سلام للملاك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سلام للملاك

  نشر في 20 أبريل 2017  وآخر تعديل بتاريخ 21 أبريل 2017 .

مستشفي ميدان المطرية التعليمي 

يوم الخميس الذي يصدف أنه يوم السوق أنت تتحرك خلال الجمع‘ ولا تستطيع حتي سماع صوت افكارك وكان حديثهم اختناق يطوق عقلك.

الطريق معبد بشتي اصناف الذين اتخذوا التسول دواما دائما وتخطلت عليك المشاعر مابين الشفقة واللوم ، شفقة عليهم وغضب منهم ولا داعي لسرد اسباب الشعورين في مشهد درامي وكانه انتزع من رواية البؤساء, ليكون واقعا اكثر من ايقانك ليدك التي تحرك المقال.

بوابة المشفي هي عباره عن فاصل زمني والزمن الذي انت علي وشك الدخول اليه يجعلك تظن ويكأن صوتا أجش تسلل الي نفسك قائلا مرحبا بك في العصور المظلمة بل مرحبا بك في اسفل سافلين. المكان معتم والاضاءة الخافته مهتزه لاتترك لمخيلتك مجالا سوي تصور مصح عقلي للقتلة المتسلسله. انظر عن يمينك في الطابق الاول تتقدم اكثر فيفزعك الوضع، يفصل بين الطريق والاخر دهان احمر لاجراءات السلامه في الحقيقة هو تحذير لما سيحدث لك .

كل ما يجري بالداخل من طلاب الامتياز يعاملون ارواح المرضي وكانها خرجت من لعبة فيديو لك الحق في قتله علي ثلاثة فرص ، مرة بالتشويه ومرة بالجهل ومرة بما سهل الوضع "يلعبون النرد".  طلاب الامتياز كالعسكري للمامور ,والمامور هو الطبيب المقيم ذلك الذي يظن انه كائن  لاتنطبق عليه قوانين العدوي الدنيويه تراه يباشر العمليات دون قفازات يتعامل مع منتجات الدم بيده وعينه المجرده وفي الاغلب هو فقط يراقب طالب الامتياز وهو يجهز علي المرضي.

ومن ممرضات وممرضين ممن يظنون ان مجهودهم الجاهل هو منة منهم لا واجب ولا عمل انساني.

 المكان مخيف لدرجة تجعلك تؤمن ان الحسبي الله ونعم الوكيل التي اطلقها الناس من الظلم قد استجيبت في صورة تلك البقعه.

كل ماسبق مع مرور الوقت يجعلك متبلد المشاعر الا ان موقف واحد سيظل محفورا في ذاكرتي ابد الدهر

طفلة مر علي وجودها في مصر تسعة اشهر والعزاء لنا ولها. احضرتها والدتها_كما تدعي_ في حالة صدمة ناتجه عن تلوث الدم بسبب اهمال لطفح جلدي ، طبيب التخدير يتفقد عروقها الصغيره التي لا تكاد تحس حتي يستطيع ايصال انبوب لاوردتها لعله ينقذ ما بها من ظلم ، الملاك الصغير ممدد يمدونه ببعض دفعات الهواء ويمكنك عن قرب سماع احتكاك اضلعها ببعض ، عيناها شاخصتان الي السماء وكائنها توجه سؤلا لله هو نفس السؤال الذي وجهته اليه. ملابسها الرثة جدا و اظافرها التي بكسوها طلاء التجميل الملئ بالكيميائيات واثار القوباء علي فمها تجعل قلبك يمتلئ بغضاء لاتدري لمن.

تقدم من سريرها فتي في التاسعه ببشرة سمراء عيناه المتسعتان حسرة علي اخته بها من الالم ما لو قسم علي اهل ارض لكفاهم وبها من الاعتذار لأخته ما يجعل كل بشري يشعر بالذنب ..

أقف مراقبة لعينه التي قالت كل ما لم يستطع لفظه الحضور :لعلي استيقظ لعل ذلك الوضع ينتهي ولكن حركات الصبي وهو يستقبل اخته الفاقدة للحياه تنبئني بان هذه اكثر اشكال الواقع واقعية, تنبهني الممرضة بمنديل و شريط عمري امامي مر، كل الساعات التي قضيتها اطالع مواد لا قبل للجاهلين بها ، كل الايام التي جافيت فيها الكري كل الاحلام التي ظننت انها قد تحقق لو كنت طبيبة شعرت وكان غباء العالم كله كان قد تملكني ، غضبت من اولئك الذين ابلغونا رواية خالية من الالم يقول انا طبيب والاحق ان يقول انا من أتعس اهل الارض بدرجة اجتماعية مرموقه .

لا ادري متي ساتوقف عن البكاء عندما اتذكر هذا المكان بما اراه فيه ولا ادري متي سينتهي هذا الوضع المرهق جدا ، ذلك المكان يمتص ما بك من عقل وانسانيه والبشر هناك لم يتم تصنيفهم في صانع الساعات الاعمي. لا مجال سوي للموت او نصف الحياه.

خروجك من المكان كخروج مصلي يسلم من صلاة يداوم عليها بلا ايمان ، وهو امر لو تعلمون عظيم. الايمان الوحيد الذي يصيبك هو الايمان بان الناس يمكنهم ان يتعايشوا في اي وضع يمكنهم ان يتنفسوا برك الدماء، فلا اندهاش مما سيجلب المستقبل ولا ترويع مما قرات من ماض.

أما أنا .. فليعني الله علي ان احافظ علي ما بقي من روحي وان يشد ازري بمن راق لي من الناس

سلامي لروح تلك الملاك وسلامي لأخيها الذي غيرت عيناهما مجال رؤيتي للعالم.

سلام الله عليكم.



  • 1

  • D.ahmed
    وكل ما استطيع ان اقول ان الكتابه متنفس لي
   نشر في 20 أبريل 2017  وآخر تعديل بتاريخ 21 أبريل 2017 .

التعليقات

Shahd. Gh منذ 2 شهر
اسلوبك ووصفك لا يوصف بالكلام ماشاء الله ابدعتي
0
D.ahmed
شكرا :")

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا