أحنا ليه بقينا چيلي ؟؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أحنا ليه بقينا چيلي ؟؟

الهشاشة النفسية .

  نشر في 18 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 21 ماي 2020 .



أحيانًا بحس أن أنا مش مظبوط ، ممكن تايه او حاجة زي كدا .. مش عارف هل العالم مقفول ؟! ولا أنا اللى مش شايف !!

فى الفترة دى أشعر و كأنها نهاية كل جميل بداخلي ، يَعُم الصمت أرجاء ضلوعى ، و يسود الظلام فوق جوانبي ، ثم يطغى على أقاربي .. دائمًا ما يحدث عندما نُخذَل ممن نحب ، عندما نشعر بأننا لا ننتمي لكل ما هو حولنا، أننا برغم كثرة الأصدقاء والأهل نشعر بالوحده ..

فيصبح الشخص أكثر إنطواءاً، اكثر حساسيةّ ، و تتضاءل حيويته و تزداد رغبته في الانعزال عن العالم .... الانتحار ؟!

يقول أحدهم - ولا تقلق إن كان هو أنت فإليك الحلول في نهاية الكلمات - :

” العيلة هى العقبة اللى عندي ، لو بس اقدر ابعد عنهم و ابويا ميدخلش في قرارات حياتي ، هبقى تمام جدا و احسن من كدا بكتير .. دول مش بيقدروا اللى بعمله عشانهم ياعم “

دي اللي بتصنع ضعف في المقاومة و الجهاد و تصنع جيل مهزوم نفسيًا مش عايز يتعب ، وتدفعه للتعلق بالآخرين، يظنّ أنه يحبهم، و لكن ف الحقيقة أنه يعوض ضعفه من خلالهم.

هذه الأزمة نفسها هي التي دفعت جين توينج ، أستاذة علم النفس الأمريكية ، إلى تأليف كتابها الأخير :

(جيل التقنية : لماذا يكبر أطفال الإنترنت اليوم أقل ثورية ، وأكثر تسامحًا ، وأقل سعادة ، وغير مؤهلين تمامًا لمرحلة الرشد ؟! ) هل قرأت العنوان بأكمله ؟ إن العنوان وحده مثير للقلق !

تلك التي تُسمى الهشاشة النفسية و تتمثل بعض أعراضها في :

1 ) فقدان الهوية .

مش شايف لحياته معنى ، ضائع الملامح الشخصية ، يعجب بما يُسموا “ انفلونسرز “ فيقلد دا شوية و دا شوية .. لغاية ما تختفي شخصيته ولا يعرف من هو وماذا يريد و ما هدفه !

2 ) تضخيم الألم مضاعفة الدراما و تهويل الأحداث و المشاعر.

هيمنة التفكير العاطفي بدرجة كبيرة و بالتالى يبتعد عن التفكير العقلاني فيأخذ قراراته بناءًا ع العاطفة دون محاولة رؤيته من زوايا متعددة فتجعله متقلب المزاج و كثير الصدمات ..

3 ) عدم تحمل المسئولية .

مش عايز يكبر .. عايش جو الطفولة ، و خليني آسفًا أطرح نقدًا في التربية ..

بعض الأهالي بيتعاملوا مع أبنائهم بنظرية الهيليكوبتر ، معاه في كل حتة بيروحها و لازم تكون تحت عيني ، بيشيل عنه مهامه ، لغاية ما اصبح حمادة اول مشكلة بيواجهها لوحده و هو عنده 17 سنة !

و ع الجانب الموازي .. سياسة التخويف التي يلجأ اليها بعض الأمهات زي أنها تقوم بأصوات مخيفة او إرعابه بالأساطير “ أبو رجل مسلوخة “ و “ السلعوة “ و “ أوضة الفيران “ فتجعله ينام مضطربًا .

4 ) عقلية الضحية .

الناس كلها عندها كريم كراميل و انا عندي مشاكل .. قرر أن تتوقف عن الشكوى وأن تتخذ عقلية الحل أسلوب للتعامل فكثرة الشكوى يتبعها التوقف عن العمل ثم يتبعها تبني عقلية الضحية وكارثة صاحب عقلية الضحية أن كل من حوله يعرفون مرضه وهو وحده الذي لا يشعر .

5 ) السوشيال ميديا .

تقديس التغيير ، التغيير لأجل التغيير ، مش عشان انت محتاج لأ .

و ف الغالب بتكون داخل السوشيال ميديا عشان تفك عن نفسك ، تيجي تخش ع جروب للسفر و الرحلات ولا استوري انستا فتكره حياتك و تبني توقعات خاطئة فـتنعزل .

و الخلل في معايير النجاح .. اصبح النجاح موقوف على عدد الفولورز و اللايك و الشير - متنساش تشيَّر البوست - .

6 ) حب السيطرة .

لما الشخص يفقد الأمان الداخلى بيحاول تعويضه بالسيطرة ع ما يحيط به بما فى ذلك الأشخاص ،

المدير مثلا يصبح أكثر تحكماً، وتزداد طلباته من الموظفين، عندما يشعر بعدم الاستقرار أو انعدام الأمان النفسي. فكلما اقترب موعد التسليم تجده يتصرف بتهور وينفعل كثيراً، ثم يعود ويندم على هذه التصرفات.

أما عن سُبُل الوقاية والعلاج :

1) نظرية الـ GPS .

بالـ GPS تقدر توصل لأي مكان أنت عايزه و بمنتهى السهولة ،

و لكن للأسف مستحيل يجاوبك على أي كلمة ألا لما تجاوبه على سؤالين :

أنت فين ؟ و عايز تروح فين ؟

2 ) احترم ضعفك .

اقلع قناعك ، ارحم نفسك .. فكان يقول الرسول ﷺ

"اللهم أشكو إليك ضعف قوتي ، وقلة حيلتي ، وهواني على الناس"

و قال تعالى :

" و خُلق الإنسان ضعيفًا "

3 ) المرونة .

بص بنظرية الجزء مش الكل ، جزء صغير بس من حياتك فيه مشكلة محتاج يتصلح و تعيش حياتك زي الفل ، بالمناسبة .. اللى عنده مرونة مبيغرسش .. بيطلع بسرعة .

4 ) تحدي المشاكل .

من أسباب هدم البيوت .. الهشاشة النفسية ،

مش عارفين يتحملوا مشاكل الحياة .. تصورتهم الوردية عن الحب الجامعي حصلهم صدمة بعد الجواز و يفاجئ ان الجواز مسئوليات فلم يعد يتحمل و لم تعد تتحمل ..

قال تعالى : “ و خلقنا الإنسان في كبد “ أي مشقة و عناء

أنت لازم تفهم أن الحياة فعلا صعبة .. الحياة مجموعة من التحديات ..

انت هتقعد تصارع و تشوف مشاكل و تطلع من تحدي لتحدي فلو وقفت عند التحدي دا فترة كبيرة جدا و فضلت تقول انا تعبان انا مخنوق ،

هيجي التحدي التاني عليك و هتتراكم عليك التحديات..

قال تعالى " هو الذي خلق الموت و الحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا و هو العزيز الغفور "

فلو سمحت انت لازم تنضج عشان لو فهمت دا كويس .. حياتك هتبقى افضل

5 ) الدعم النفسي و العاطفي .

محتاج أهلي و محتاج اسرتي و صحابي ، كلنا ضعاف و كلنا محتاجين الناس حوالينا .. متتكسفش تطلب حاجة زي دي من باباك و مامتك ، دا حقك .

6 ) لازم تملى فراغك .

“ نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل “

طول مانت عندك فراغ طول مانت هتلاقي بيئة خصبة لكل الافكار السلبية ،

فاغتنم شبابك قبل هرمك .

و خِتامًا .. يقول الرسول ﷺ “ المؤمن القوي خير وأحبّ إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍ خير ”

أجمع كثير من أهل العلم أن القوة هنا مش مقصود بيها قوة الإيمان فقط بل قوة البدن و الإرادة .

اشحِذ هِمَّة ، و ابْلُغ قِمَّة ، أنتَ الأُمَّة .



  • Omar Taha
    A Data Science student , interested in many fields .
   نشر في 18 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 21 ماي 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا