و كانت البداية...من الكتابة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

و كانت البداية...من الكتابة

هل يجب أن نمارس عمل الكتابة؟

  نشر في 19 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

قرأت فى أحدى المرات بوست لأحد أحباب الروح على شبكة التواصل الأجتماعى الفيس بوك، ماذا كان يقول؟ و إن كان لي إنى أنصح بشيء فهى "الكتابة" .. اكتبوا اللى بتفكروا فيه .. الخواطر اللى بتسرحوا فيها ساعات ..الحاجات اللى مش حبيبها فيك و الحاجات اللى نفسك توصلها...اكتبوا حتى لو الكلمات ملخبطة و الجمل مش منمقة ...الكتابة بتدهشك من نفسك لما ترجعلها بعد فترة !بس ياريت متكتبوش فى note الموبيل -محدش ضامن ظروفه 3:) - .

و من القلم بدأت البشرية تشق طريقها فى الحياة

هكذا كانت النصيحة من أحد أحباب الروح عندما قرر أن ينصح كانت هذه نصيحته " الكتابة "  دون أن أغير فيها شىء،نعم مارس الكتابة، نعم يجب أن نمارس عمل الكتابة، نعم من الكتابة بدأت البشرية تاريخها

نكتب لكى نكتشف ذواتنا، نكتب لكى نعرف مميزاتنا ونعمل عليها، نكتب لكى نعرف أمراضنا النفسية والأخلاقية لكى نعرف كيف نعالج أنفسنا

نكتب لنعرى ذواتنا أمام أنفسنا ونكشف عوراتها حتى نتخير الكساء المناسب الذى يسترنا أمام الناس

نكتب عن نجاحنا لكى نعود إليه عندما تعصف بِنَا الحياة و تقسو علينا لنتذكر إن هناك أياماً جميلة مرت علينا و سوف تمر أيام آخرى، نكتب عن فشلنا لكى نتعلم منه و لا نقع فيه مرة آخرى، نكتب عن فشلنا حتى لايُغرنا النجاح و ينسينا أن الدنيا ذاهبة و ليست مقبلة و أن ما عند الله هو الباق

نكتب عن الحب و عن أحبابنا وعن مشاعرنا و ما أحلى الكتابة عن الأحباب، أحباب الروح اللذين جعلوا لحياتنا معنى اللذين نعيش معهم حتى نقول لهم رسالة شكر ضمنية نشكرهم فيها على وجودهم فى حياتنا و نكتب عن من فارقنا لعل رسائلنا تصل إليهم وتخبرنا عن مدى إشتياقنا لهم و الجرح الذى تركوه فى أرواحنا بغيابهم و أنهم سيظلوا فى زواية فى القلب لن يدخلها سواهم

نكتب عن أحداث حياتنا لأن فيها ما يستحق الكتابة بحلوها و مُرها لأنها نسخة وحيدة خاصة بك لن تتكرر

نكتب عن أفكارنا التى تجول بخاطرنا ربما وجدت فى فكرة منهم ما قد يغير حياتك للأفضل، فلا تستهين بأى فكرة تأتى إليك، يقول الدكتور أحمد خيرى العمرى أن "الأفكار رزق فاللهم لا تحرمنا رزقك"

الأفكار رزق من الكريم

نكتب لنُسجل أعجابنا بشىء جميل عندما نرى ما يستحق الأعجاب، عندما نرى أن لحظة الأعجاب هذه تستحق التخليد و أن الله رحيم مثلها مثل اللحظة التى تقابل فيها شريك روحك و حياتك

نكتب عندما نقرأ كتاب " صديق العمر" و نجد فيه أن هذا الكتاب حياة تستحق الخلود، حياة مليئة بالتجارب و المشاعر و الأحاسيس تكون لنا حائط نستند إليه عند تقلبات الحياة، هكذا هى الكتب

و الأن عزيزى القارىء/ القارئة بعد الحديث عن بعض الأسباب التى تجعلنا نحب الكتابة و نمارسها، ألن تحضر قلم الأن و تسجل ما يجول فى خاطرك و إذا ما زالت على قناعاتك بعدم ممارسة فعل الكتابة، فنقرأ قول رب العزة فى كتابه الكريم: قال الله تعالى في سورة العلق :

{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ{1}

 لقد كان أول أمر إلهى للبشرية و أول ما نزل من القرآن الكريم هو الأمر بالقراءة ولن تكون هناك قراءة من غير كتابة وكأنه أمر إلهى آخر ضمنى بالكتابة و لن تكون الأستفادة من القراءة كاملة إلا بالكتابة، فالكتابة تثبت العقل و تحفظه

و يكفينى سعادة أن تكون أولى محاولاتى فى الكتابة الألكترونية أن يكون مقالاً عن الكتابة

فلنكتب حتى لا ننسى...و السلام ختام...


  • 4

  • محمد بريقع
    أنسان بيحب المعرفة مؤمن أنه أثناء أقامته على الأرض لآزم يسعى لتطوير نفسه ويسعى دائماً أنه يعرف بعض الشىء عن كل شىء،مفيش أحلى من صداقة الكتاب ، أحب العلماء و الصالحين و لست منهم " خارج التصنيفات "
   نشر في 19 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا