نعم.. أنا جاهل!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نعم.. أنا جاهل!!

مقال بقلم/ عبده عبد الجواد

  نشر في 13 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 نونبر 2017 .

هل لديك القدرة على أن تُجيب بهذه الإجابة على نفسك أوأي شخص يوجه لك سؤالاً مباغتاً او يناقشك في موضوع لا تعلمه هل ستجادل ؟ ام ستعترف بأنك جاهل؟!

لو فعلت ذلك لكانت الخطوة الأولى لاكتشاف عيوب نفسك وتطويرها وتصير شخصاً آخر.. نعم.. لا تندهش!! ولاتخجل واعترف فكل منا عالم في شيء وجاهل في أشياء أخرى!!

وإذا كان لا يوجد انسان في الحياة عالم بكل العلوم وبكل شيء من حوله غير جاهل بأي شيء فلم الخجل ان تعترف، ولنعلم في البداية ان المعنى اللغوي لكلمة " جاهل" أنه: لا يقرأ ولايكتب.. أو الذي يعتقد الشيء على خلاف الحقيقة.. أو الذي لا يعلم شيئا أو يعلم قليلا عن مجال معين فهو جاهل بالتجارة أو بالقانون مثلا.. أوالذى يتصرف بحمق وغباء مع الناس أي يفتقد الحكمة وقيل: " من جهل الحق أضاعه" وفى الآية الكريمة" قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين".

والمشكلة الكبرى

 ليست في الجهل في حد ذاته بل أن الطامة الكبرى ألا تدري أنك لا تدري أي: لا تعلم أنك جاهل!! أو أن تعلم القليل وتظنه مبلغ العلم، وبالتالي فبداية العلم ألا تجادل أحد بماتعلم بل يجب أن تتواضع وتذكر أن هذا في حدود معلوماتك وتَذّكران " وفوق كل ذي علم عليم"، ومن يظن أنه بلغ مبلغ العلم فهو أجهل الناس.

نحن لا نرى الحقيقة كاملة لنعرف أننا جهلاء أو علماء الا في حدود خبراتنا وتجاربنا السابقة، فالحقيقة لها أكثر من وجه وحدود علمك فى الوجه الذي رأيته فقط ويوضح ذلك الرواية القديمة في كتب التراث عن "الفيل والعميان" والتي وردت بأكثر من طريقة وملخصها أن ستة من العميان علموا ان فيلاً سيحضر للمدينة في الاحتفال الكبير( أو أن الفيل كان يخص الحاكم ويتباهى به بين الناس).. الخلاصة ان العميان الستة ذهبوا للحاكم ورجوه أن يلمسوا هذا الفيل لأنهم سمعوا عنه ولا يعلمون أي تصور لشكله فوافق الحاكم بشرط أن يصف كل منهم الفيل بكلمة مختصرة بعد ان يلمسه فقال الأول: أنه كالحبل ( لأنه لمس ذيله) وقال الثاني: أنه كالحائط ( لأنه لمس جسمه) وقال الثالث: أنه كالخنجر الكبير ( لأنه لمس نابه) وقال الرابع: انه كالثعبان ( لأنه لمس خرطومه) وقال الخامس: أنه كالمروحة ( لأنه لمس أذنيه ) وقال السادس: انه كجذع الشجرة ( لأنه لمس قدمه ) وبينما كانت تتعالى ضحكات السخرية من كلام العميان نهاهم الحاكم عن ذلك وقال: لا تسخرون منهم فقد عبركل منهم عن حدود علمه وفق الجزء الذى لمسه، وكذلك كل انسان يتحدث في حدود ما علمه واحتك به ورآه من الحقيقة الكاملة التي لا يمكن ان يراها أحد !!

وهكذا فكلما زاد علمك فانت تقرأ وتكتب حسب اللغات التي تعلمتها، تتصرف بحكمة لأنك ترى نفسك والناس وكل الأشياء من حولك على حقيقتها، تعلم الحق ولاتضيعه، وفوق كل هذا فكلما زدت علما زدت تواضعا، ستتغير شخصيتك تماما وكما ذكر وليم شكسبير" أن الأحمق يظن نفسه حكيما ولكن الرجل الحكيم يعرف نفسه انه أحمق !!"

والسؤال هنا: كيف أتعلم أو كيف أكون عالما؟؟

في البداية إذا كنت صغيرا في أي مرحلة دراسية فابدأ الآن فالعلم في زمانكم أسهل بكثير من زماننا لديكم الآن الانترنت والقنوات الفضائية التعليمية، فلست بحاجة مثلنا في الماضي أن تدخر لتسافر معارض الكتاب هنا وهناك لتحصل على أمهات الكتب العلمية، فاستغل وسائل الاتصال المتاحة إذا لم يكن لدى أسرتك الإمكانيات للحصول على كورسات في مراكز متخصصة، وضع نصب عينك قبل فوات الأوان أن أي يوم يمر دون أن تتعلم فيه أي شيء هو خسارة فادحة، ولاتضيع وقتك في الشات والافشات والنكات فلن تظل تضحك كثيرا حتى النهاية!!

طور شخصيتك بالعلم وجهدك الذاتي إن كان أبواك من متوسطي التعليم أو غير المتعلمين 

اجعل لك خطة وهدف للتعلم تعتمد أسسها على بنود ستة: 

الأول: علاقتك بربك( فيجب ان تحافظ على الصلاة وورد -حتى لو قليل -من القران والاذكار ) 

الثاني: علاقتك بالآخرين ( بأن تنتقى أصدقاءك من وسط اجتماعي مثلك او أفضل قليلا من الطموحين العقلاء وابتعد عن الفضوليين والتافهين والمحبطين )

 الثالث: أن تتعرف على موهبتك في أي مجال وتطورها فلابد ان يكون لك هواية رياضية فنية علمية ،

 الرابع: أن تكون متفوقا في دراستك وتخصصك الذى سينتهى به مسارك التعليمي وليس مجرد شهادة لأنها المجال الذى ستدخل به الى مجال العمل في المجتمع 

،الخامس: أن تكون متفوقا في اللغات حتى يسهل عليك تلقى العلوم الحديثة بلغتها ، ولاتنسى لغتك الأصلية لأنها لغة القرآن ،

 السادس: ان تكون متفوقا في الكمبيوتر فهو وسيلتك الأساسية للتعلم والاحتكاك واكتساب العلوم والخبرات ، 

الخلاصة

 التركيز فى هدفك ولتعلم أنك في النهاية سيتركز علمك في تخصصك الأساسي فضع كل تركيزك عليه وهوايتك ولغتك الجيدة وعلمك بالكمبيوتر سيزيدك ثقافة ومعلومات عامة فلاتشتت نفسك فلاأحد يتعلم او يعلم كل شيء في علوم الحياة وتخصصاتها .

اما إذا كنت كبيرا فأنك حتما تعلم ان العلم من المهد الى اللحد، تواصل مع أولادك وأصدقائك وحاول أن تركز على نقاط ضعفك وحدد هدفك : ماذا أريد أن أتعلم؟         أو بمعنى آخر: هل انا جاهل؟ وتمالك نفسك واستجمع شجاعتك الأدبية لتجيب على نفسك نعم أنا ينقصني تعلم كذا ...وكذا .....نعم أحتاج المساعدة.. نعم انا جاهل       فتلك هي البداية.

عبده عبد الجواد- مصر

للتواصل: عبر البريد الاليكترونى bd_gawad@yahoo.com


  • 7

  • Abdou Abdelgawad
    رحلتى الطويلة مع عشق الكلمات لسنوات هاويا، تحتوينى كلماتى أحيانا وفى أخرى أحتويها ، كفانى أراء وحب الأصدقاء كأوسمة ونياشين تفيض بها ذاكرة عمرى ، وسيظل عشقنا الكبير حتى يتوقف بنا قطار الحياة، وحينها ستبقى الكلمات شاهدا ...
   نشر في 13 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 نونبر 2017 .

التعليقات

"على الصلاة وورد -حتى لو قليل -من القران والاذكار ) الثاني: علاقتك بالآخرين"
لما المزج بين العلم والدين.
"ولاتنسى لغتك الأصلية لأنها لغة القرآن"
ليس جميعنا يتحدث اللغة العربية.
لن يأتي شخص ويقول "أنا جاهل" كل ماعليه أن لا يدعي العلم في شيء ما
0
Abdou Abdelgawad
اولا: شكرا جزيلا لمتابعتكم ولاأضيق أبدا من النقد وتبادل الآراء طالما كان ذلك فى اطار الاحترام المتبادل ثانيا : المقال مكتوب فى موقع باللغة العربية وبالتالى فحديثنا للعرب وغير العرب سيأخذ المضمون الذى أقصده وهو الاهتمام بالعلم والتعلم فى حياتنا وغير المسلم يمكن ان يستبدل ورد القرآن بتخصيص وقت للقراءة فى دينه ثالثا: مالعيب فى المزج بين العلم والدين فى حياتنا فكل منهما مكمل لبعضه ويؤدى لبعضه فى اكتمال صورة جميلة متكاملة للانسان وكما قال د- مصطفى محمود " ان العلم الحق لم يكن أبدا مناقضا للدين بل أنه يدل عليه ويؤكده ، فنصف العلم هو الذى يوقع فى الشبهة والشك " ويقول الله فى كتابه العزيز " وابتغ فى ماآتاك الله الدار الآخرة ولاتنس نصيبك من الدنيا"-
وسؤالى : هل باقى خطة التعلم المكونة من ستة بنود فكرة جيدة ولا - كل الموضوع لم يعجبك ؟؟
عموما استاذة/ هند -رأيكم محل تقدير شكرا وتمنياتى بالتوفيق .
أقباس فخري منذ 3 شهر
تسرني قراءة الموضوع ويشرفني التعرف عليكم بشكل أقرب سيد عبد الجواد
0
Abdou Abdelgawad
لى كل الشرف فى التعرف على سيادتكم فيكفى أن عنوان صفحتكم انك تحب الكتابة والتعلم وتبادل الأفكار والآراء ، وستجد لى دائما باذن الله متابعة جيدة لكم بالرأى ، ويمكن التواصل من خلال صفحتى على الفيس بوك بالبحث بالاسم كما هو مكتوب هنا - شكرا جزيلا وكل التوفيق.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا