صناعة القادة معهد الفضاء المدني CSI أنموذجا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صناعة القادة معهد الفضاء المدني CSI أنموذجا

بقلم أ/ طه مرشد

  نشر في 13 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 21 أكتوبر 2018 .


بقلم أ/ طه مرشد.


إنجاز جديد لمعهد الفضاء المدني CSI وهو تنفيذ المساق الثاني من سلسلة مساقات الحوكمة - فن القيادة.

وكالعادة امتزجت إستراتيجيات التعلم النشط مع التكنولوجيا ومع قوة المحتوى التدريبي وفن القيادة الذي تم تجسيده كواقع ملموس من قبل إدارة المعهد وفريق عمل المساق وهو الأمر الذي يدفعني للكتابة بشغف عن جوامع الفكر والفوائد المكتسبة من كل مساق تدريبي يقدمه معهد الفضاء المدني .

إن الأسلوب المنهجي الذي يتبناه المعهد في طرح المساقات التدريبية لا يعتمد على الطريقة التقليدية بل يعتمد على بناء شخصية المتدرب وإطلاق العنان لأفكار المتدربين فتتجسد واقعا خلال ونهاية كل مساق تدريبي من خلال مشاريع المهام الختامية للمساقات التدريبية والموجهة لخدمة المجتمع وتنميته ثقافيا واجتماعيا وحتى اقتصاديا.

وقد تناول المساق الثاني للحوكمة - فن القيادة أهم خصائص القيادة الرشيدة وهي تحدي الصعاب، التشجيع، التقدم، التمكين، التبصر ( الرؤية )، مشاركة المعرفة والخبرة مع التركيز على القطاع الثالث (قطاع منظمات المجتمع المدني) وتحديد توظيف خصائص القيادة لأجل قطاع مدني قوي وحديث محصن من العقبات الحكومية المختلفة وقادرا على الوصول إلى الموارد لتنفيذ أنشطته.

وسوف أقوم بمقاربة محاور المساق والفوائد المكتسبة على النحو الآتي :

أولا:- إدارة التحديات والمخاطر:-

وفي هذا المحور تم مناقشة واحدة من أهم القضايا الاقتصادية وهي الوقف الخيري وكيف أسهم هذا المورد الضخم في حضارة الشرق عندما كان مستقلا ويؤدي دورا كبيرا في مكافحة الفقر وفي تمويل المدارس العلمية والمشافي وفي تسهيل معيشة العرب والمسلمين حيث كان مستقلا عن ماليا وإداريا الدولة ويؤدي دورا مكملا لدورها كالدور المأمول من قطاع منظمات المجتمع المدني في وقتنا الحاضر.

وتمثل الدعوة إلى إعادة إحياء الوقف الخيري والمناداة باستقلاله عن الحكومة والتوعية بذلك تحديا أمام الناشطين والاقتصاديين وأمام الحكومات نفسها التي لن تستحسن الفكرة كونها تنظر للأوقاف كموارد عامة . والتحدي يكمن في دور النشطاء المدنيين والاقتصاديين في إقناع الحكومات بأهمية استقلال الوقف الخيري ودوره في التنمية.

كما تناول هذا المحور عرض ومناقشة المؤشر العالمي لحقوق الملكية وتأثر موارد القطاع المدني إيجابا وسلبا بهذا المؤشر .

ثانيا :- التشجيع :-

ركز هذا المحور على جدلية العلاقة بين القطاع المدني والقطاع الحكومي هل علاقة تصادم أم علاقة تكامل والجواب بالتأكيد يعتمد على مستوى مدنية الدولة حيث تتكامل أدوار القطاعات الثلاثة (الحكومي والخاص والمدني) في الدول المدنية وبالمقابل تتخذ الدول القمعية موقفا عدائيا ضد القطاع المدني.

كما تناول هذا المحور أسباب أفول دول عربية وتحولها من العالمية إلى التخلف والفقر والتبعية وكيف استطاعت دولة متخلفة وفقيرة ومستعمرة وشحيحة الموارد التحول إلى العالمية كسنغافورة . فهل سبب تخلف الدول العربية هو شحة الموارد؟.

ومن أهم مناقشات هذا المحور الاستثمار في الشباب كقوة لا يستهان بها كون الشباب المؤهل والحر والمطلق العنان للابتكار والمشجع للإسهام بالتنمية أهم مورد للدولة في عالم الاقتصاد المعرفي .

كما تناول هذا المحور مناقشة كيف يمكن للدول العربية استثمار القطاع المدني وتشجيعه لأداء دوره التنموي والمساند للدولة بدلا من السعي نحو إضعاف القطاع المدني والذي يشكل ضعفه ضعف للدولة بأكملها وسيرها نحو الفشل .

ثالثا:- التمكين :-

تناول هذا المحور التدريبي المبادئ الدولية لحماية المجتمع المدني والتي تعني بحق المجتمع المدني في ( التجمع وتكوين المنظمات، العمل بمنأى عن التدخل الحكومي الغير مبرر، حرية التعبير، الاتصال والتعاون، التجمع السلمي، التماس الموارد وتأمينها ). مع التركيز على حق المجتمع المدني في الوصول إلى الموارد لممارسة انشطته .

كما تم مناقشة البطالة في الدول العربية وكيف يمكن للدولة تمكين منظمات المجتمع المدني وتوظيف هذا القطاع إيجابيا لامتصاص البطالة والفقر .

كما تناول هذا المحور أهمية العمل الجماعي والتعاوني وتوحيد جهود منظمات القطاع المدني وتبادل القيادة وتأهيل وتمكين المنظمات الضعيفة لتحقيق النجاح وفي هذا الجانب تم الاستعانة بحكمة سرب طائر الإوز والخصائص العجيبة والقيادية لهذا الطائر والتي لا ينبغي للإنسان جهلها وقد أدرك كنهها طير الإوز.

رابعا:- الإقدام:

 نظرية المؤامرة والمجتمع المدني كانت السمة الرائدة لمناقشات هذا المحور التدريبي وكيف توظف الحكومات القمعية نظرية المؤامرة لمحاربة القطاع المدني واتهامه بالتهم الفضيعة لتبرير العقبات القانونية التي تفرضها على القطاع المدني للحيلولة دون وصول القطاع المدني إلى الموارد المالية والعينية. كما تسليط الضوء على تقرير المقرر الدولي الخاص للرد على العقبات القانونية التي تضعها الحكومات لحرمان القطاع المدني من التمويل.

وكان لأسباب عزوف الشباب عن المشاركة في الحياة العامة نصيبه من النقاش وتأثيره على المجتمع المدني وعلى التنمية حيث تتأثر الحياة المدنية والتنمية إيجابا أو سلبا بمستوى مشاركة الشباب في الحياة العامة حيث أن وجود هذه الشريحة المهمة في مفاصل الحياة العامة التشريعية والتنفيذية والقضائية والرقابية والمدنية من شأنه أن يشكل قوة لدعم المجتمع المدني.

خامسا:- الرؤية الاستراتيجية:

مستعينا بخصائص الصقر القياديةتناول هذا المحور التدريبي أهمية الرؤية الاستراتيجية الثاقبة وجودة التنظيم والتأهيل والالتزام بمعايير الحوكمة والشفافية والتجديد وتوظيف قدرات الشباب والمرأة المؤهلين من قبل القطاع المدني وأثر ذلك على دور القطاع المدني في دعوة القطاعات الأخرى في الدولة إلى الشفافية والنزاهة، وعلى تشجيع التفكير الحر والابتكار لخلق الموارد المالية لقطاع منظمات المجتمع المدني.

وتم في هذا المحور التطرق لتجارب ناجحة من شأنها أن تنهض بقطاع منظمات المجتمع المدني في عدة جوانب من أهمها تسهيل الوصول إلى الموارد المالية وكذلك الامتثال لمعايير الحوكمة والشفافية، تمثلت التجارب التي تم التطرق لها في شبكة غولد ستار الأمريكية وهي عبارة عن قاعدة بيانات للمنظمات الممتثلة لمعايير الشفافية وحلقة وصل موثوقة بين المانحين والمنظمات. وجائزة مسابقة شركة سعفة للشفافية والتي تشترك فيها مؤسسات من القطاع الخاص وتمنح العوائد المالية لمنظمة مدنية وأثر مثل هذه التجربة على الشفافية في هؤلاء القطاعين معا. ودورهما التعاوني معا لتحقيق شفافية المالية العامة في القطاع الحكومي.

كما تم تناول المعايير التي ينبغي توفرها في منظمات المجتمع المدني حتى يمكن تصنيفها بالجودة والشفافية والتي لا تخرج عن المبادئ الدولية للحوكمة المتعارف عليها في المنظمات الخيرية والتي يؤدي الإلتزام بها إلى ثقة المانحين بالقطاع المدني وتحفيزهم لتمويل المنظمات

سادسا:- تشارك ونقل المعرفة :-

تم اختتام المساق بمحور تشارك ونقل المعرفة كاقتصاد معرفي ومورد مهم لا يقل عن المورد المالي وكيف يمكن للقطاع الحكومي أو كيف يمكن للمنظمات المدنية توظيف الاقتصاد المعرفي وتوليد الأفكار من خلال إتاحة البيانات والمعلومات المتعلقة بالفرص والتحديات للشباب ولأفراد المجتمع وتوفير فرص المشاركة لهم للإسهام بالأفكار الإبداعية والحلول لتحسين أداء الخدمات وتحقيق زيادة في الموارد ووفر في التكاليف .

وقد توج رائدات ورواد معهد الفضاء المدني هذا المساق التدريبي الرائع بمهمات ختامية ( ورش عمل ، دورات تدريبية، مقالات ، ندوات، عروض تقديمية ، توثيق . الخ) لمشاركة ونقل المعرفة والخبرة التي حصلوا عليها ونشرها على أوسع نطاق.

وأخيرا نتوجه بالشكر الجزيل لفريق عمل مساق فن القيادة وقيادة معهد الفضاء المدني ونتمنى دوام الانجازات ذات الأثر على واقع مجتمعاتنا العربية .

أ/طه مرشد

أكاديمي وباحث في مجال الحوكمة ومهتم بقضايا التعليم والتدريب.

للالتحاق بمعهد الفضاء المدني مرفق لكم رابط صفحة معهد الفضاء المدني على الفيسبوك : -

https://www.facebook.com/CivicSpaceInstitute/

ورابط مدونة معهد الفضاء المدني :-

https://civicspaceinstitute.wordpress.com/


  • 2

  • طه مرشد
    طه مرشد أكاديمي وباحث في مجال المحاسبة والتدقيق والحوكمة . ماجستير في التدقيق الداخلي والحوكمة المؤسسية
   نشر في 13 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 21 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا