منازل الآخرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

منازل الآخرة

القبر اول منازل الآخرة

  نشر في 18 ديسمبر 2018 .

الإيمان بما بعد الموت حقيقة على المسلم أن يؤمن بها إيماناً جازماً وقطعياً، وهي بمعنى آخر الإيمان باليوم الآخر ، والذي معناه: التصديق الجازم بكل ما يحدث بعد الموت بداية من عذاب القبر وما فيه من نعيم، وبالبعث بعد القبر، والحساب والميزان حيث توزن الأعمال، ثم الثواب والعقاب، وآخرها الجنة والنار، وبكلّ شيء ورد ذكره عن يوم القيامة وكل ماورد عن لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عذاب القبر وسؤال القبر والملكين فهو من الغيبيات التي لا يكتمل إيمان المرء إلا بها فالايمان بالغيبيات أمر واجب ولايجوز للمسلم أن يتجاوزها بحجة أنها وردت في الأحاديث ولم تذكر في القرأن فما جاء في القرأن ورد عن رسول الله فكيف نؤمن به ولا نصدق ماورد من أحاديث في أمور الآخرة وسنقسمها كما يلي

لحظات الوفاة

وأول حدث من أحداث الموت هو أن الإنسان إذا جاءه الموت فقبل قبض روحه تحضر ملائكة الموت، فملائكة الموت تأتي المؤمن في صورة حسنة جميلة، وتأتي الكافر والمنافق في صور فظيعة مخيفة. ففي حديث البراء بن عازب عند أبي داود وغيره -وهو حديث صحيح- يقول فيه الصادق المصدوق صل الله عليه وآله وسلم: (إن العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه ملائكة من السماء بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس، معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط -وهو الطيب وما يتبعه مما يوضع بين الأكفان- من حنوط الجنة، حتى يجلسوا منه مد بصره)، وهذا كله قبل الموت عند حضور موت المؤمن، وهذا دليله قول الله تبارك وتعالى إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ [فصلت:30]،

إنها حالة الموت يبشر بها المؤمن بالله سبحانه وتعالى، ويا لها من حالة ما أطيبها للمؤمن وإن كان أهله وأحبابه من ورائه في ألم شديد، لكن شتان بين الحالتين، أولاد وأحباب يبكون، والميت مبتسم يستقبل الملائكة بهذه الأشكال الطيبة، إنه فرح مسرور في لحظة هي من أشد اللحظات التي تمر على الإنسان.قال صل الله عليه وآله وسلم: (ثم يجيء ملك الموت عليه السلام حتى يجلس عند رأسه فيقول: يا أيتها النفس الطيبة -وفي رواية: يا أيتها النفس المطمئنة- اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان. قال: فتخرج تسيل كما تسيل القطرة من في السقاء فيأخذها)، هذه حالة للمؤمن الصادق. أخي في الله! تعال إلى حالة مقابلة لها، هي من الأهوال الفظيعة، يقول الصادق المصدوق في نفس الحديث: (وإن العبد الكافر -وفي رواية: الفاجر- إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة ، نزل إليه من السماء ملائكة غلاظ شداد سود الوجوه، معهم المسوح)،

سكرات الموت

حالة أخرى هي سكرات الموت، ويكفي في بيان سكرات الموت أن سيد المرسلين صل الله عليه وآله وسلم لما جاءه الموت كانت عنده ركوة فيها ماء، فكان صل الله عليه وآله وسلم يدخل يده في الركوة ويمسح بها جبينه ويقول: (لا إله إلا الله، إن للموت لسكرات)، وإذا كان هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فكيف بحال من عداه، ثم كيف بنا نحن الضعفاء

مابعد الموت

الإيمان بما بعد الموت حقيقة على المسلم أن يؤمن بها إيماناً جازماً وقطعياً، وهي بمعنى آخر الإيمان باليوم الآخر ، والذي معناه: التصديق الجازم بكل ما يحدث بعد الموت بداية من عذاب القبر وما فيه من نعيم، وبالبعث بعد القبر، والحساب والميزان حيث توزن الأعمال، ثم الثواب والعقاب، وآخرها الجنة والنار، وبكلّ شيء ورد ذكره

دليل البعث بعد الموت تعدّدت أدلة البعث بعد الموت في القرآن الكريم؛ فَمَرّة يُخبِر الله عزّ وجلّ عن الذين أماتهم ثم أحياهم في الحياة الدنيا، قال تعالى: (فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ)؛ كما أخبرَ سبحانه عن سيدنا عيسى أنّه كان يحيي الموتى، وكذلك أصحاب الكهف كيف بعثهم الله بعد زمن طويل، وتارّة أخرى يتحدث سبحانه عن النشأة الأولى؛ كما في قوله تعالى: (إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ) إنّ إعادة الشيء أهون من الابتداء، يقول تعالى: (وَهُوَ الَّذِي يَبْدأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ)، ولبيان أهمية الإيمان بما بعد الموت؛ قرن الله سبحانه الإيمان باليوم الآخرمع الإيمان به؛ كما في قوله: (قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ)؛ فمن الأدلة السابقة يتبيّن أنّ ما بعد الموت ثبت دليله بمواطن عديدة في كتاب الله تعالى، وأنّه أمر حتميّ لا مفرّ منه. أحداث ما بعد الموت أحداث ما بعد الموت جليلة وخطيرة؛ منها ما يكون في القبر ، ومنها ما يكون بعد بعث الخلائق من القبور، ففي القبر يحدث أمران: فتنة القبر هي أنّ الميت يُمتحن إذا وضع في القبر، إذ يأتي الميت ملكان يسألانه: من ربك؟ وما هو دينك؟ ومن هو الرجل الذي بعثه الله فيكم؟ فيجيب المؤمن ويقول: ربي الله، ودِيني هو الإسلام ، وأمّا الرجل الذي بعثه الله فيقول: هو عبد الله ورسوله. والكافر يقول: هاه، هاه، لا أدري، ويجيب المنافق أومن خالطه الشك: لا أدري سمعت الناس يتحدثون عن شيء فقلته كما قالوا. نعيم القبر وعذابه بعد فتنة القبر إمّا أن يكون المؤمن في نعيم، أو في عذاب إلى أن يأتي يوم القيامة، وهذا الأمر يحصل للروح والبدن جميعاً؛ فتَنعمُ الروح أو تُعذّب وهي متّصلة بالبدن، فيكون نعيم القبر وعذابه عليهما جميعاً. وقد تعدّدت الأدلّة من القرآن الكريم والسنة النبوية في ثبوت حقيقة سؤال المَلَكَين وحقيقة نعيم القبر وعذابه؛ فيجب اعتقاده والإيمان به، ومن الأدلّة قوله تعالى: ( يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ). في موضوع عذاب البدن اجمع العلماء أن عذاب البدن يأتي فيما بعد البعث اما عذاب القبر فهو للروح فقط وأيا كان فقد ورد عذاب القبر على لسان رسول الله فواجب الإيمان به. 

يأتي عذاب القبر على نوعين؛ فمنه ما يكون دائم، كما في قوله تعالى: (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا) ، ومنه ما يكون منقطع العذاب؛ فهذا عذاب بعض العصاة من المسلمين، فيُعذّب الميت بحسب الجرم الذي فعله، ثم يُخفّف العذاب عنه، وقد ينقطع العذاب عن الميت بدعاء أو صدقة، وغير ذلك من الأمور النافعة للميت، ويأتي بعد ذلك البعث من القبور؛

وهذا موضوعنا التالي اعاذنا الله وإياكم من عذاب القبر وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعيذ منه في كل صلاة عقب التحيات

اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا وفتنة الممات ومن شر فتنة المسيخ الدجال 


  • 1

  • أبو أسماعيل
    مهندس معمارى مهتم بتطبيقات مراقبة الجودة وادارة المشروعات وبيئة العمل للوصول الى مجتمعات عمل عربية ذات جودة اكتب فى الاجتماعيات والتاريخ وادون فى المشكلات المعاصرة
   نشر في 18 ديسمبر 2018 .

التعليقات

hwn منذ 2 شهر
بوركت اخي الكريم ..
جزاكم الله خير الجزاء وجعله فى ميزان حسناتكم ، اللهم اجرنا عذاب القبر
0
أبو أسماعيل
اشكر مرورك الكريم جزاكم الله خيرا اخي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا