقنا الله وإياكم حلاوة الإيمان.
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا