منظمة استدامة لصون الطبيعة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

منظمة استدامة لصون الطبيعة

نقطة على سطر حماية الطبيعة في اليمن

  نشر في 10 غشت 2019 .

اليمن من أكثر بلدان العالم تعرضا لمخاطر تغيرات المناخ،كونه يعتمد على الوقود الإحفوري كمصدر أساسي للحصول على الطاقة،ونظرا لتدهور المنظومة البيئية في البلاد بفعل التلوث المصاحب للأنشطة الصناعية والزراعية ظهرت العديد من المؤسسات المنادية بحماية الطبيعة،والتنبه لمخاطر تغيرات المناخ في البلاد،تأتي منظمة صون لاستدامة الطبيعة (SFNC) على رأس هذه المؤسسات،وهي منظمة بيئية تنموية توعوية غير حكومية،تسعى مع للنهوض بالوضعين البيئي،والتنموي في اليمن،وضمان استغلال الثروات الطبيعية بما يلبي احتياجات المجتمع،ومتطلباته بشكل عقلاني،ويحافظ على حقوق الاجيال القادمة في العيش بأمان،بالإضافة الى المساهمة في مواجهة مخاطر الكوارث،والازمات،ومحاولة التخفيف من تأثيراتها على البيئة،ومساعدة المجتمع على تجاوزها .

نشأة المنظمة

ظهرت المنظمة إلى الوجود في ال24 من مارس 2015،بموجب تصريح وزارة الشؤون الإجتماعية اليمنية رقم (1057) لتشكل نواة لجهود الاستدامة،وحماية البيئة اليمنية من شتى المخاطر التي تهددها .

اتخذت المنظمة من مدينة عدن مقرا لها،وأنشأت مكاتب فرعية لها في العديد من المدن اليمنية،لتعميم أنشطتها في عموم البلاد،وانطلقت لممارسة أنشطتها في بيئة عمل صعبة جدا،وبكادر إداري صغير يدير أعمالها الداخلية،وينفذ برامجها وأنشطتها المختلفة،يتمثل في مجموعة من الفنيين والاستشاريين من مختلف التخصصات العلمية .

أهداف المنظمة

وضعت منظمة SFNC لنفسها جملة من الأهداف،وسعت لتحقيقها بعزيمة جبارة تحدت كل الظروف المثبطة للعمل في البلاد،وتمثلت أهم أهدافها في خلق اهتمام مجتمعي بشؤون البيئة،والمخاطر التي تهددها،والتعاون في إنشاء المحميات والمتنزهات الطبيعية في عموم البلاد،و المساهمة في تطوير البنى المؤسسية،والتشريعات البيئية،والتعاون مع المؤسسات الشريكة في توفير المعلومات،والبيانات،وتبادل الخبرات من أجل تطوير وسائل التعليم البيئي،والمساهمة الفعالة في تنفيذ الدراسات البيئية،والتنموية،وعمليات الرصد،والمراقبة،والتقييم،إضافة إلى رفع مستوى الوعي المجتمعي بالمخاطر البيئية،والتغيرات المناخية بالتنسيق مع وسائل الإعلام المحلية،والأجنبية .

ﻣﺠﺎﻻت اﻟﻌﻤﻞ

تعمل المنظمة في مجالات متعددة تتوافق مع هويتها العلمية،وتتماشى مع مبادئها،وأهدافها،كعملها في الحفاظ على التنوع الحيوي،واستدامة الموارد الطبيعية،ومواجهة التغيرات المناخية،والحد من مخاطر الكوراث،كما تعمل على تحقيق الأمن الغذائي،وسبل العيش،وتعنى بمجال المياة والصرف الصحي،وإدارة البنى التحتية للمجتمع،كذلك تهتم بتقييم المناطق المحمية كالغابات،والمحميات الطبيعية في اليمن،إضافة إلى بناء القدرات،والتدريب،وإنتاج حملات التوعية بأهمية الطبيعة .

تمتلك المنظمة عضوية رسمية في تحالفات محلية،ودولية في مجالي الطبيعة،والمناخ،أكسبتها مزيدا من القوة،والتأثير في الأوساط المحلية،والدولية كمنظمة رائدة في مجال مواجهة التغيرات المناخية،والحفاظ على الطبيعة،، منها عضوية تحالف حماة الطبيعة إلى جانب مؤسسات،وجمعيات عديدة متخصصة في هذا المجال على مستوى البلاد،وعضوية الاتحاد العالمي لصون الطبيعة،كما كونت المنظمة شراكات قوية مع جهات محلية،ودولية من أجل تبادل الخبرات،ورفع منسوب الوعي المحلي،والعالمي بقضايا البيئة،والتغيرات المناخية،فعلى المستوى المحلي تمتلك شراكات مع مؤسسات فاعلة كوزارة المياة والبيئة اليمنية،وهيئة حماية البيئة،وهيئة البحوث والإرشاد الزراعي،ووزاراتي التعليم،والإدارة المحلية،وكذلك مع صندوق النظافة والتحسين في محافظة عدن،وهيئة أبحاث علوم البحار،، أما على المستوى الدولي،فأقامت شراكات مع مكتب بيرد لايف الدولي الإقليمي في الأردن

(Birdlife International Regional Office Jordan)

ومع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)و

برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP - RAWA)و

الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN)وكذلك مع

صندوق الشراكة للنظم الإيكولوجية الحرجة (CPEF) وشركة الاستشارات البيئية .

هذه الشراكات منحت المنظمة قدرة كبيرة في التغلب على الظروف القاهرة في البلاد،وساعدتها للقيام بأعمالها على أمثل وجه .

إنجازات منظمة (SFNC)

رغم حداثة سنها،وصعوبة مهتمها في بلد تتقاذفه الحروب،إلا إن المنظمة حققت إنجازات عظيمة في فترة زمنية قصيرة مقارنة بغيرها من المؤسسات المهتمة بهذا الشأن،ولعل إطلاقها مبادرة إﻧﻘﺎذ ﺣﻴﻮاﻧﺎت اﻟﻮﺷﻖ ﻣﻦ اﻟﻘﺘﻞ،واﻟﻤﺴﺎﻋﺪة اﻟﻌﺎﺟﻠﺔ ﻟﻸﺣﻴﺎء اﻟﻨﺎدرة ﻓﻲ ﺣﺪﻳﻘﺔ اﻟﺤﻴﻮان ﺑﺘﻌﺰ ﺧﻼل ﻓﺘﺮة اﻟﺤﺮب تعد من أهم إنجازاتها الوطنية،ناهيك عن أحيائها لليوم اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ في الخامس من يونيو كل عام،وإقامة معرض اﻟﺘﻨﻮع اﻟﺤﻴﻮي ﺿﻤﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺸﻌﻮب واﻟﺘﺮاث .

يقول الأستاذ وليد الحكيمي المدير التنفيذي للمنظمة - في مقابلة حصرية أجريناها معه - : " حققت المنظمة الكثير من الإنجازات بفضل جهود كادرها أولا،ثم بفضل الشركاء،والمناصرين في الدخل والخارج،وسأعدد لكم أهم الإنجازات التي تحققت طوال هذه الفترة من عمر المنظمة ،، أولا تكوين شبكة خبراء بيئيين في اليمن،بهدف متابعة،ورصد،وتحليل الوضع البيئي الحالي،والوقوف على مظاهر اختلاله،والعمل على معالجتها وفق المستطاع،ثانيا إنشاء تحالف حماة الطبيعة،ليصبح كيانا دوليا يواكب كل المستجدات في شؤون المناخ،والبيئة،ثالثا إقامة شراكات،وتعاون مع عدد من المنظمات الدولية " ويضيف : " قمنا في المنظمة بإعداد اﻷدﻟﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻟﻤﻮاﺟﻬﺔ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﻜﻮارث ليستفيد منها المجتمع،والمهتمين،كما أعددنا نظام ﻗﺎﻋﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘﻨﻮع اﻟﺒﻴﻮﻟﻮﺟﻲ،واﻟﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﺴﺎﺳﺔ ﺑﻴﺌﻴﺎً في اﻟﻴﻤﻦ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺸﺮﻛﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ،وأعددنا اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺈﻋﻼن (ﺟﺰﻳﺮة اﻟﻌﺰﻳﺰي) ﻣﺤﻤﻴﺔ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ،،وتنفيذ الحملات العالمية لنظافة البحار بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)،أيضا قمنا بتنفيذ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻟﺨﺎص ﺑﺎﻟﺘﻐﻴﺮات اﻟﻤﻨﺎﺧﻴﺔ وﻣﺨﺎﻃﺮ ارﺗﻔﺎع ﻣﻨﺎﺳﻴﺐ ﺳﻄﺢ اﻟﺒﺤﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺪن ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ UND " .

خدمات المنظمة

يقول الأستاذ وليد : " المنظمة تقدم خدمات مختلفة سواء للجمهور،أو الدراسين،والمهتمين بهذا المجال،منها إعداد الدراسات، وبرامج البحث،والدراسة،والتدريب،وتقديم الاستشارات الفنية،كما توفر مراجع لتقييم المشاريع،وتعد دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات الصناعية،والخدمية جانبًا مهمًا في خدماتها المختلفة " .

معوقات عمل المنظمة

كغيرها من المنظمات،والمؤسسات العاملة في اليمن تواجه المنظمة صعوبات كثيرة تعيق أنشطتها .

في هذا الصدد يقول الأستاذ وليد الحكيمي : " يعد الجهل بقضايا البيئة،والتغير المناخي من أبرز المعوقات التي تعترض عملنا،لكننا نعمل جاهدين على خلق وعي مجتمعي بهذه القضايا،كذلك نواجه مشاكل في التنقل أثناء إعداد المشاريع،وتنفيذها بسبب الحرب الدائرة في عموم البلاد،ويبقى التمويل هو العائق الأكبر،لكننا سنواصل العمل وفق الإمكانيات المتاحة،آملين أن نحقق أهداف المنظمة،ورضى المجتمع بشكل عام .

في الأخير تبقى منظمة استدامة لصون الطبيعة نقطة ضوء وسط الظلام في البلاد،وبجهودها،وجهود مختلف المؤسسات التي تسعى للحفاظ على توازن الطبيعة،واستقرار المناخ ستحدث نقلة نوعية في هذا المجال،وسيقطف المجتمع ثمار هذا العمل الوطني الخالص في المستقبل القريب .



   نشر في 10 غشت 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا